الاتحاد

عربي ودولي

الحريري يؤكد دعمه للمحتجين.. ويقول: لا ضرائب جديدة

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن مجلس الوزراء أقر، اليوم الاثنين، موازنة 2020 بعجز 0.6% ومن دون ضرائب جديدة، مؤكدا دعمه للمحتجين.

وقال، في كلمة للإعلام بعد اجتماع لمجلس الوزراء اليوم، إن من بين الإجراءات التي صادقت عليها الحكومة خفض 50% من رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين.

ووعد بإقرار مشروع قانون لتشكيل هيئة لمكافحة الفساد. كما أعلن إلغاء وزارة الإعلام ودمج عدد من المؤسسات.

وأكد دعمه للمحتجين في شوارع لبنان، واعتبر أنهم يدافعون عن كرامتهم.

ووصف موازنة عام 2020 بأنها "انقلاب اقتصادي" بالنسبة للبنان.

وفي وقت سابق من اليوم، خرج آلاف اللبنانيين إلى الشوارع في الوقت الذي أقر فيه مجلس الوزراء الإصلاحات المقدمة من رئيس الوزراء سعد الحريري.

 

اقرأ أيضاً... الرئيس اللبناني: ما يجري في الشارع يعبر عن وجع الناس

وقالت الرئاسة اللبنانية إن مجلس الوزراء أقر في اجتماعه المنعقد، اليوم، بنود الورقة الإصلاحية المقدمة من الحريري، مضيفة أن مجلس الوزراء "يناقش الآن البند الأخير المتعلق بالكهرباء".

ويدخل التحرك غير المسبوق في لبنان، على خلفية مطالب معيشية، يومه الخامس على التوالي، في وقت يتمسك المتظاهرون بمطلب رحيل الطبقة السياسية.

وبدأ المتظاهرون، اليوم، بقطع الطرق الرئيسية لمنع الموظفين من التوجه إلى أعمالهم، وأبقت المصارف والجامعات والمدارس أبوابها مقفلة، غداة تظاهرات كبرى شهدها وسط بيروت ومدن عدة من شمال البلاد حتى جنوبها، تخللتها احتفالات وهتافات مطالبة برحيل الطبقة السياسية بأكملها.

وتشهد منطقة "الفيات" في العاصمة بيروت توتراً أمنياً على خلفية محاولات الجيش اللبناني فتح الطرقات، فيما يشهد محيط القصر الجمهوري، حيث تعقد جلسة لمجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، إجراءات أمنية مشددة.

اقرأ أيضا

بعد الفياضانات التاريخية.. إيطاليا تحذر من موجة طقس سيىء جديدة