الاتحاد

عربي ودولي

منظمة سورية تنتقدالتدخل في شؤون القضاء

وصف ''المرصد السوري لحقوق الإنسان'' الأسبوع الحالي بأنه ''أسبوع للمهازل القضائية·· أهدرت فيه هيبة القانون السوري''· وقالت المنظمة الحقوقية أمس إن ''هذا الأسبوع أثبت بما لا يقبل الشك التدخلات السياسية المكشوفة في شؤون القضاء الذي يفترض أن يكون مستقلاً عن السلطة التنفيذية حسب الدستور السوري''·
وأضافت المنظمة فى بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د·ب·أ) بدمشق نسخة منه أن الأسبوع بدأ بمحاكمة ''المضطرب نفسياً وعصبياً'' أنس الترك واتهامه بالترويج للفكر الجهادي مع ''علم القضاة'' بوجود ملف من الاضطرابات النفسية التي يعاني منها منذ الولادة·
وقال البيان: ''وانتهى أسبوع المهازل القضائية السوري يوم أمس الأربعاء 2008/2/6 برفض استئناف المعارض السوري فاتح جاموس القيادي في حزب العمل الشيوعي، مما يفتح الباب أمام إعادة تجريمه بعقوبات قد تصل إلى الأشغال الشاقة لمدة 15 سنة، علماً بأنه سبق وقضى في السجون السورية 18 عاماً (1982-2000)''· واعتبر ''المرصد السوري لحقوق الانسان'' محاكمة، الدكتور كمال اللبواني الذي مثل يوم الثلاثاء الماضي أمام محكمة الجنايات العسكرية بأنها ''محاكمة سياسية مرفوضة قانوناً''· وكان اللبواني قد مثل أمام المحكمة بتهمة ''إشاعة أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة'' وسط السجناء في سجن عدرا الذي يمضي فيه عقوبة بالسجن لمدة 12 عاماً بتهم سياسية·· وتساءل البيان قائلاً: ''هل وصل الأمر بالسلطات السورية إلى حد مقاضاة سجناء على محادثات عادية يجريها السجناء داخل السجن''· وطالب ''المرصد السوري لحقوق الإنسان'' بإنهاء ''هذه المهازل وأن الوقت حان لإعادة الهيبة والاستقلال للقضاء السوري''، داعياً إلى ''إصلاح قضائي حقيقي قبل أن يفقد الشعب السوري ثقته نهائياً بالقضاء''·

اقرأ أيضا

صحفية تركية: النظام في أنقرة غير ديموقراطي ويقمع معارضيه