الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
تحديد هوية أعضاء خلية تجسس في الكويت
29 يونيو 2011 00:21
نقلت صحيفة “الآن” الإلكترونية الكويتية أمس، عن مصادر أمنية أن خلية التخريب والتجسس التي تم ضبطها قبل عدة أيام من قبل وزارة الداخلية الكويتية، تضم عنصرين يتبعان لـ “حزب الله” اللبناني، و5 آخرين يتبعون سوريا التي تشهد احتجاجات شعبية تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد. وكانت مصادر كويتية أعلنت أن الأجهزة الأمنية في البلاد ألقت القبض على خلية تخريب وتجسس، تتبع استخبارات دولة عربية تشهد حالياً موجة من الاضطرابات والاحتجاجات، إضافة إلى عناصر تتبع أحد الأحزاب المسلحة في دولة عربية أخرى، تستعد مع أشخاص آخرين لتنفيذ عمليات تخريبية داخل الكويت وعدد من دول المنطقة، وذلك “بهـدف خلـط الأوراق وإبعاد الرأي العام عما يجـري في الدولة الأولى من أحداث دامية”. وقالت المصادر لصحيفة “الجريدة” الكويتية في موقعها الإلكتروني أمس، إن “الأشخاص الذين اعتقـلوا اعترفوا بأنهم على صلة بالاستخبارات والحزب، وأنهم حالياً مكلفون بجمع المعلومات عما يجري في الكويت تحديداً، وأنهم أرسـلوا تقـريراً يتضمن منع وزارة الداخلـية الكويتية لرعايا بلدهم من دخول البلاد، وتصنيفـهم ضمن الدول الخمـس الممنوعة من دخول الكويت. كما تضمن التقرير أيضاً موقف مجلس الأمة من الأحداث في بلدهم، وتأييده للثوار ومطالبة بعض أعضائه بطرد السفير”. وأشارت المصادر إلى أن أعضاء المجموعة اعترفوا أيضا بأنهم صوروا آماكن حيوية في البلاد، وكذلك صوروا المظاهرة الأخيرة التي نظمت ضد النظام الحاكم في بلدهم بالصوت والصورة. وأوضحت أن أفراد المجمـوعة اعـترفوا أيضا بأن هناك مجاميع أخـرى تعمل على نفس الخط، لكنهم لا يعرفـونها، وأنهم يسلمون هذه التقارير إلى ضابط ارتباط في سـفارة بلـدهم، أو يتـم إرسالها عبر “الإنترنت” إلى موقع مخصص لجهاز الاستخبارات. من جانب آخر، يبدأ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي في 3 يوليو المقبل زيارة إلى المملكة العربية السعودية ضمن جولة في دول مجلس التعاون الخليجي. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن علي جراح الصباح وزير شؤون الديوان الأميري بالنيابة. إن رئيس الوزراء سيزور بعدها سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر ومملكة البحرين.
المصدر: الكويت
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©