الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
5 قتلى و7 جرحى باعتداءات في العراق
5 قتلى و7 جرحى باعتداءات في العراق
29 يونيو 2011 00:17

قتل خمسة أشخاص وأصيب سبعة آخرون أمس باعتداءات في عدة محافظات عراقية، واعتقلت الشرطة العراقية مسلحين اثنين في التأميم. فيما تعهدت القوات الأميركية بإخلاء الجانب العسكري من مطار البصرة الدولي بعد أشهر قليلة، تنفيذاً للاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن، واتهمت إيران بدعم جماعة مسلحة لشن هجمات ضدها. وانتقدت من جهة أخرى القضاء العراقي لتبرئته ثلاثة أشخاص من تهم الإرهاب أثناء محاكمة استغرقت ساعتين. ونجت وزيرة الإسكان والإعمار السابقة بيان دزيي من محاولة اغتيال بقنبلة يدوية ألقاها مسلحون مجهولون على موكبها في الطريق إلى مدينة كركوك بمحافظة التأميم، لكنها أصيبت وأحد مرافقيها في الحادث. وعثرت الشرطة على جثة رجل مجهول الهوية في الثلاثينات من عمره قتل بالرصاص جنوب كركوك. واعتقلت قوات عراقية مسلحين اثنين هما عضوان في تنظيم “القاعدة” بعملية أمنية في قريتي سلما وتل علي بقضاء الحويجة جنوب كركوك. وفي ديالى نجا رئيس المجلس البلدي لمدينة بعقوبة عبد الله الحيالي عندما انفجرت قنبلة مزروعة في الطريق لدى مرور موكبه، لكنه أصيب واثنين من حراسه. وفي بغداد قتل أحد زعماء مجالس الصحوة بانفجار عبوة ناسفة قرب منزله في أبو غريب غرب العاصمة. وفي الموصل بمحافظة نينوى قتل طالب في المرحلة الإعدادية برصاص مسلحين مجهولين في منطقة كوكجيه وهو الثاني خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. كما قتل جنديان عراقيان ومدني وأصيب مدنيان آخران بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية للجيش العراقي في منطقة عثمان بيك جنوب الموصل. وفي شأن متصل تعهدت القوات الأميركية أمس بمغادرة مطار البصرة خلال أشهر بعدما طلب منها مجلس محافظة البصرة إخلاء مطار المحافظة. وقالت قيادة القوات الأميركية في الجنوب في بيان، إنه “من المقرر أن تغادر القوات الأميركية مطار البصرة الدولي بعد أشهر قليلة تطبيقاً للاتفاقية الأمنية الموقعة عام 2008 بين حكومتي العراق والولايات المتحدة”. واتهم البيان “جماعات متطرفة تدعمها إيران مسؤولية الهجمات الصاروخية التي تعرض لها مطار البصرة الدولي مؤخرا”، مضيفاً أن “عناصر من داخل إيران تقدم الدعم المباشر والتدريب والأسلحة إلى الميليشيات في جنوب العراق”. وأضاف البيان أن “هؤلاء المسلحين ينفذون هجماتهم الصاروخية في الكثير من الأحيان من داخل الأحياء السكنية، كما حصل يوم الأربعاء الماضي عندما استهدفوا المطار بعدد من الصواريخ”، مشيراً إلى أن “المطار تعرض يوم أمس الأول إلى هجوم بصاروخ من عيار 122 ملم أطلقته جماعة متطرفة تدعمها إيران، وتصدت له الدفاعات الأميركية المضادة للصواريخ بنجاح ولم يخلف أي أضرار”. من جهة أخرى انتقد بيان آخر للجيش الأميركي تبرئة القضاء العراقي ثلاثة أشخاص من تهم الإرهاب أثناء محاكمة استغرقت ساعتين. وأفاد البيان أن “قوة أميركية اعتقلت محمد سالم لفتة ومنيف هاشم سنيوي وسعيد عبيد صابر في 14 مارس قرب الطريق السريع في منطقة الهاشمية جنوب بغداد، وبحوزتهم قنبلة وجهاز تحكم عن بعد استعدادا لتفجيرها على سيارة مارة”. وأضاف “تم تسليمهم للسلطات العراقية لمحاكمتهم، لكن القاضي قرر تبرئتهم من جميع التهم الموجهة إليهم بعد المحاكمة التي استمرت ساعتين فقط في 20 يونيو في الحلة بمحافظة بابل، ولم يسمح للمسؤولين العسكريين الأميركيين للإدلاء بشهادتهم”. وقال العقيد ألن ريجنالد قائد فوج الفرسان المدرع الثالث “نشعر بخيبة أمل عميقة من قرار المحكمة”. وأضاف أن “الإفراج عن ثلاثة من المشتبه بهم دون محاكمة عادلة بعد العثور على أدلة في مسرح الجريمة مع نية واضحة لارتكاب الأذى يهدف إلى إلحاق الضرر والاستهانة بالقانون، ويعد رسالة خطيرة تخدم مصالح الأعداء أو الإرهابيين لزعزعة حرية العراق”. لكن الناطق باسم القضاء الأعلى القاضي عبد الستار البيرقدار قال “إذا لم تكن هناك أدلة فإن القاضي مضطر للإفراج عن المشتبه بهم. وأضاف “أكثر القضايا التي تحدث مع الأميركيين لم يتم جلب الأدلة، لا أعرف السبب لكن قد يكون لقلة الخبرة أو أسباب كثيرة قد تندرج بأساليب التحقيق التي تختلف عن أساليب العراقيين”. إلى ذلك أنهى الآلاف من زوار العتبات المقدسة أمس زيارتهم السنوية لمرقد الإمام موسى الكاظم في ذكرى وفاته بسلام، دون حوادث أمنية مع وجود تشدد أمني مكثف. ووضعت قوات الأمن العراقية في حالة تأهب قصوى في بغداد لتأمين الزوار حتى يستكملوا الزيارة في أجواء هادئة.

المصدر: بغداد
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©