الاتحاد

الإمارات

وفد الهلال الأحمر يبحث إجراءات إنشاء مدينة زايد السكنية في كابول

أفغانستان - عبدالحي محمد:
تصوير : عبدالله الجنيبي
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال بتقديم الدعم للشعب الأفغاني للتخفيف من الأعباء والمعاناة القاسية التي يعايشها بسبب الحروب والكوارث الطبيعية، قام وفد هيئة الهلال الأحمر الذي يزور أفغانستان حالياً أمس بوضع حجر الأساس لمسجد ومدرسة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في ولاية براون التي تبعد عن العاصمة الأفغانية كابول بنحو 60 كيلومتراً في احتفال شعبي كبير بحضور نائب وزير الداخلية ضرار أحمد مقبل وحاكم الولاية·
وأكد عبدالله المحمود رئيس الوفد مدير ادارة المشاريع والتنمية بهيئة الهلال الأحمر أن تكلفة مشروع مسجد ومدرسة الشيخ زايد تزيد عن مليون و 200 ألف درهم وتبلغ مساحته 9 آلاف متر مربع، ويتسع لأكثر من ألفي مصل، ومن المقرر انجازه خلال 6 أشهر، علماً أن هذا المسجد سيكون مصلى للعيد، ويستوعب ضعف عدد المصلين· وذكر أن مدرسة الشيخ زايد تضم 18 فصلاً دراسياً، وتتسع لنحو 300 طالب وطالبة·
وتضمنت فعاليات الاحتفال الشعبي توقيع عقد المسجد والمدرسة بالتعاون مع احدى الشركات الأفغانية المنفذة للمشروع، وأعرب عبدالله المحمود عن ارتياحه لاقامة هذا المشروع الحيوي الذي يخدم سكان ولاية براون، مؤكداً حرص المسؤولين بدولة الامارات على تقديم مزيد من الدعم للشعب الأفغاني في مختلف القطاعات التي تخفف من معاناته الانسانية والمعيشية·
ومن جانبه قال حمد سعيد الشامسي ممثل الهلال الأحمر في أفغانستان ان هذا المشروع يأتي في اطار المشاريع الانمائية المتنوعة التي تنفذها الهيئة للشعب الأفغاني حيث يخدم المشروع أكثر من سبعة آلاف نسمة في هذه المناطق التي هي في أشد الحاجة لمثل هذا المشروع·
ومن جانب آخر ثمّن سعادة نائب وزير الداخلية الأفغاني ضرار أحمد مقبل المساعدات الانمائية الكبيرة التي تقدمها دولة الامارات للشعب الأفغاني في هذه الظروف الحرجة وفي مختلف القطاعات موضحاً انه ليس بجديد على دولة الامارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله الذي ينتهج سياسة والده المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تقديم المساعدات والعون الاغاثي للشعب الأفغاني الذي يكن كل احترام وتقدير لحكومة وشعب دولة الامارات· وذكر ان اقامة هذا المشروع ستخدم قطاعات كبيرة من سكان الولاية الذين هم في حاجة ماسة لهذا المشروع الضخم والأكبر والأول في تلك المنطقة وخاصة المصلى الذي ستقام فيه صلاة العيد بالاضافة الى الصلوات الأخرى والمدرسة التي سيستفيد منها طلاب الولاية·
وعلى صعيد آخر قام وفد الهيئة الذي يضم عبدالله المحمود رئيس الوفد مدير ادارة المشاريع والتنمية بهيئة الهلال الأحمر، وعبدالرحمن الطنيجي مدير ادارة الاعلام والعلاقات العامة بالهيئة، وحمد بن سعيد جروان الشامسي ممثل المشاريع في أفغانستان وعبدالله خليفة سعيد المرشدي مدير مكتب الهلال الأحمر في كابول، والمهندس عصام فؤاد بادارة المشاريع بالهيئة أمس بتفقد عدد من المشاريع الانسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر وتشرف على تنفيذها وبصفة خاصة المشاريع العمانية في منطقة مكريان التي تقع على بعد كيلومتر من العاصمة الأفغانية كابول·
وبدأ جولة الوفد بتفقد مشروع بناء مدرسة مكريان الابتدائية والتي تبلغ تكاليف انشائها نحو 90 ألف دولار، وتضم 8 فصول دراسية و 4 مكاتب للادارة، وتستوعب نحو 320 طالباً على فترتين صباحية ومسائية· وقد تم انجاز نسبة 80% من هذا المشروع· كما تفقد وفد الهلال الأحمر مشروع مسجد بمكريان بتكلفة 165 ألف دولار ويتسع لحوالى 600 مصلٍ وقد تم انجاز 70% من عملية انشائه·
وتضمنت جولة الوفد تفقد مشروع انشاء دار المسنين في منطقة الهلال الأحمر الأفغاني بالعاصمة الأفغانية كابول والتي تصل تكلفتها نحو 215 ألف دولار وتضم 30 غرفة ومطابخ ومكاتب للادارة وكافة المرافق الخدمية· وقد تم انجاز 80% من هذا المشروع الحيوي الذي يستوعب نحو 200 من كبار السن الرجال والنساء العجزة، كما تفقد وفد الهلال الأحمر مشروع مسجد ومكتبة اسلامية بجامعة الهندسة في كابول والتي تبلغ تكلفته نحو 40 ألف دولار ويتسع المسجد لنحو 500 مصلٍ· وأكد عبدالله المحمود بعد نهاية الجولة التفقدية أنه سيتم تسليم المشاريع العُمانية التي يشرف مكتب الهلال الأحمر الاماراتي في كابول على تنفيذها بعد انجازها الى السلطات الأفغانية بحضور ممثلين عن هيئة الهلال الأحمر وممثلين عن جمعية الأعمال الخيرية العُمانية·
