الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مهرجان «صيف في أبوظبي» ينطلق غداً بألوان الترفيه العائلي
مهرجان «صيف في أبوظبي» ينطلق غداً بألوان الترفيه العائلي
28 يونيو 2011 20:57

تطلق هيئة أبوظبي للسياحة فعاليات مهرجان “صيّف في أبوظبي” بمركز أبوظبي للمعارض غداً (الخميس) التي تستمر حتى 30 يوليو المقبل، بالتعاون مع 37 شريكاً في الإمارة من منشآت فندقية ووجهات سياحية، بحسب فيصل الشيخ مدير إدارة الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة. وأشار الشيخ إلى انطلاق97 فعالية في مركز أبوظبي للمعارض، فيما يتيح المهرجان الفرصة للعائلات الاستفادة من العروض التشجيعية التي تقدمها نحو 25 منشأة فندقية و12 وجهة سياحية في مختلف المواقع بالإمارة. أكد أن مساحة فعاليات المهرجان في مركز أبوظبي للمعارض تفوق مساحة العام الماضي بنحو ثلاثة أضعاف، حيث تبلغ 13,8 ألف متر مربع، في حين بلغت العام الماضي ثلاثة آلاف و500 متر مربع. كان مهرجان صيّف في أبوظبي في دورته الرابعة، الذي تنظمه وتديره الهيئة، قد انطلق في 15 يونيو الجاري من خلال العروض التشجيعية التي أطلقتها الفنادق ووجهات سياحية مختلفة بالإمارة، في حين تبدأ فعاليات المهرجان بمركز أبوظبي للمعارض غداً. وتوقع الشيخ أن يستقطب المهرجان زواراً من داخل الدولة وخارجها نتيجة لكثافة الحملة الإعلامية التي أطلقتها الهيئة، إضافة إلى العروض التشجيعية التي تم إطلاقها بالتعاون مع مختلف الشركاء بالإمارة. ونظمت هيئة أبوظبي للسياحة في مايو الماضي جولة خليجية للترويج لمهرجان “صيّف في أبوظبي” بهدف استقطاب المزيد من العائلات الخليجية لزيارة أبوظبي خلال المهرجان، والمشاركة في أنشطته الترفيهية المميزة، إضافة إلى الاستفادة من العروض والتخفيضات الكبيرة على الفنادق والمعالم السياحية وتذاكر دخول فعالياته. وزار وفد الهيئة وشركاؤها من الجهات العاملة بصناعة السياحة مسقط والدوحة والكويت وجدة والدمام والرياض، حيث عقدوا مؤتمرات صحفية ولقاءات مع قطاعات السياحة المحلية فيها. وتتكامل العروض التشجيعية التي يقدمها القطاع الفندقي والوجهات السياحية الأخرى طوال فترة الصيف مع عروض المهرجان من خلال عروض أسعار التذاكر ما يعزز استقطاب أعداد كبيرة من العائلات. وخلال أيام الأسبوع، يفتح المهرجان أبوابه في مركز أبوظبي للمعارض الساعة 3 من بعد الظهر ولغاية التاسعة مساء، في حين يفتح أبوابه الساعة الثانية ظهراً، ولغاية العاشرة مساء في نهاية الأسبوع. وتمتد فعاليات المهرجان لمختلف أنحاء إمارة أبوظبي، وتقدم فعالياته الفرح والمعرفة في ذات الوقت للزوار وبتذاكر دخول وعروض يقدمها المهرجان بالشراكة مع منشآت فندقية ووجهات سياحية. فقرات إبداعية وعروض عالمية ووفقاً لهيئة أبوظبي للسياحة، اكتملت الاستعدادات في المركز الوطني للمعارض حيث تقام الفعاليات للكشف عن أحد أهم الأحداث السياحية التي تستضيفها العاصمة، وعلى وقع الفقرات الإبداعية وعروض الفرق العالمية التي تتخللها أنشطة الحركة والتشويق، يعلن المنظمون عن توقعاتهم بأن يستقطب