الاتحاد

دنيا

طرح سيارة السباق فانتيج جي تي 4 من آستون مارتن راسينج

أكد دافيد ريتشاردز، رئيس مجلس إدارة ''آستون مارتن راسينج''، أن الطلب على السيارات الفاخرة في المنطقة ما زال قائماً، ولا وجود لأي تأثير ملحوظ عليها جراء الأزمة المالية العالمية، وان كانت بعض الشركات وصناعة السيارات في العالم قد تأثرت·
وقال دافيد إن الطلب على السيارات الفاخرة والمتميزة كان الدافع وراء قيام ''آستون مارتن راسينج'' بطرح سيارة ''آستون مارتن فانتيج جي تي'' التي تُعدّ من أحدث سيارات السباق، مُنوّهاً الى أن طرح السيارة ذات الطابع العالمي في دبي يدل على أهمية ''آستون مارتن راسينج'' في المنطقة مع اكتساب الشرق الأوسط أهمية كبيرة كمركز لرياضات السيارات العالمية·
وكان ريتشاردز قد زار الإمارات خصيصاً لطرح السيارة، لافتاً إلى أنه اطّلع عن كثب على تنامي الإقبال على رياضات السيارات في الشرق الأوسط، بدءاً من سباقات الرالي الأول في أوائل السبعينيات التي أصبحت تقام بصورة شبه سنوية منذ ذلك الحين·
وأشار إلى أنه في السنوات الأخيرة- وبفضل استثمار مليارات الدولارات في بعض أفضل المرافق الرياضية في العالم- بدأت الإمارات السير بخطىً سريعة لأن تصبح عاصمة رياضات السيارات في العالم وأحد أهم أسواق ''آستون مارتن راسينج''· ويقول ريتشاردز: فانتيج جي تي 4 -ضفَُّفهم اش4 سيارة سباق شديدة التحمل ومثالية للسائقين الهواة شديدي الحماس، ويُمكن للمحترفين من السائقين- وأشباه المحترفين أيضاً- استخدامها في مجموعات السباق المحلية والدولية·
وأشار إلى أن شركة ''آستون مارتن راسينج'' تقوم بتصنيع سيارات لجميع فئات السباق الأربعة: (جي تي 19) و(جي تي 2) و(جي تي 3) و(جي تي 4) إلا أن ''فانتيج جي تي'' تبقى السيارة الأكثر إثارة في منطقة الشرق الأوسط، حيث تمّ تعديل المحرك الذي تبلغ سعته 4,7 لتر ويتألف من 8 أسطوانات مرتبة في صفين لتعزيز استجابة الصمّام الخانق والأداء الخارجي ونظام إدارة المحرك الذي أعيد تصميمه ليُناسب سباقات السيارات· كما تمتاز السيارة بنظام عادم وفلاتر هواء تعتمد على التدفق الحرّ، بالإضافة إلى نظام تشحيم الأسطوانات الثماني الجاف ما يساعد على منع اندفاع الزيت أثناء الانعطاف بالسيارة·
ويبلغ وزن ''فانتيج جي تي'' 1330 كيلوجراما، أي أن وزنها أقل بنحو 300 كيلوجرام من وزن السيارة المعيارية، وقد تحقق ذلك من خلال مجموعة من إجراءات تخفيض الوزن· كما شهدت التجهيزات الداخلية عمليات تحديث وتطوير مهمة؛ باستثناء لوحة العدادات التي أعيدت زخرفتها باستخدام مادة الألكانتارا، فيما تمّ استبدال بطانات الأبواب والكونسول بمواد أخف وزناً·





