الاتحاد

الاقتصادي

خطط جديدة لتوسعة قاعدة المستفيدات من «صوغة»

منتجات حرفية لمشروع صوغة (أرشيفية)

منتجات حرفية لمشروع صوغة (أرشيفية)

ريم البريكي (أبوظبي)

بلغ عدد المستفيدات من مبادرة «صوغة» التابعة لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، 267 مستفيدة العام الحالي، وفقاً لعائشة حارب اليوسف مدير عام مؤسسة صوغة التجارية، التي أشارت إلى وجود خطط جديدة لتوسعة قاعدة المستفيدات من المبادرة.
وقالت حارب لـ«الاتحاد»: البرنامج يأتي ضمن البرامج التي أطلقها الصندوق ويهدف إلى دعم الحرف اليدوية والمحافظة على التراث الإماراتي وتوفير دخل مالي للحرفيات..
وتشمل تلك الحرف المنسوجات اليدوية والمزخرفة بالألوان، وتضم الوسائد ومفارش الطاولات، وحقائب الشاطئ المصنوعة من سعف النخيل، والأساور التقليدية المزركشة.
وأشارت اليوسف إلى أن الصندوق يعمل على تقديم خدمات تتمثل في تسويق منتجات الحرف اليدوية والتدريب، وتقديم الدعم الكامل للعضوات بالبرنامج بما يحقق لهن دعماً أكبر في الترويج لمنتجاتهن داخل الدولة وخارجها، كما وفر الصندوق كادراً وظيفياً كاملاً لهذه الأغراض.
وتابعت «يهدف البرنامج إلى بلــورة مســتقبل الحرفييــن الإماراتييــن مــن خلال المحافظــة علــى تــراث الدولــة بالإضافــة إلــى تعزيــز ودعــم فــرص ريــادة الأعمــال المســتدامة فــي جميــع أنحــاء دولــة الإمــارات، وقد خصصت للبرنامج ميزانية مالية بلغت نحو 3 ملايين درهم.
وأوضحت اليوسف أن البرنامج لا يقتصر على الأمهات ممن عاصرن الحرف القديمة، بل إن قاعدة الاستفادة منه شملت الفتيات الشابات الراغبات في تعلم تلك الحرف وتحقيق الفائدة في تكوين مشاريع ذات طابع تراثي للأنشطة الاستثمارية، بما يضمن استدامة لتلك الحرف بإحيائها من جديد وبما يناسب متطلبات العصر، ويسهم في تطويرها، مشيرة إلى أن أعمار المستفيدات تراوحت بين 18سنة إلى 70سنة تقريبا.
وبينت اليوسف أن الصندوق ينوي إدخال خطط جديدة بهدف توسعة قاعدة المستفيدات من البرنامج، وإضافة طابع تراثي جديد يسهم في الحفاظ على موروثنا الشعبي، عبر مبادرة الأكلات الشعبية، وإدراجها ضمن الدعم المقدم من قبل الصندوق.
وتعني كلمة«صوغة»- المحلية«هدايا المسافرين» باللغة العربية، وهي مبادرة تتيح للحرفيات الإماراتيات وزبائنهنّ إحياء الروابط القديمة بقطاع مهم من تراث الإمارة، لتتمكن الحرفيات المواطنات من المحافظة على حضارتهنّ، فيما يكسبن لقمة العيش بفضل مهاراتهنّ المتوارثة عبر الأجيال.
وأضافت اليوسف أن البرنامج حقق مشاركات نوعية في عدة معارض ومؤتمرات وملتقيات، بلغت في مجملها نحو 28مشاركة محلية وعالمية، سلطت الضوء على الحرف الإماراتية ومنتجات النساء، أكسبت العضوات المشاركات خبرة في احتياجات الأسواق العالمية، كما حرص الصندوق على التسويق لمنتجات العضوات من خلال متجر «صوغة» الكائن في السوق الحديث في السوق المركزي في أبوظبي.

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020