المهرجان لهذا الموسم، ما بين 70 ألفاً و75 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها، وتستمر المظاهر الاحتفالية للمهرجان مع قائمة واسعة من التخفيضات على الفنادق والمرافق الخدماتية. وأوضحت الهيئة أن الموسم الحالي من صيف في أبوظبي يشتمل على فقرات جذابة فيها أكثر من عنصر للإثارة، إضافة إلى عناوين عريضة لم يسبق أن طرحت أمام الجمهور من قبل، تشد انتباه مختلف الفئات العمرية وتعمل على تحفيز مدارك الصغار وتعويدهم على الصبر والإرادة. ويأتي تركيز فعاليات الحدث على الترفيه العائلي والتعليم والتواصل، وعلى العروض التراثية والثقافية، وكذلك على التجارب المتنوعة وفصول تعليم الطهي والمسابقات وورش العمل. ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض الذي يحتضن غالبية فعاليات المهرجان، الكثير من النشاطات التي تشكل إضافة نوعية لطبيعة الفقرات الترفيهية، وأكثرها إبهارا، قرية السنافر الأولى من نوعها، والتي لم يسبق أن أقيمت بهذا الشكل في مهرجان عام، وإذ يتزامن إطلاقها مع عرض فيلم السنافر في صالات السينما، تشتمل على فقرات التسلية والترفيه لهذه الرسوم المتحركة المحببة لدى الأطفال. ويمكن التقاط الصور التذكارية مع الشخصيات التي تحظى بشهرة كبيرة في مختلف أنحاء العالم، وهناك فقرة عالم المغامرات، وهي فعالية تقام كذلك للمرة الأولى وتحتل حيزاً واسعاً من قاعة النشاطات، تقوم على مبدأ فوز متسابق واحد يحصل على لقب الفائز الأول، شرط أن يحقق رصيداً أعلى من النقاط في 11 لعبة متتالية بأسلوب مسابقات “تلي ماتش”، حيث يلعب عامل الزمن دوراً حاسماً في فوز المتسابق. ويشهد المهرجان حضور أكثر من 13 شخصية كرتونية تلفزيونية شهيرة في عرض كرنفال الكارتون في قاعة أبوظبي بـمركز المعارض. وفي المناسبة سيتم تقديم عروض شيقة مرتين، في اليوم بمشاركة شخصيات عدة منها: سونج بوب، سكويربانتس ودورا، إلى جانب أبطال حكايات مارفل وسبايدرمان وكابتن أمريكا وجرين جوبلن. عالم المغامرات وأوضح فيصل الشيخ أن الغاية من تنظيم مهرجان صيف في أبوظبي إيجاد بيئة ملائمة للأسرة تمكنها من الترفيه خلال الإجازة مع تحقيق الكثير من الفائدة، مشيراً إلى أن الفعاليات تستهدف إثراء حجم الاستقطاب السياحي إلى الإمارة، لاسيما السياحة العائلية التي تضعها الهيئة ضمن أولوياتنا. وقال إن المهرجان لن يدخر في موسمه الحالي أي جهد، وسيقدم المرح اللامحدود إلى الآباء والأبناء على حد سواء، مع الحرص على زيادة معدل إشغال الفنادق وإشراك أصحاب المصلحة وزيادة عدد السياح من الداخل والخارج. وأكد تنوع أنشطة التسلية والمغامرات والتحدي بهدف الجذب السياحي من جهة، والتشجيع على المشاركة من جهة أخرى، معتبراً أن هذا كله يصب في خانة التعليم والتوعية، جنبا إلى جنب مع التواصل والتفاعل، مشيراً في معرض حديثه إلى أهمية انتقاء الكثير من الفقرات الجديدة والهادفة، ومن ضمنها عالم المغامرات التي تشتمل على 12 تحديا، لكل منها إيجابياته على سلوك الصغار، وهي تحمل عناوين تدل على مضمونها، ومنها فعالية تجاوز الوحش التي تحث على