الاتحاد

عربي ودولي

رئيس الوزراء العراقي يؤكد حاجة بلاده للدعم في مواجهة الإرهاب

عادل عبد المهدي خلال استقباله أرينا سولببرج

عادل عبد المهدي خلال استقباله أرينا سولببرج

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، اليوم الاثنين، أن بلاده بحاجة إلى دعم لمواجهة الإرهاب وتحقيق التعاون في علاقاتها الاستراتيجية.

وقال عبد المهدي، خلال اجتماع عقده اليوم مع رئيسة وزراء النرويج ارينا سولببرج، التي تزور العراق حالياً: "لدى النرويج تجربة ناجحة بشأن صناديق الأجيال، ويمكن لشركاتها التي تتمتع بكفاءة عالية المساهمة في إعمار العراق، إلى جانب تجاربها في مجالات تطوير المرأة والطفولة والمصالحة الاجتماعية"، بحسب بيان للحكومة العراقية.

وأضاف: "في هذه الزيارة المهمة والمثمرة، وقعنا اتفاقية مبادئ النفط مقابل التنمية على طريق تبادل المصالح والاستفادة من قدرات وإمكانات البلدين من أجل تحقيق البناء والتقدم والازدهار لشعبينا وأكدنا معاً على أهمية حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والعمل من أجل تحقيق الأمن والسلم العالميين". وطالب رئيس الوزراء العراقي بـ "إطلاع الاتحاد الأوربي على الدور الذي يلعبه العراق وضرورة دعمه كعامل مهم في استقرار المنطقة والعالم وفي مواجهة داعش وتقديم التضحيات والانتصار عليه ".

وقالت رئيسة الوزراء النرويجية: "النرويج ملتزمة بشراكتها مع العراق في محاربة الإرهاب".

وأضافت: "تمت مناقشة الحلول اللازمة لإنهاء الصراع في سوريا والمنطقة وضرورة تحقيق السلام والعدالة وأهمية الحفاظ على سلمية المظاهرات".

وأكدت أن "السيادة العراقية أمر مهم للغاية، والنرويج ستبقى ملتزمة بشراكتها مع العراق وستستمر بدعمها للحكومة العراقية في جهودها لمكافحة الإرهاب وتدريب القوات العراقية وإعادة بناء واستقرار العراق".

اقرأ أيضاً... العراق يستعد لموجة جديدة من التظاهرات

كما أشادت "بدعم الحكومة العراقية لصندوق إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي... ووقعت النرويج هذه الاتفاقية مع العراق لبدء مرحلة جديدة لبرنامج النفط مقابل التنمية لثلاث سنوات سيسهم في أجندة الاصلاح العراقي". وعقدت رئيسة وزراء النرويج اجتماعاً مع الرئيس العراقي برهم صالح، واستعرضت معه الجهود الدولية في الحرب على الإرهاب والتعاون الثنائي بين البلدين.

وأكد الرئيس صالح أن "العراق يتطلع الى العمل مع الأشقاء والأصدقاء لترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وتخفيف حدة التوترات وتجنب التصعيد المتزايد الذي يقوض فرص السلام إقليمياً ودولياً".

ودعا الرئيس العراقي إلى "أهمية إيجاد حل للمشكلة السورية بعيداً عن التدخلات الخارجية والعمليات العسكرية، والسعي لتقديم المساعدة والدعم العاجل للاجئين والنازحين بسبب التوغل التركي شمال سوريا".

وكانت رئيسة وزراء النرويج وصلت إلى بغداد في وقت سابق اليوم في زيارة رسمية.

اقرأ أيضا

وزير الدفاع اللبناني: الأزمة الحالية تذكّر ببدايات الحرب الأهلية