الاتحاد

عربي ودولي

ليبيا: انتشار قوات جهاز الأمن العام لتأمين غرب طرابلس

الجيش الليبي

الجيش الليبي

 

يسود العاصمة الليبية، اليوم الأحد، هدوء حذراً بعدما شهدت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة استمرت في وقت مبكر من صباح اليوم.
وشهدت الساحة دخول عنصر جديد متمثل في قوات "جهاز الأمن العام" القادمة من مدينة الزنتان بقيادة "عماد الطرابلسي"، وكانت هذه القوات قد خرجت من طرابلس نتيجة الحرب التي دارت عام 2014 وتمركزت في مدينة الزنتان وباطن جبل نفوسة جنوب غرب طرابلس. 
وبعد انسحاب كتيبة "301" المكلفة من المجلس الرئاسي بتأمين جنوب غرب العاصمة، سيطر جهاز الأمن العام على معسكر 7 إبريل في الضاحية الجنوبية الغربية للعاصمة ووصل إلى تقاطع جمعية الدعوة الإسلامية.
وأكد الطرابلسي في تصريحات أوردتها وكالة الصحافة الليبية تمركزه بالمناطق المذكورة ، مفيداً بتلقيه تعليمات من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بهذا الخصوص، وقال، إن "مهمتهم تأمين مناطق غرب طرابلس".
وفي الضاحية الجنوبية الشرقية تقدمت قوات اللواء السابع القادمة من مدينة ترهونة بعد تراجع كتيبة "غنيوة" إلى منطقتي "مشروع الهضبة" و"أبو سليم" المكتظة بالسكان والتي تشهد تجمع لقوات غنيوة في أرجاء واسعة منها وإنشاء سواتر ترابية وإغلاق للدوائر الحكومية فيها تحسباً لنشوب القتال.

اقرأ أيضا

ألمانيا: "الناتو" ليس لديه صواريخ نووية متوسطة وروسيا تملكها