الإقدام، و ملعب الكرة المحفز على الحركة، وكذلك ما يحذر من المجهول، مثل مفاجأة الغابة و طريق الخطر و المنحدر الجنوني و عبور أرض التماسيح، وبينها ما يشجع على التسلية المطلقة، مثل وقت الدورات، والمهمة المستحيلة، والدوامة، والزحف في الشبكة، والحلقات النارية. ويتطرق الشيخ في كلامه عن الأنشطة التفاعلية التي تنتظر الزوار، آتيا على ذكر الاستكشافات الجديدة التي يوفرها المهرجان، من أجواء التحدي الكامنة في كل أركانه، التي تدعو إلى القفز والتصادم والدوران والضحك واللعب وتجاوز العقبات بكل مرح وبلا خوف، بحيث لا يمكن القبول بغير الفوز. الأنشطة التفاعلية ويورد أن الفعاليات المنتظرة لن تشتمل على الألعاب وحسب، إنما ستدخل في عمق 12 مهنة تتيح للأبطال الصغار أن يجربوها، وهكذا يشعر الجميع بأنهم يحققون أحلامهم عندما يدخلون إلى هذه المدينة الصغيرة ويخوضون تجربة المهنة التي تستهويهم بعد ارتداء الزي المناسب لها قرية السنافر عالم متكامل من الألوان والحركات تضم قرية السنافر التي تم ابتكارها من قبل الفنان البلجيكي بيير كوليفورد، 14 سنفورا. القرية تقام للمرة الأولى على مستوى العالم وبحجم مبهر يمتد على مساحة 1000 متر مربع. والقرية أشبه بعالم متكامل من الألوان والحركات. ومن ضمن الأسطورة لهذه الشخصيات الكرتونية أن الغرباء لا يستطيعون أن يجدوا طريقهم إلى القرية إلا إذا قامت السنافر بإرشادهم إلى الطريق الصحيح. اللغز من المفترض أن يحله الأطفال بأنفسهم. فالقرية وكل ما تقدمه من مظاهر تعليمية وترفيهية، ما هي إلا جزء من مجموعة نشاطات مثيرة يقدمها المهرجان بهدف إثراء مفهوم السياحة العائلية. وتم تقسيم القرية إلى 12 منطقة منفصلة بحيث تقدم كل منطقة مجموعة مواضيع محددة. ويشكل كل موضوع مناسبة لإدخال الطفل في عوالم جديدة من الممتع أن يتشارك فيها مع أسرته. ومن هذه العناوين المسلية، حكاية بابا سنفور، أرض الجمال للسنفورة، حديقة السنافر الترفيهية والنزهة أو البروموناد. وتحتوي القرية التي تنفرد بديكور جذاب على مسارات الدراجة الهوائية ثلاثية العجلات في مساحة مسيجة بطول 42 متراً وعرض 24 متراً، وهنا سيتمكن الأطفال من مقابلة السنافر واللعب معها في بيوت الفطر المعروفة باحتوائها على كتاب المغامرات والهزليات الكوميدية. وسعرض بشكل متواصل لحلقات المسلسل الكرتوني الشهير السنافر في أحد بيوت الفطر الرئيسية والتي تدعى ريل مشروم. ومن الأنشطة التي توفرها القرية، الممشى، زاوية بابا سنفور، السينما، الأوركسترا، حديقة الألعاب والمزرعة. من الزوار المحليين ومختلف الدول توقعات باستقطاب أعداد كبيرة من السياح ذكر حارب مبارك المهيري نائب الرئيس لشؤون المبيعات لدى “الاتحاد للطيران” في الدولة أن الشركة تشجع العمل الدؤوب الذي تنتهجه هيئة أبوظبي للسياحة مع كل مناسبة للترويج للإمارة عالميا، لافتا إلى أهمية مهرجان صيف في أبوظبي الذي يستقطب للسنة الرابعة على التوالي أعدادا متزايدة من الزوار المحليين والسياح من مختلف الدول. وقال إن أبوظبي تمتلك مقومات كبيرة للجذب السياحي بفضل بنيتها المتطورة