يقود فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، فرسان فريق الإمارات للقدرة في بطولة ألعاب الفروسية العالمية بكنتاكي الأميركية وتشارك الإمارات في الحدث الرياضي العالمي بفريق في منافسات قفز الحواجز، ويشهد جانباً من فعاليات البطولة ومشاركة فرسان الإمارات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية. كنتاكي مدينة الخيل تعيش هذه الأيام أروع أيامها وأسعدها وهي تسابق الزمن بوضعها اللمسات الأخيرة قبل انطلاقة منافسات البطولة اليوم والتي تستمر حتى الأحد 10 أكتوبر المقبل ويشرف عليها الاتحاد الدولي للفروسية ويشهدها العالم في كل أربع سنوات مرة، وهي المرة الأولى التي تقام فيها البطولة خارج نطاق القارة الأوروبية. وتشارك الإمارات للمرة الأولى بفريق يمثلها في قفز الحواجز، وكان قد اكتمل نصاب فرساننا وأصبح مؤهلاً للمشاركة في كنتاكي2010 منذ فبراير الماضي في بطولة كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز من فئة الخمس نجوم والتي قام اتحاد الفروسية بتنظيمها على الميدان العشبي بنادي غنتوت للبولو والسباق وشارك فيها نخبة من أبرز فرسان قفز الحواجز في العالم، وسبق للإمارات المشاركة في ألعاب الفروسية العالمية على المستوى الفردي بمدينة آخن الألمانية عام 2006 مثل الإمارات فيها الفارس محمد الكميتي بجواده "المتوكل"، أما في بطولة كنتاكي فإن الإمارات ستشارك بفريق من أربعة فرسان أكملوا جاهزيتهم واستعداداتهم في معسكر صيفي أوروبي في إطار الاهتمام والرعاية الكبيرة اللتين يوليهما سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية لرياضة القفز بغرض أن تكون مشاركة فرسان الإمارات على قدر الطموحات وبالصورة التي تمكّنهم من تمثيلها في المحافل الرياضية العالمية خير تمثيل خاصة بعد انتقال فرساننا من المشاركات الفردية إلى المشاركة بفريق فيها، وهو ما يتطلب العمل وفق رؤى واضحة وبرامج حديثة أصبحت تفرض نفسها وبقوة نزولاً عند احتياجات العمل بروح الفريق الواحد. ويضم فريق الإمارات لقفز الحواجز الفارسة الأولمبية الشيخة لطيفة بنت أحمد آل مكتوم وبجوادها "كلاسكا دي سيملي" الذي كانت قد تأهلت به وشاركت في أولمبياد بكين 2008، والفرسان الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان بجواده "موسكاريس دي أريل" وكانت له مشاركات قوية على صهوته في بطولة كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز، والفارس الشيخ ماجد بن عبدالله القاسمي بجواده "كوجاك" وكلاهما من جيل الفرسان الشباب حديثي العهد نسبياً بالأداء ضمن صفوف الفرسان الكبار أوالمحترفين والفارس القدير أحمد علي الجنيبي بالفرس "بيكابيلّوا وودينا" والتي كان قد تأهل بها للمشاركة في بطولة العالم ـ لاس فيجاس (2009). يذكر أن فرسان القفز كانوا قد شاركوا في العديد من المنافسات والبطولات الدولية في ألمانيا وبلجيكا، وكانت للفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم والفارس الشيخ شخبوط آل نهيان فترة إعداد ومشاركات بفرنسا وإسبانيا آخرها في بطولة مدريد والتي اختتم بها فترة الإعداد قبل التوجه للمشاركة في بطولة ألعاب الفروسية العالمية في كنتاكي. يبدأ برنامج قفز الحواجز الأحد 3 أكتوبر بإجراءات الفحص البيطري للخيول المشاركة، وفي يوم الاثنين 4 