الاتحاد

الاقتصادي

أحمد الزرعوني يبتكر برنامجاً يربط 50 شبكة تواصل اجتماعي برابط واحد

الزرعوني يستعرض الخدمة

الزرعوني يستعرض الخدمة

ريم البريكي (دبي)

عالم البرمجيات الإلكترونية زاخر بالعديد من التقنيات المعقدة لدى الشخص العادي، لكنها في الحقيقة لدى متخصصي علم البرمجيات وعلوم الحاسب الآلي ومهندسي البرامج الإلكترونية، عالم يمتلئ بالفضول والشغف لابتكار كل ما هو جديد، ويعطي إضافة تزيد من متعة الحياة، وتختصر الوقت، وتوفر الجهد.
المهندس أحمد الزرعوني، مؤسس ومدير لينك كونكتس، الذي أسس شركته المتخصصة بالبرامج الإلكترونية، والتي تمكنت خلال فترة بسيطة من تنفيذ وإطلاق العديد من البرامج الإلكترونية، في مقدمتها تأسيس أول شبكة اجتماعية متخصصة من الإمارات تقدم خدمات تتمحور حول عرض كافة روابط الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي في صفحة واحدة، وتأسيس موقع «لينك كونكتس» وهو أول موقع تواصل اجتماعي ينطلق من دبي ويقدم خدمة سرد كافة حساباتك من مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة برابط واحد فقط، ويدعم أكثر من 50 شبكة اجتماعية عالمية.
وقال الزرعوني: إنه افتتح مشروعه بتاريخ 15/‏‏‏10/‏‏‏2015، وكانت الانطلاقة من دبي وتحديداً من واحة السيليكون، مضيفاً أن مشروعه مرخص من مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال التابع لواحة دبي للسيلكيون.
وأشار الزرعوني إلى أن مشروعه يعد ابتكاراً هو الأول من نوعه في العالم، حيث أنه الوحيد بين المشاريع المطروحة في عالم التكنولوجيا الذي يقدم خدمة لمتصفحي حسابات التواصل الاجتماعية، فبدل ذكر حساباتك المتعددة في مواقع التواصل واحداً تلو الآخر يكفيك ذكر حسابك في LinkConnects لسردها كلها بأسلوب سهل وفريد.
وأضاف الزرعوني: إن موقع LinkConnects يتميز بسهولة الاستخدام وتطبيق أحدث الممارسات لتوفير بيئة تواصل اجتماعي سلس وفعال، ومن ضمن الخدمات خدمة حساب المرشح الانتخابي الذي يوفر عرض رقم الترشيح، الرؤية والرسالة والبرنامج الانتخابي وكافة المعلومات الأخرى، إضافة إلى عرض كافة حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي برابط واحد فقط Www.linkConnects.com، ويعتبر الاستخدام الأمثل للموقع حيث يمكن من عرض الحساب في LinkConnects في بطاقة الأعمال، المنشورات الرقمية، المطبوعات، الموقع الإلكتروني، البريد الإلكتروني وأي مكان آخر لتعريف حسابات الشخص العديدة في مواقع التواصل الاجتماعي بكل يسر https:/‏‏‏/‏‏‏linkconnects.com/‏‏‏aboutus.
وشرح الزرعوني عمل الموقع قائلاً إن الحسابات تتوفر بطريقتين بعضها عبارة عن API من المواقع نفسها والمواقع الأخرى وهي الغالبة مجرد رابط فقط للموقع أي أنه وفي جميع الأحوال لا نحصل على كلمة المرور الخاصة بالمستخدمين.
وحول ما يميز مشروعه، أوضح الزرعوني أن مشروعه عبارة عن شبكة تواصل اجتماعية يقدم خدمة هي الأولى في العالم منذ إطلاق المشروع استفاد أكثر من ألفين شخص من الموقع في مدة زمنية قصيرة.
وأضاف الزرعوني: إنه أصبح لدى المستهلكين الآن وسيلة لجمع وربط جميع حسابات وسائل التواصل الاجتماعي في موقع واحد، موضحاً أن المستهلك العادي يستخدم ما بين واحد إلى خمس حسابات لوسائل التواصل الاجتماعي، وذلك وفقاً لمركز بيو للأبحاث.
ومن أكبر الشكاوى من المستخدمين، أنهم يجدون صعوبة في الحصول على مُعرف ID واحد للحسابات المختلفة، ولهذا، فقد أصدرت LinkConnects خدمة جديدة تضم جميع ملفات المستخدم تحت صفحة واحدة.
هناك أربعة أنواع من الحسابات التي يتم توفيرها في الموقع: شخصي، تجاري، حكومة، وتطبيقات.