ومزاياها التي قلما تتوفر لمدنية أخرى في المنطقة، مؤكداً حرص “الاتحاد للطيران” على تطبيق خطة أبوظبي 2030 لجعل الإمارة واحدة من أهم المقاصد السياحية والاستثمارية في العالم. وبالنظر إلى الأحداث السياحية والرياضية والثقافية التي تشهدها البلاد، يورد المهيري أن الشركة تبذل جهودا كبيرة لتطوير سبل التعاون مع شركات السفر والسياحة في الإمارة لرفع معدلات المبيعات ونسب الإشغال على الرحلات، مضيفاً أن الشركة تواكب نهضة أبوظبي التي تتجه نحو العالمية بفضل الإنجازات التي حققتها في زمن قياسي. كما قال: لا نعلن سراً حين نؤكد أن الإمارة مع كل ما حققته من إنجازات هي رائدة على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط وأوروبا وآسيا، كما أنها مركز حيوي بين الشرق والغرب للمسافرين من مختلف أنحاء العالم. حياة المهرجين من البرامج المسلية التي تمزج بين الحركة البدنية وعالم السحر والخيال، تتضمن فعاليات صيف في أبوظبي، فقرة كرة القدم بالصدم، التي تقدم لعبة كرة القدم بطريقة جديدة. وهي: “إدفع المنافس بعيداً عنك، بحيث يمكن تشكيل فريقك. وارتد الفقاعات البلاستيكية التي تحميك، ثم اركل الكرة وتقدم نحو الفوز”. أما عالم الدمى، فيزينه “معسكر بن تن” الذي يتضمن الفنون العسكرية على طريقة بن تن والكائنات الفضائية الخارقة، حيث يتم التعرف إلى الفريق ومن ثم اللهو معه في الأدغال أو خلف أكياس الرمل. ومن عالم الدمى يظهر بيت فلة الوردي الذي تحلم به كل بنت تنظر إلى فلة كأفضل صديقة مثالية. ومن الألعاب الترفيهية، تحدي متاهة الكرة القائمة على اللعب الجماعي والموازنة لتوجيه الكرة عبر المتاهة والعثور على الطريق الصحيحة نحو حفرة الفوز حيث من الأفضل الاعتماد على حاسة السمع وليس النظر وحسب. أما عالم العروض، فيشتمل على 5 أفلام بعنوان: الثور، عودة أرض الحكايات، دورا المستكشفة، لوناوسبونج بوب. ويضم عالم المتاهات الكثير من المغامرات المدهشة التي تنقل المشاركين من عالم مثير إلى آخر أكثر غرابة، وفيها 4 أنشطة هي: عالم الديناصورات، عالم الماء، عالم الأشباح، و عالم الصحاري. وتوفر مدرسة السيرك خلال فعاليات المهرجان، فرصة فريدة لعيش حياة المهرجين والضحك معهم، والقيام ببعض حركات الخفة التي يمارسونها. ومنها: التوازن على الحبل مثل لاعبي الأكروبات، وفيها 4 أنشطة هي: قذف الكرات، مدرسة المهرجين، تلوين الوجوه، دراجة الدولاب الواحد و”الأكروبات”. طلبات سياحية يشهد قطاع السياحة الخارجية في الكويت طلباً متزايداً على برامج العطلات والرحلات إلى أبوظبي، وكان تنوير أنور من إحدى شركات السفر العاملة في العاصمة الكويتية أشار إلى أن أبوظبي وجهة سياحية في تطور مستمر مما يعزز إقبال الزوار الكويتيين لحضور فعالياتها، مضيفا أن الطلب على باقات العطلات لزيارة الإمارة سجل نمواً مطرداً مقارنة بالسنة الفائتة. جزر الإبداع من أبرز الفعاليات التي استضافها المهرجان في دوراته السابقة، جزيرة الاستكشاف وفيها حديقة الحيوانات الآلية، جزيرة الخيال وفيها سينما يتم نفخها ومقاعد من أكياس القماش المحشوة. وكذلك شجرة