الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 9 مدنيين بهجوم إرهابي في بوركينا فاسو

جنود من بوركينا فاسو

جنود من بوركينا فاسو

قتل تسعة مدنيين مساء أمس الأحد خلال هجوم إرهابي شنه مسلحون على بلدة في منطقة بام في شمال بوركينا فاسو.
وذكرت مصادر أمنية ومحلية، اليوم الاثنين، أن الهجمات في شمال البلاد تكثفت في الأسابيع الأخيرة.
وصرح مصدر أمني «شن مسلحون هجوما على بلدة زورا قرب كونغوسي ما أسفر عن سقوط تسعة قتلى جميعهم من المدنيين».
وقال أحد سكان كونغوسي «وصلوا إلى البلدة قبل البدء بتطبيق حظر التجول (18,30 بالتوقيتين المحلي وغرينيتش) وبدؤوا بإطلاق النار بعد ذلك».
وأضاف «بدؤوا بتخريب متجر وسرقة رؤوس ماشية. لا يمر يوم لا يقع فيه هجوم يشنه مسلحون وعدد النازحين الذين يصلون إلى كونغوسي يزداد».

اقرأ أيضا... 16 قتيلاً وجريحان في هجوم استهدف مسجداً في بوركينا فاسو

وبحسب أرقام نشرتها الوزارة المكلفة العمل الاجتماعي، تسجل المنطقة التي تقع فيها كينغوسي (شمال وسط) أكبر عدد من النازحين أي 270476 شخصا من أصل 486360 أرغموا على الفرار من منازلهم.
ووقع هجوم آخر، مساء الأحد، على منطقة بارسالوغو في سانماتينغا، بحسب البلدية التي ذكرت أن قوات الأمن «صدت بشجاعة العدو».
وتشهد بوركينا فاسو، منذ أربع سنوات ونصف السنة، أعمال عنف تنفذها جماعات إرهابية مسلحة تابعة لتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين.
والسبت قتل خمسة عناصر أمن وأصيب 11 بجروح في هجوم مزدوج شمال بوركينا فاسو.
ومنذ مطلع 2015، أوقعت الهجمات الإرهابية، التي باتت أكثر دموية خصوصا في الشمال والشرق، أكثر من 620 قتيلا.
وأمام هذا الوضع الأمني، فرض حظر تجول في عدة مناطق شمال البلاد.

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا كارثة "بركان" نيوزيلندا