الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
انحسار خطر حرائق غابات على منشأة أميركية نووية
29 يونيو 2011 00:25
وصلت حرائق غابات بشمال ولاية نيو مكسيكو الأميركية، لفترة قصيرة، إلى منشأة نووية أميركية بارزة هي مختبر لوس آلاموس الوطني. وأمرت السلطات الأميركية أمس الأول بإجلاء طوعي لسكان لوس آلاموس البالغ عددهم نحو 12 ألفا بسبب الحرائق التي انتشرت بسرعة أدهشت المسؤولين. وأعلنت أن "فرق الإطفاء تمكنت من إخماد النيران التي وصلت مساحتها نحو فدان داخل الحدود الجنوبية الغربية للمختبر"، الواقع على بعد 40 كيلومترا خارج سانتا فيه. وأكدت السلطات أن "النيران لم تصل إلى المباني". وكان لورانس لوهان المتحدث باسم غابة سانتا فيه الوطنية قد صرح بأن الحرائق اندلعت مساء الأحد على بعد نحو 20 كيلومترا جنوب غربي لوس آلاموس والتهمت نحو 3500 فدان لتهدد المختبر والمناطق المحيطة به. ما استدعى الاستعانة بالحرس الوطني لولاية نيومكسيكو للمساعدة في إخماد الحرائق وحماية الأرواح والبنية التحتية. ومختبر لوس آلاموس، الذي يضمن سلامة وفعالية المخزون النووي الأميركي، هو منشأة أبحاث للأمن القومي تقع وسط جبال "جيميس" في شمال ولاية نيو مكسيكو. وأنشئ المختبر عام 1943 في إطار مشروع مانهاتن لتصنيع أول قنبلة نووية في العالم، وما زال يضم أكبر ترسانة نووية في الولايات المتحدة. وبه مختبرات أبحاث ومنشأة بلوتونيوم. وقالت السلطات الأميركية إن الحريق لم يشكل تهديدا على المناطق الحساسة في المنشأة التي تبلغ مساحتها نحو 28 ألف فدان. وأكدت في الوقت نفسه أن "كافة المواد الخطرة والمشعة محسوبة ومحمية بشكل مناسب". وقال كيفين رورك المتحدث باسم المختبر إن منشأة البلوتونيوم تقع على الجانب الشمالي الشرقي من المجمع وأن النيران تتحرك فيما يبدو إلى الجنوب والشرق. وصرح رورك بأن المواد المتفجرة في المجمع مخزنة بشكل آمن في مخازن خرسانية مدعمة بالصلب. وقال دوج تاكر كبير رجال الإطفاء في لوس آلاموس إن "الحرائق ستبقى معنا لبعض الوقت. وقد يزيد حجمها إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف".
المصدر: سانتا فيه
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©