متحركة تقوم بالغناء وسرد القصص باللغتين العربية والانجليزية. وكذلك”جزيرة المغامرات، وهي عبارة عن معرض تفاعلي قائم على التثقيف وجزيرة المرح وفيها رحلة في القطار، وجزيرة الإبداع وهي مكان حصري لعروض السيرك والألعاب البهلوانية وقذف الكرات التي يقدمها مهرجون عالميون بارعون في المشي على ركائز الأقدام والسير على الحبل. وجزيرة الأكشن، والمنطقة الحضرية والمنطقة الرياضية، إضافة إلى جزيرة الثقافة والتراث، بما فيها من عروض فلكلورية محلية وفن الخط العربي والزخارف والحرف اليدوية والموسيقى التراثية والمأكولات الشعبية. 12 موقعاً تحتضن المهرجان تنظم هيئة أبوظبي للسياحة مهرجان صيف في أبوظبي للارتقاء بالخدمات الترفيهية المقدمة للمجتمع وتنشيط السياحة الداخلية، وتعزيز حركة السياحة الوافدة إلى الإمارة في أشهر الصيف. وتوسع برنامج الدورة الرابعة من مهرجان صيف في أبوظبي بمعدل 3 أضعاف مقارنة مع السنة الفائتة، وهو يهدف إلى استقطاب المزيد من العائلات والاستفادة من العروض الترفيهية والتخفيضات على الفنادق وتذاكر الدخول إلى مختلف الفعاليات. وتغطي العروض التشجيعية لفعاليات المهرجان 12 موقعاً ونشاطاً سياحياً رئيسياً، منها جولات الحافلة السياحية ، نادي كركال للرماية، متنزه العين للحياة البرية، منتجع الفرسان الرياضي، مضمار السباق وجولات القوارب الصفراء السريعة وجولات الطائرات العمودية و”مدينة ألعاب الهيلي في مدينة العين، حلبة مرسى ياس، نادي أبوظبي للجولف ونادي جولف شاطئ السعديات. استعراضات من أبرز فعاليات المهرجان في دورته السابقة، استضافته لـ 3 استعراضات عالمية رئيسية هي، ملك الرقص، سيرك بيج آبل، والعرض العالمي الأول لـ فانتازيا الجليد الذي جمع بين مهارات الخداع البصري وفنون التزلج. وكان السيرك الأميركي بيج آبل قد انتقل إلى أبوظبي حيث قدم فيها عرضه للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، بمشاركة أبرع فناني الترابيز والأكروبات الهوائية والكوميديا في العالم. ومن الفرق التي حضرت وقدمت أجمل إبداعاتها فرقة الآزتيك التي أدت رقصة النسر الأبيض والأرض إلى جانب فرقة هوليس بأزيائها وأجنحتها الملونة وفرقة خالخاس المنغولية الشهيرة التي قدمت رقصات وأغان من التراث الآسيوي. ومن التجارب الفريدة التي لاقت نجاحا مختبر العالم المجنون، حيث قدم فريق العمل مجموعة من التجارب العلمية الغريبة في أجواء جمعت بين التسلية والمعرفة، ومدرسة تعليم الطهي للصغار، التي عرفت الأطفال على كيفية تصميم وصناعة الكعك تحت إشراف طهاة محترفين، ومن الشخصيات الكرتونية التي زينت أجواء المهرجان الرجل العنكبوت والرجل الحديدي والعملاق الأخضر. قاعات تقام الفعاليات الرئيسية لمهرجان صيف في أبوظبي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض عند القاعات 9 و10 و11 للأنشطة. أما القاعة 12 (قاعة أبوظبي)، فهي تستضيف العروض الكبيرة ومنها على سبيل المثال مهرجان الكرتون الذي تقدمه كرتون نتوورك، أما أسعار التذاكر فهي 40 درهماً للكبار، و20 درهما للأطفال دون عمر 12 سنة، ومجانية لمن