أكتوبر تنطلق أولى منافسات قفز الحواجز بمنافسة للسرعة يتنافس على ألقابها جميع الفرسان المشاركين في البطولة، وفي يوم الثلاثاء الخامس من أكتوبر تقام الجولة الأولى من بطولة الفرق، الأربعاء السادس من أكتوبر الجولة الثانية من بطولة الفرق وفي ختامها تقام مراسم تتويج الفرق الفائزة بالألقاب، وحرصت اللجنة المنظمة للبطولة على أن يكون الخميس السابع من أكتوبر يوم راحة للفرسان والخيول قبل مواصلة الجميع المشاركة والتنافس في الجولة الأولى للبطولة الفردية والتي ستقام يوم الجمعة الثامن من أكتوبر، على أن يكون السبت التاسع من أكتوبر ختام منافسات الفردي وتتويج الفرسان الفائزين. كنتاكي 2010 وحجم المشاركة من المنتظر مشاركة فرسان من 58 دولة في دورة ألعاب الفروسية العالمية بكنتاكي 2010 جاءوا إليها من كل قارات الدنيا للتنافس على ألقاب 8 من ألعاب الفروسية، بالإضافة إلى لعبة الترويض لذوي الاحتياجات الخاصة وتقام ألعاب البطولة على أكثر من ميدان خلال فترتها المحددة، أما على مستوى عالمنا العربي فسوف تكون هناك مشاركات لفرسان الإمارات بفريق في فروسية القدرة وبفريق في فروسية قفز الحواجز، وسيكون لفرسان قطر مشاركة مشابهة بفريق للقدرة وآخر للقفز، ولفرسان البحرين مشاركة بفريق في فروسية القدرة، وفرسان السعودية سيشاركون بفريق في قفز الحواجز، ويشارك فرسان مصر بفريق مماثل في قفز الحواجز، كما سينافس في فروسية قفز الحواجز أيضاً، ولكن على المستوى الفردي فرسان من الأردن وسوريا. 600 ألف متفرج يتابعون البطولة دبي (الاتحاد) - تقام بطولة العالم لألعاب الفروسية مرة واحدة كل أربع سنوات ومن المتوقع أن يتجاوز عدد حضور بطولة هذا العام الـ 600,000 ألف متفرج، طوال فترة الحدث الممتدة لـ16 يوما من أكثر من 54 دولة، من ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة. وسيشارك 54 اتحادا دوليا بـ 794 خيلاً، 771 متسابقاً،777 مدرباً و1,543 من ملاك الخيل في بطولة العالم لألعاب الفروسية 2010. «ميدان» راعي ذهبي لبطولة القدرة دبي (الاتحاد) - أعلنت مدينة ميدان عن رعايتها الذهبية لسباق القدرة في بطولة العالم لألعاب الفروسية 2010 والذي سيقام في ولايــة كنتاكي الأميركية التي تنطـلق غداً، وستقيـم ميدان معرضا تقدم من خلاله عرضا تثقيفيا وتوعويا لتعريف الزوار بمشروع مدينة ميدان، والذي يتمركز في دبي وتسليـط الضوء على تراث الفروسيـة العــريق، إلى جـانب توزيع الهدايا على زوار المعرض. ومن المقرر انطلاق السباق في اليوم الثاني من بدء البطولة، 26 من سبتمبربميدان كنتاكي للخيول في لكسنجتون بالولايات المتحدة الأميركية، حيث تتميز الفرق المشاركة في هذه البطولة بكونها تضم خمسة من أفضل فرسان سباقات القدرة العالميين، بدلاً من ستة فرسان كما كان عليه الحال في البطولات السابقة. وقال سعيد بن حميد مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لميدان:”يسعدنا أن نكون الراعي الذهبي لسباق القدرة في بطولة العالم لألعاب الفروسية 2010، من منطلق دعمنا الدائم والقوي لرياضة الفروسية في جميع أنحاء العالم. وأتوجه بالشكر والتقدير لأمناء بطولة العالم لألعاب الفروسية وسباق القدرة الذين فتحوا لنا باب التواصل مع الجمهور العالمي، مما أتاح الفرصة أمامنا للتعريف بميدان كمشروع فريد من نوعه”.