صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين ينفي طلب الهلال استعارة «عموري»

عمر عبدالرحمن حصل على لقب أحسن لاعب في آسيا (الاتحاد)

عمر عبدالرحمن حصل على لقب أحسن لاعب في آسيا (الاتحاد)

صلاح سليمان (العين)

نفي محمد عبيد حماد عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم ما نشرته صحيفة الوطن السعودية في عددها الصادر أمس، عن سعى الهلال لاستعارة عمر عبدالرحمن نجم «الزعيم» والمنتخب الوطني وأفضل لاعب في آسيا حتى نهاية الموسم مقابل مليون ريال شهرياً.
وقال حماد في تصريح لـ «الاتحاد»: هذه «شائعة صيف»، خاصة أننا مقبلون على فترة انتقالات، وهي أمر متوقع حدوثه مع أي نادٍ، ومع أي لاعب، ونحن نقترب من فترة تسجيل صيفية، وهذا الخبر غير صحيح، وإذا كان هناك أي جديد نقوم بإعلانه عبر القنوات الرسمية ليعرف به الجميع.
وكانت صحيفة «الوطن» السعودية ذكرت، أمس، أنها علمت من مصادر مطلعة أن عضواً شرفياً بارزاً في نادي الهلال أكد تكفله بالصفقة التي تبلغ مدتها 3 أشهر اعتباراً من يناير المقبل، وأن الهلال يتطلع لأن يكون «عموري» بديلاً للبرازيلي تياجو ألفيس، كما أشارت إلى أن الهلال تقدم بعرض لضم «عموري» في مارس الماضي مقابل 63 مليون ريال، إلا أن إدارة العين رفضت العرض - حسب قولها - بحجة أن لدى فريقها استحقاقاً آسيوياً، ولا يمكن الاستغناء عن اللاعب، كما ذكرت الصحيفة أن مدرب الهلال، الأرجنتيني، رامون دياز رفع تقريراً فنياً لإدارة النادي، أوضح فيه حاجته إلى صانع ألعاب متميز خلال فترة الانتقالات المقبلة، ولم يكن أمام إدارة النادي سوى فتح باب المفاوضات مع «عموري»، الذي يتمتع بإمكانات فنية عالية، وسيكون إضافة كبيرة للفريق في حال إتمام الصفقة.
ورفع محمد عبيد حماد، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى أصحاب السمو الشيوخ بمناسبة اليوم الوطني الـ45، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ دولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة، وأن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا الغالي.
كما هنأ حصول عمر عبدالرحمن، على جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا، مؤكداً أن الإنجاز جاء بفضل الرعاية السامية التي ظل يحظى بها كل الرياضيين بدولتنا الحبيبة، من أصحاب السمو الشيوخ.
وأضاف: مشروع صناعة لاعب كرة قدم محترف، الذي اعتمده سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي ومجلس الشرف العيناوي، رئيس مجلس إدارة نادي العين، العام 2009، أسهم كثيراً في ترسيخ المفاهيم الاحترافية للاعبي المدرسة والأكاديمية، وتميز عمر ورفاقه نتيجة طبيعية لتلك الاستراتيجية الناجحة التي ظل يمضي عليها «الزعيم».
وقال: فخورون بجائزة أفضل لاعب التي ارتبطت باسم دولتنا الحبيبة للعام الثاني على التوالي، لتؤكد بذلك كرة القدم الإماراتية مواكبتها علامات التطور التي ينبغي أن تقودها لأعلى مؤشرات النجاح على صعيدي المنتخبات والأندية، وعمر يستحق لقب زعيم لاعبي القارة الآسيوية عن جدارة واستحقاق، والجائزة، تمثل دافعاً معنوياً كبيراً لجميع لاعبي الفريق، على تقديم أفضل ما لديهم، خلال الاستحقاقات القادمة، سعياً لتحقيق أفضل النتائج وبلوغ الأهداف المرجوة.
وحول الاحتفالية الاستثنائية التي نظمها الفريق الأول بحضور رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم، قال: يحق للجميع التعبير عن فرحتهم بأكبر جائزة شخصية في القارة الآسيوية، والتي ذهبت لمن يستحقها، خصوصاً أن تلك الفعالية تتزامن مع احتفالات الجميع بمناسبة غالية على النفوس وهي اليوم الوطني الـ 45 لدولتنا الحبيبة.
وفيما يتعلق بجاهزية الفريق لمواجهة الوصل، قال: المؤكد أن مهمة الفريق المقبلة في تحدي المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، لن تكون سهلة أمام المتصدر، غير أن العين يمضي على خطط استراتيجية واضحة في جميع مبارياته، ويتطلع إلى الفوز دائماً مع الاحترام لجميع المنافسين.
وأضاف: وافق مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على زيادة الحصة المقررة لجماهير الوصل على مدرجات استاد هزاع بن زايد، لتصل إلى 30%، وذلك انطلاقاً من العلاقات الوطيدة التي تربط الناديين الكبيرين، وأتمنى أن يقدم الفريقان مباراة رائعة تليق باسم «كلاسيكو» الكرة الإماراتية، الذي يتزامن مع احتفالاتنا بمناسبة وطنية غالية على النفوس.