الاتحاد

عربي ودولي

السودان ينفي مجدداً دعمه للمعارضة التشادية

نفى السودان مجددا دعمه لتحالف المعارضة التشادية ولكنه أكد انه عمل على اقناع المعارضة بوقف اطلاق النار والانسحاب من العاصمة نجامينا·
وأكد وزير الدفاع السوداني الفريق عبدالرحيم محمد حسين في مؤتمر صحفي مشترك امس مع المدير العام لجهاز الامن والمخابرات السوداني الفريق صلاح عبدالله غوش ان الحكومة السودانية لا مصلحة لها في عدم استقرار تشاد لان اضطراب الاوضاع فيها يؤثر وينعكس سلبا على ولايات دارفور السودانية·· مشيرا الى ان السودان أغلق حدوده مع تشاد لمنع تسلل المتمردين بعد فشل جهود المصالحة بين ناجمينا ومعارضيها·
من جانبه قال الفريق صلاح عبدالله ان الحكومة السودانية اقنعت تحالف المعارضة التشادية بوقف اطلاق النار والانسحاب من أنجمينا استجابة لطلب القيادة الليبية التي كلفتها القمة الافريقية مع الرئيس الكونغولي دينس ساسينغيسو باحتواء الأزمة التشادية· وكشف النقاب عن اعتزام قيام وفد سوداني بالتوجه الى طرابلس خلال اليومين القادمين لمتابعة الوساطة·
يذكر ان تشاد توسطت في أول اتفاق لوقف إطلاق النار في دارفور في أبريل ·2004 لكن نسب إلى غوش قوله إنه لايزال يعثر على أسلحة وجنود ووقود من تشاد في دارفور· وأرجأ القتال في تشاد نشر قوة حفظ سلام تابعة للاتحاد الأوروبي في شرق البلاد للمساعدة في حماية أكثر من 240 ألف لاجئ من دارفور و180 ألف تشادي أجبروا على النزوح عن ديارهم بسبب العنف في البلدين·

اقرأ أيضا

الشرطة السريلانكية تعثر على عبوة متفجرة قرب مطار دولي