الاتحاد

عربي ودولي

مهاجم محطة قطارات أمستردام أفغاني قد يكون إرهابياً

سيارات شرطة وإسعاف أمام المحطة التي شهدت الهجوم

سيارات شرطة وإسعاف أمام المحطة التي شهدت الهجوم

قال سفير الولايات المتحدة لدى هولندا، اليوم السبت، إن الشخصين اللذين أصيبا بجروح إثر اعتداء بسكين نفذه أفغاني في محطة قطارات أمستردام الرئيسية هما مواطنان أميركيان في وقت تحقق السلطات الهولندية في الاعتداء الذي تشتبه أنه إرهابي.
وأعلن السفير بيت هويكسترا، في بيان "نحن على علم بأن الضحيتين مواطنان أميركيان وتم التواصل معهما ومع عائلتيهما".
وعمت حالة من الهلع محطة القطارات الرئيسية في العاصمة الهولندية بعيد ظهر الجمعة عندما طعن رجل يحمل سكيناً اثنين من المارة قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتصيبه.
وعرفت السلطات لاحقاً عن المهاجم على أنه أفغاني يبلغ من العمر 19 عاماً ولديه تصريح إقامة في ألمانيا.
ويتم حالياً التحقيق مع المهاجم الذي يتلقى العلاج في المستشفى تحت حراسة من الشرطة في حين أكدت السلطات الهولندية أنها تتواصل مع الجانب الألماني للحصول على معلومات عنه.
وكشفت التحقيقات الأولية أن المهاجم لم يكن يعرف الضحايا ولم يستهدفهما بالتحديد، وفق ما أفادت الشرطة وهو ما يشي بأن الهجوم كان عشوائياً.
وقال الناطق باسم شرطة أمستردام فرانز زيدرهويك "نأخذ على محمل الجد فرضية وجود دافع إرهابي".
وأفاد متحدث آخر باسم الشرطة يدعى روب فان دير فين، اليوم السبت، أن "التحقيق جار على قدم وساق وننظر (إلى القضية) من جميع الزوايا".
ولم ترد بعد تفاصيل إضافية عن الأميركيين المصابين.

اقرأ أيضا

ولي العهد السعودي ورئيس وزراء باكستان يؤكدان متانة العلاقات الثنائية