السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
ألمانيا والصين تستهدفان نمو التبادل التجاري إلى 283 مليار دولار خلال 5 سنوات
ألمانيا والصين تستهدفان نمو التبادل التجاري إلى 283 مليار دولار خلال 5 سنوات
28 يونيو 2011 21:13
برلين (رويترز، د ب ا) - قال رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في اجتماعهما أمس في برلين، إنهما يهدفان إلى دعم التجارة بين بلديهما لتصل إلى 200 مليار يورو (283,8 مليار دولار) على الأقل خلال السنوات الخمس المقبلة. وانتهز رئيس الوزراء الصيني أيضاً الفرصة ليبدي ثقته في “منطقة اليورو”. وقال إن أزمة الديون التي تعاني منها بعض دول المنطقة مثل اليونان ذات “طبيعة مؤقتة”. وتحتفظ الصين بنحو ربع احتياطياتها القياسية من النقد الأجنبي التي تزيد على ثلاثة تريليونات دولار باليورو. وأكدت الصين مراراً ثقتها في العملة الموحدة منذ اندلاع أزمة الديون، متعهدة أيضا بشراء سندات “منطقة اليورو”. ويتوقع مسؤولون ألمان أن تتضمن محادثات ون وميركل اليورو وخطة مجموعة الثماني لإصلاح العملات العالمية التي ينظر إليها كمسار نحو دعم العملة الصينية اليوان في أسواق الصرف العالمية. وكانت نوايا الصين تجاه حيازاتها من اليورو واستثماراتها في السندات السيادية لدول “منطقة اليورو” مثار العديد من التكهنات بشأن زيارة ون لأوروبا. وقال رئيس الوزراء الصيني، في أول اجتماع وزاري متكامل بين الصين وألمانيا، “من الثابت في الوقت الحاضر أن بعض دول الاتحاد الأوروبي تواجه مشكلات اقتصادية. هذه المشكلات رغم ذلك ذات طبيعة مؤقتة”. وأضاف أن الاتحاد الأوروبي في موقف يمكنه من التغلب على التحديات الحالية. لكن يورجين ستارك عضو لجنة صناعة السياسة بالبنك المركزي الأوروبي قال إنه لا يرى الصين “كمنقذ” لليورو ولا يعتقد أن اليورو يحتاج إلى إنقاذ. ومن جانبها، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اعتزامها تعزيز العلاقات “الجيدة” مع الصين من خلال توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين. وقالت ميركل إن الثقة بين ألمانيا والصين تتزايد، مضيفة أنه يمكن البناء على هذه الثقة. وأكدت المستشارة أن التجارة بين البلدين من أهم دعائم “الجسر العريض” بين ألمانيا والصين. وأعلنت ميركل عن عقود بالمليارات من الصين للاقتصاد الألماني، مشيرة إلى أنه تم التوصل إلى سلسلة من الاتفاقات مع الصين. وذكرت ميركل أن حجم التجارة بين البلدين من المقرر أن يزيد من أكثر من 130 مليار يورو إلى مئتي مليار يورو خلال خمسة أعوام. وأضافت: “ما هو جيد يمكن أن يصبح أفضل”. وأكد رئيس الوزراء الصيني أن الحكومة الألمانية محرك مهم في التعاون الودي بين أوروبا والصين. وأضاف: “التطور الجيد الحالي في العلاقات الصينية الأوروبية لا يمكن تخيله بدون دعم وجهود ألمانيا”. وقال وين: “الصين مستعدة لاستيراد المزيد من المنتجات الألمانية الرائدة، وتتمنى في المقابل اعترافاً سريعاً من ألمانيا (بالصين) كاقتصاد سوق كامل”. وأكد رئيس الوزراء الصيني انفتاح بلاده على مزيد من استثمارات الشركات الألمانية. كما تعتزم الحكومة الصينية تسهيل فرص الاستثمار أمام الشركات الألمانية المتوسطة. وأعلن وين برنامج قروض بقيمة ملياري يورو من أجل تعزيز التعاون بين الشركات الألمانية والصينية المتوسطة. ومن جانبه، قال وزير الاقتصاد الألماني فيليب روسلر إن الشركات الألمانية تنتظر شروط منافسة عادلة. وأضاف “أننا لسنا بحاجة إلى ضمان قانوني فقط، بل أيضاً إلى دولة قانون”.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©