كما تلغي الخدمة أيضاً الإحباط الذي يصيب الفرد عندما يكون اسم مستخدم ما غير متاح عبر جميع المنصات. كما يدعم الموقع أيضاً عدة لغات مختلفة.
وعلى المستهلك لخدمات التواصل الاجتماعي أن يقدم للحصول على حساب بـ LinkConnects، ليتمكن بعدها من ربط كل صفحاته في مكان واحد..
ولا تستغرق الخدمة سوى بضع دقائق فقط للاشتراك، كما يمكن التسجيل باستخدام تويتر، فيس بوك، جوجل بلس، والبريد الإلكتروني– أما الروابط التي يمكن ضمها فتتضمن فيس بوك، وتمبلر، ويوتيوب وتويتر وإنستجرام وسنابشات وكذلك العشرات من الصفحات الأخرى بدءاً من فايفر وحتى بلاك بيري ماسنجر وسكايب.
وأضاف أن بعد أن يتم إنشاء حساب LinkConnects لشخص، يستغرق الأمر بضع دقائق حتى يتم إضافة الحسابات كلها مع بعضها البعض.
لقد كان هناك قدر كبير من التركيز على السلامة والأمن أيضاً.
وتوفر الخدمة الآن إمكانية سرد أكثر من 50 حساباً في رابط واحد، وواجهة بأربعة لغات تتضمن الإنجليزية، والروسية، واليابانية، والعربية– وستتاح المزيد من اللغات قريباً.
وأفاد الزرعوني بأن شركة LinkConnects FZE مُخصصة لتبسيط وسائل التواصل الاجتماعي للمستخدمين، الذين قضوا قدراً كبيراً من الوقت في البحث عن مختلف منصات التواصل الاجتماعي التي يتم استخدامها اليوم، مضيفا أن المبادرة تهدف لإنشاء منصة واحدة تُسهّل مشاركة كل الملفات الشخصية بأبسط طريقة مع الحفاظ على الهوية بشكل آمن.
وقالت حصه السلطي، مدير تسويق ومستخدم للموقع في مدينة دبي، «هذه الخدمة توفر على فريق التسويق الخاص بنا الكثير من الوقت والجهد، فكل ما علينا فقط هو وضع رابط LinkConnects في موادنا التسويقية التي ستوجه المستخدمين إلى مواقعنا على شبكات التواصل الاجتماعي دون الحاجة لكتابة كل منهم، إضافة لتوفير المساحة، فإن هذه الطريقة تُعد أيضاً دليلاً مستقبلياً على أنه يمكننا إضافة أي روابط لمواقع التواصل الاجتماعي في LinkConnects دون الحاجة لتغيير أي من موادنا التسويقية».
وعن الصعوبات التي واجهت الزرعوني تبين أنها تمثلت في ترجمة الموقع إلى لغات عدة عالمية، فيما عداها كان الأمر سهلاً وميسراً، وساهمت البيئة التي توفرها حكومة دبي للمبتكرين من دعم وتيسير أحد أهم خطوات النجاح أمام المبتكرين الإماراتيين، فيما تمثلت التسهيلات التي حظي بها الزرعوني كما قال: «منذ بدأنا بتنفيذ المشروع تواصلنا مع إدارة واحة دبي للسيليكون في إمارة دبي وتم دعوتنا لإنشاء الشركة في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال وتم إنهاء الإجراءات بشكل سلس وسريع»، مثمناً الخدمات التي يقدمها مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال والذي يعتبره الزرعوني في حد ذاته دعماً رائعاً.
ويتطلع الزرعوني مستقبلاً إلى طرح منظومة متكاملة من التطبيقات الذكية التي تحدث فرقاً وتقدم ما هو جديد ومبتكر، مشيراً إلى أن المشاريع الابتكارية تحتاج إلى دعم معنوي ومادي وجهات حاضنة وأخرى مستثمرة، متمنياً أن يستخدم الموقع كل من يعيش على أرض الإمارات وطموحنا أن ينتشر في الدول كافة.
وقيم الزرعوني التجارب الابتكارية للشباب المواطنين، واصفاً إياها بالأفكار الإبداعية، قائلا: «لطالما أبدع الشباب بأفكارهم الابتكارية ولكن توفير بيئة متكاملة أهم نقطة»، مبيناً أن هناك حاجة لدعم الطلاب وتحفيزهم إلى الابتكار والابداع من خلال المناهج التعليمية التي تركز على عمليات الفهم، وتبتعد عن أسلوب التلقين والحفظ لتقديم المعلومة، مبيناً أن العقول الإماراتية الشابة واعية ولديها إبداعات كبيرة يمكن الاستفادة منها باستخراج الطاقات تلك بطريقة سليمة، وتوظيفها في تغذية الابتكارات في عدة مجالات.

اقرأ أيضا

ترخيص «العربية للطيران أبوظبي» في المراحل النهائية