الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تعرب عن أسفها لوفاة 3 مواطنين بحادث تصادم مروري في السعودية



محمد الأمين (أبوظبي)

أعربت وزارة الداخلية عن أسفها لوفاة 3 من مواطني الدولة وإصابة آخر نتيجة تعرض مركبتهم للاصطدام بشاحنة في المملكة العربية السعودية الشقيقة في منطقة الإحساء.

وأشار العميد غيث حسن الزعابي، مدير عام التنسيق المروري في وزارة الداخلية، إلى أن معظم الحوادث المرورية التي يتعرض لها مواطنو الدولة خارج البلاد هي حوادث صدم وتصادم أو تدهور، إضافة إلى تأثير الأحوال الجوية والتقلبات، خاصة في مثل هذه الأوقات من السنة، موضحاً أن من أهم أسباب الحوادث بالمجمل داخلياً وخارجياً، والتي للأسف تتكرر، هي السرعة الزائدة، والتجاوز الخاطئ، خاصة في أماكن حضور الشاحنات، وفي بعض الأحيان تكون التحويلات وأعمال الطرق، ووعورة المنطقة سبباً من أسباب الحوادث.

ودعا السائقين إلى مراعاة البيئات المرورية المختلفة خارج الإمارات، من حيث طبيعة الطرق ونظمها المرورية، وحثتهم على القيادة الآمنة، والانتباه إلى معدلات السرعة، والالتزام بتعليمات المرور في دول مجلس التعاون، وفي الأماكن الذين يسافرون إليها براً.

وجدد الزعابي نصائح الوزارة بضرورة الالتزام بأنظمة السير والمرور أثناء القيادة، والحرص على تنفيذ اشتراطات السلامة العامة في المركبات وتفقدها، والعمل على صيانتها دورياً، وقبل السفر في مسافات طويلة، والانتباه إلى مفاجآت الطريق خاصة في المناطق الجبلية والوعرة، مؤكداً أهمية أخذ قسط من الراحة وتجنب قيادة السيارة لأوقات طويلة، واتخاذ إجراءات الحيطة والحذر كافة أثناء القيادة، خاصة المسافرين خلال ساعات الليل المتأخرة أو في ساعات الصباح الباكر، وإيقاف السيارة، وأخذ قسط من الراحة في حالة الشعور بالتعب والنعاس.

وأشار إلى أن الوزارة تبذل جهوداً توعوية خاصة بالمسافرين براً وبمركباتهم الخاصة، حيث توفر في المنافذ الحدودية دليلاً لإرشادات السياقة الآمنة وتعليمات خاصة بالدول الشقيقة المجاورة، وتحرص على توعية المسافرين باشتراطات الحمولات القانونية، وبتعليمات السلامة العامة في المركبات وأسس صيانة المركبات.

 

اقرأ أيضا