كما عقد وفد الهلال الأحمر الذي يزور أفغانستان أمس اجتماعاً استمر لنحو ساعة مع معالي المهندس محمد يوسف بشتون وزير الاسكان في جمهورية أفغانستان الاسلامية لبحث ترتيبات انشاء مدينة الشيخ زايد السكنية في كابول·
وقدم عبدالله المحمود رئيس وفد الهلال في بداية الاجتماع شرحاً تفصيلياً لمشروع مدينة الشيخ زايد مؤكداً أنها تضم عدة مراحل، وتبدأ المرحلة الأولى التي يبدأ العمل فيها خلال أيام 200 وحدة سكنية ومدرسة ومسجدومركز صحي·
وذكر المحمود ان انشاء تلك المدينة يأتي كمساهمة فعّالة من دولة الامارات لإعمار أفغانستان ودعم البنية التحتية للمناطق المنكوبة، اضافة الى مساهمتها في حل مشكلة الإسكان في العاصمة الأفغانية·
وأوضح معالي وزير الإسكان الأفغاني أنه حرص على التواجد في البلاد أول أمس (الأحد) للمشاركة في مراسيم وضح حجر أساس مدينة الشيخ زايد إلا أن فعاليات الاحتفال تأجلت لأسباب طارئة، وسيتم تدشين المدينة السكنية خلال الساعات القليلة المقبلة بحضور كبار المسؤولين الأفغان· ووجه معاليه الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ولحكومة وشعب الامارات على الدعم المتواصل للشعب الأفغاني مؤكداً ان مدينة الشيخ زايد السكنية مشروع حيوي ومهم للغاية لشعب أفغانستان خاصة أن نحو 30% من سكان جمهورية أفغانستان بلا سكن ويتواجد نحو مليون أفغاني فقط في كابول وحدها بدون سكن ولدينا مخطط سكني كبير لبناء مدينة سكنية في شمال كابول تضم 200 ألف وحدة سكنية وتأوي مليون ونصف المليون نسمة، علماً أن هذا المشروع يتكلف نحو 5 مليارات دولار· وذكر ان كل ولايات أفغانستان وليس كابول فقط بحاجة الى المشاريع الاسكانية إلا أن أفغانستان تواجه مشكلتين رئيسيتين أولهما نقص الأموال وثانيهما نقص الكوادر البشرية القادرة على بناء المساكن ونحن بحاجة الى نحو 100 ألف عامل مقاولات، كما نحتاج الى مرونة كبيرة في ادارة المشاريع الاسكانية·
وأوضح ان حكومة وشعب أفغانستان تثمن المساعدات الانسانية المتنوعة التي تقدمها دولة الامارات وهيئة الهلال الأحمر والتي تشمل مباني سكنية وبناء مساجد ودور أيتام وحفر آبار ومدارس وهذه المساعدات تنبع من عقيدة وايمان دولة الامارات لدعم الشعب الأفغاني علماً أن تلك المساعدات مستمرة منذ وقت طويل يزيد عن ربع قرن ولذلك فإن شعبنا وحكومتنا تكن كل تقدير واحترام لدولة الامارات لمواقفها الداعمة لنا·
وذكر أن الأوضاع في أفغانستان قد تحسنت بصورة ملحوظة مقارنة بالسنوات الماضية والآن لدينا طرق رئيسية جيدة وندعو رجال الأعمال الاماراتيين للاستثمار في بلادنا حيث اننا استفدنا كثيراً من قوانين الاستثمار في دولة الامارات وطبقناها في بلدنا، ونؤكد ان الامارات هي الصديق الأحسن والأقرب لنا من بين الدول العربية والاسلامية·
وأوضح ان حكومة أفغانستان ستحذو حذو دولة الامارات في اقراض مواطنيها لبناء المساكن قائلاً: ان تجربة الامارات في هذا الصدد متميزة للغاية وتدفع الشعب للمشاركة الفعالة، ولدينا خطة خمسية لانفاق نحو مليار دولار على بناء المساكن·
ورداً على سؤال عن كيفية جذب الأموال العربية خاصة الاماراتية للاستثمار في أفغانستان قال معاليه: اننا نتمنى أن يستثمر أكبر عدد من رجال الأعمال الاماراتيين والعرب في بلادنا، ونحن نقدم لهم كل التسهيلات وسنهيىء لهم كل فرص الاستثمار الأفضل ولا توجد لدينا أي مشاكل أو معوقات تحول دون ذلك· من ناحية أخرى أجرى وفد الهلال الأحمر مقابلة صحافية أمس مع وكالة الأنباء الأفغانية تحدث فيها عبدالله المحمود وعبدالله الطنيجي عن المشاريع الانسانية والاغاثية التي تقدمها دولة الامارات للشعب الأفغاني، كما ركزا على المشاريع التي تم تنفيذها وتشغيلها بدعم ســمو الشيخــــة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث التعاون الدفاعي والعسكري مع أميركا