فولكس فاجن إيوس كوبيه في الإمارات









دبي (الاتحاد)- أعلنت ''فولكس فاجن'' الشرق الأوسط عن إطلاق السيارة الجديدة تماماً ''إيوس كوبيه'' القابلة للكشف· وقال بيان صحفي صادر عن الشركة، إن التصميم الرياضي العصري لهذه السيارة وقابليتها للكشف- فضلاً عن أدائها الديناميكي في الطريق- جعل قيادتها تجربة ممتعة لجميع العملاء الذين يبحثون عن التميز·
ويأتي شكلها وعناصر هيكلها بميزات استثنائية بخاصة سقفها الفولاذي الفريد القابل للكشف؛ والمكوّن من خمسة أجزاء، والذي يحوّلها إلى سيارة أنيقة مكشوفة خلال 25 ثانية فقط من دون أي مجهود إضافي·
وفي مبادرة هي الأولى من نوعها، تأتي ''إيوس'' مجهزة بسقف صلب ذي تصميم تكنولوجي استثنائي، يضم سقفاً زجاجياً واسعاً مدمجاً ينزلق ويرتفع؛ ما يجعل السيارة مثالية للمناخ شديد التقلب في الشرق الأوسط، إذ مهما تغير المناخ يجعل هذا السقف الزجاجي من قيادة ''إيوس'' تجربة لا مثيل لها طوال أيام السنة· كما أن هذا السقف مكّن من تصميم إطار حاجب زجاجي بسيط، الأمر الذي يعمل على توفير تصميم متجانس ومنظر شامل الرؤية فوق مكان السائق والراكب الأمامي·
كذلك، فإن ''إيوس'' مجهزة بـ : برنامج الثبات الإلكتروني سذ، نظام تكييف هواء خاص بالسيارات القابلة للكشف، نوافذ تعمل بالطاقة الكهربائية، عجلات مصنوعة من سبيكة معدنية، عجلة قيادة ذات لمسات جلدية، شاشة عرض متعدّدة الوظائف، نظام إقفال مركزي، صندوق قابل للقفل مُرفق بنظام تبريد، نظام أمامي لحماية الرأس والمحافظة على السلامة، فضلاً عن وسائد هوائية أمامية وجانبية مطوّرة خصيصاً لحماية الرأس والصدر· ومن مزايا ''إيوس'' الأخرى، نظام الحماية الشامل عند انقلاب السيارة؛ والذي يعمل في 25 جزء من الثانية فقط·
وتتوفّر سيارة ''إيوس'' في الشرق الأوسط بخيارين من المحركات التي تعمل على الوقود: محرك بقوة 200 حصان وآخر بقوة 250 حصاناً· ويمكن لهذه السيارة الرياضية القابلة للكشف وذات الأربعة مقاعد أن تنطلق من حالة الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 7,3 ثانية لطراز المحرك ذي الستّ أسطوانات، كما يمكنها بلوغ سرعة قصوى تصل إلى 247 كيلومترا في الساعة، وهي مجهّزة بعلبة تروس مزدوجة القابض سا توزّع قوة دعم عالية إلى الإطارات الأمامية من خلال ناقل حركة بست سرعات· وتمثّل سيارة ''إيوس'' معايير الصناعة والتصميم العالية التي ينفرد بها قطاع تصنيع السيارات في ألمانيا·
يُذكر، أن ''إيوس'' قد اقتبست اسمها من اسم آلهة ''شروق الشمس'' الإغريقية، الأمر الذي يُثير ذات المعنى مع الصورة المنشودة لقيادة سيارة ''الكوبيه'' في اللحظات المبكرة من يوم مشمس·
--------------------






مبيعات كيا
8 ملايين سيارة
منذ تأسيسها

سيؤول (د ب ا)- تجاوزت كل من صادرات سيارات ''كيا'' ومبيعاتها المحلية خلال الفترة التي انقضت على تأسيسها أكثر من 8 ملايين وحدة· وطبقاً لبيانات الشركة الصادرة أمس الاثنين، فقد بلغت المبيعات المحلية 7,711 مليون وحدة حتى عام ،2007 وصادرات السيارات 7,434 مليون سيارة، فيما سجلت شركة ''كيا'' في العام الماضي 316 ألف وحدة في المبيعات المحلية و1,084 مليون سيارة في العالم· بذلك، تُسجّل كل من إجمالي صادرات سيارات ''كيا'' ومبيعاتها المحلية 8174864 وحدة و8027595 وحدة على التوالي·
يُذكر أن ''كيا'' كانت تصدّر إنتاجها إلى نحو 10 دول فقط حتى الثمانينيات من القرن الماضي، في حين تقوم الآن بتصديرها إلى 170 دولة في العالم!






الأوروبيون يترقبون إطلاق تويوتا آي كيو الصغيرة










طوكيو (د ب أ)- ينتظر وصول السيارة تويوتا آي كيو الصغيرة إلى الأسواق الأوروبية والشرق الأوسط خلال شهر يناير الحالي لتتحدى السيارة سمارت فورتو وفيات 500 في فئة السيارة الصغيرة للغاية بسعر مبدئي يبلغ 12700 يورو (16338 دولارا) ·
ويقل طول السيارة تويوتا آي كيو بقليل عن الثلاثة أمتار إلا أنها أطول بـ29 سنتيمتراً من السيارة سمارت وتتسع لأربعة ركاب· ويبلغ متوسط استهلاكها من الوقود 3ر4 لتر لكل 100 كيلومتر بنسبة انبعاث تقل عن 100 جرام من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر· وينتج المحرك الذي يتألف من ثلاث أسطوانات 68 حصانا وتصل السرعة القصوى للسيارة إلى 150 كيلومترا في الساعة·
وتشمل التجهيزات الأساسية في السيارة على نظام لتكييف الهواء وعجلات معدنية خفيفة ونظاماً صوتياً ونوافذ كهربائية وكوابح مانعة للانزلاق ونظام للتحكم الإلكتروني بالثبات و9 وسائد هوائية·
ومن التجهيزات الإضافية في السيارة نظام ملاحة مرتبط بالأقمار الصناعية وخاصية بلوتوث فضلا عن مقاعد جلدية

اقرأ أيضا