الاتحاد

عربي ودولي

ترامب يعلن بقاء عدد محدود من الجنود الأميركيين في سوريا

قوات اميركية تنسحب من سوريا إلى العراق

قوات اميركية تنسحب من سوريا إلى العراق

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، بقاء عدد محدود من الجنود الأميركيين في سوريا لحماية حقول النفط.
وقال ترامب إن "العدد المحدود" من القوات الأميركية سينتشر في جزء مختلف تماما من سوريا. وأضاف "قلت دائما: إذا كنا سننسحب فلنحم النفط"، ملاحظا أن الولايات المتحدة "يمكن أن ترسل واحدة من كبرى شركاتنا النفطية للقيام بذلك في شكل صحيح".
وأعلنت واشنطن في 13 أكتوبر الجاري سحب نحو ألف جندي من سوريا بعد خمسة أيام من بدء الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد. وفي السابع منه، مهد انسحاب قسم محدود من الجنود الأميركيين من قرب الحدود التركية للعملية العسكرية.
وتابع ترامب "لقد ساعدنا الأكراد" على وقع انتقادات دولية كثيفة طاولته منذ إعلان سحب الجنود الأميركيين.
وسمح انسحاب القوات الأميركية من سوريا لتركيا بشن عدوان عسكري على قوات سوريا الديمقراطية الحليف في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.
وأوضح ترامب إن وقف إطلاق النار بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية في سوريا صامد رغم بعض المناوشات، وذلك قبل يوم من انتهاء الهدنة.

اقرأ أيضا... أميركا تبحث إبقاء قوات في سوريا لحماية حقول النفط

وتوصلت الولاياتى المتحجة وتركيا إلى وقف لإطلاق النار يدوم خمسة أيام تنسحب خلالها قوات سوريا الديمقراطية من الحدود السورية التركية.
وقال الرئيس الأميركي، للصحفيين في البيت الأبيض خلال اجتماع لإدارته، إن الولايات المتحدة لم تقدم أبدا أي تعهد للأكراد بالبقاء في المنطقة "400 عام" لحمايتهم.
وأضاف ترامب أنه لا يريد أن يترك قوات أميركية في سوريا.
وأضح الرئيس الأميركي أنه إذا تصرفت تركيا بطريقة خاطئة، فإن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات ورسوما جمركية على منتجاتها.
تأتي تصريحات ترامب لتؤكد تصريحا لوزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، في وقت اليوم الاثنين، قال فيه إن وزارة الدفاع (البنتاجون) تبحث إبقاء بعض القوات قرب حقول النفط في شمال شرق سوريا مع قوات سوريا الديمقراطية لضمان عدم سيطرة تنظيم داعش المتشدد على النفط.
وتعبر قوات أميركية الحدود إلى العراق في إطار انسحاب أوسع من سوريا أمر به الرئيس ترامب.

اقرأ أيضا

العراق.. مسلسل الاغتيالات مستمر لترهيب المحتجين