الاتحاد

الملحق الرياضي

كرونسلاف يخطف نجومية «الظرف الطارئ»!

بني ياس ينجح في تحدي الظروف الصعبة (الاتحاد)

بني ياس ينجح في تحدي الظروف الصعبة (الاتحاد)

فيصل النقبي (الفجيرة)

استحق الكرواتي كرونسلاف جوريتش، المدير الفني لبني ياس، نجومية لقاء فريقه أمام الفجيرة بملعبه أمس الأول، بعدما قاد «السماوي» إلى حصد نقطة إيجابية أمام «الذئاب»، ويمتاز المدرب بالثبات والشجاعة، وعدم الاستسلام للظروف الصعبة والعصيبة، ومنها ما حدث في الدقيقة 13، والتي شهدت طرد فيصل الخديم، وتعامل كرونسلاف «49 عاماً» مع «الظرف الطارئ» بشكل مثالي، وعدل من خطته، ولم يتسرع في التغييرات، حيث قام ببعض التعديلات الداخلية في الملعب، ومنح مايكل أورتيجا مهام دفاعية أكثر، لمعاونة فواز عوانة في الارتكاز، وتعليمات بعدم تقدم الظهير الأيسر يوسف جابر، ليزيد من كثافة الدفاع، ويعالج «الثغرة» التي استغلها سالم سيف.
وبدأ بني ياس متماسكاً بفضل القراءة الجيدة للمدرب الذي منح بعض الأدوار لسهيل النوبي، مع ليروي جورج في الأمام، مما منح الفريق أفضلية فنية واضحة في منطقة المناورات، ويعود لاعبوه إلى المباراة بهدف التعادل، وفي لحظات كان قريباً من خطف الفوز.
ويستحق فهد الظنحاني حارس «السماوي» نجومية اللقاء أيضاً، حيث ذاد عن مرماه ببسالة وبراعة وتصدى لأربع فرص مؤكدة للتسجيل، مما ساعد الضيوف على العودة بنقطة مستحقة، وانتقل الظنحاني إلى بني ياس في بداية الموسم، قادماً من الوحدة، ليحمي العرين في الموسم الرابع له في «المحترفين»، بعد أن كان الحارس الأساسي لدبا الفجيرة، في الموسمين السابقين، بنظام الإعارة من الوحدة، ولعب مع دبا الفجيرة 48 مباراة، وكان أحد نجوم الفريق، وبدأت مسيرته مع الوحدة، حيث خاض في جميع المسابقات 114 مباراة «9845 دقيقة».
وبفضل الثنائي نجح «السماوي»، في الإبقاء على أفضلية البدايات الجيدة، في دوري الخليج العربي، حيث تفوق في 4 مباريات، وتعادل 3 مرات، وخسر مثلها، وهو التعادل الرابع بين الفجيرة وبني ياس طوال مسيرتهما في دوري الخليج العربي وبالنتيجة نفسها، وقوامها هدف لمثله.
وأكد فهد الظنحاني أنه سعيد للمستوى الجيد الذي ظهر به، في اللقاء الأول مع بني ياس، مشيراً إلى أنه يقدر ثقة الجهاز الفني بإمكانياته، وبراعته في حراسة عرين الفريق، وقال: مستقبل الحراسة في السماوي بأيدٍ أمينة، ويمتاز الفريق بوجود حراس جيدين، والمنافسة بينهم تصب في مصلحة «السماوي».
وأشار الظنحاني إلى أنه لم يشعر بالغربة في اللقاء، لأنه لعب مع دبا الفجيرة على استاد الفجيرة وتعود على أرضية الملعب، وقال إنه شعر بالفرحة لتواجده من جديد في الملعب الأنيق، وحضر إلى بني ياس ليحقق طموحاته، وهي الوصول إلى المنتخب الوطني، وحراسة عرين «الأبيض»، مشيراً إلى ذلك هو الحلم الأبرز لديه خلال الموسم، والسبب الرئيسي لقبوله خوض التجربة مع بني ياس، متمنياً بأن يكون الموسم الجديد «فأل خير» عليه وعلى الفريق، بعد موسم قضاه بني ياس في دوري الدرجة الأولى.

اقرأ أيضا