يتجاوزوا السنتين. عروض مسرحية يطرح صيف في أبوظبي خلال موسمه الرابع، مهرجان الكرتون وهو أول عرض مسرحي متكامل وحي بنص مسرحي شامل من شبكة كرتون نتوورك، وهو عبارة عن 70 دقيقة من التمثيل المسرحي المباشر، موزعة على مشهدين تشارك فيهما أكثر من 13 شخصية من أكثر الشخصيات المحبوبة لجمهور الصغار والكبار. ومن الأسماء الكرتونية المشاركة في المهرجان: بيلز، بلوزوم، بتركب، موجو جوجو، ديكستر، دبدي، مالك، بلو، إدواردو، كوكو، ويلت، آمي ويامي. جولة ترويجية قطعت هيئة أبوظبي للسياحة القائمة على صيف في أبوظبي، خلال الشهرين الماضيين جولة تعريفية للترويج للمهرجان في 6 مدن خليجية، رجعت بعدها بنتائج مرضية انعكست إيجابا على حجم الحجوزات التي تشهدها الإمارة لموسم الصيف، حيث تلهف الجمهور للتعرف إلى جدول المناسبات التي تحتفي بها أبوظبي والتي تضم الكثير من المفاجآت والألعاب المستحدثة التي لم يتم عرضها من قبل. وجاءت الجولة التعريفية في دول مجلس التعاون الخليجي لإطلاع شركات السفر على العروض الترفيهية والعائلية المميزة والحوافز والخصومات المقدمة في مختلف المرافق والمعالم السياحية والفنادق في إمارة أبوظبي. وذكر عاتي الظاهري، رئيس قسم الترويج المحلي في الهيئة أن أبوظبي وفقا لتأكيدات من مديري شركات بيع البرامج السياحية، هي محطة مهمة للسائح الخليجي ولاسيما لرحلات نهاية الأسبوع والإجازات القصيرة. وأورد أن اللقاء الذي أقيم في مدينة جدة حضره ما يزيد على 140 مندوباً لكبريات الشركات السياحية، فيما استقطبت العاصمة الرياض للغرض نفسه 150 مندوبا، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية تعد واحدة من أهم أسواق سياحة أبوظبي بين الدول الخليجية الأخرى، حيث استقبلت المنشآت الفندقية في الإمارة 19.375 نزيلاً سعودياً خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية. برامج متنوعة وعروض تشجيعية يستفيد منها زوار المهرجان تتميز الدورة الرابعة من مهرجان “صيف في أبوظبي” بتنوع برامجها وتركيزها على عالم الشخصيات الكرتونية التي تترك حالة من التفاعل الحي عند صغار السن. وقد جاء موسم الإجازات حاملا معه الخصومات على المنشآت الفندقية والمرافق السياحية في الإمارة طوال فترة المهرجان. وتتسع العروض هذه السنة لتمتد من مدينة أبوظبي إلى مدينة المرفأ في المنطقة الغربية حتى مدينة العين وعدد من الجزر المحيطة. ومن العروض التشجيعية للمهرجان، عرض بعنوان: “ليمرح أطفالنا مجانا” تقدمه مدينة “عالم فيراري - أبوظبي”. وهي أكبر مدينة ألعاب ترفيهية مغطاة في العالم، تتضمن قطار “الفورمولا روسّا” الأفعواني وهو الأسرع لفئة الأطفال. وسوف يكون الدخول مجاني لمرة واحدة للزوار الذين لديهم تذاكر دخول فعاليات المهرجان في “مركز أبوظبي الوطني للمعارض”. من أخرى يستعد الأهالي لاصطحاب أبنائهم إلى مهرجان “صيف في أبوظبي” الذي يجدون فيه فرصة متكاملة يمكن أن تشكل الملاذ الممتع والمفيد للأسرة خلال الإجازة. وفرحة المشاركة في فعالياته لا تقتصر على الأطفال وحسب، وإنما كذلك على ذويهم. ريهام عبد الرؤوف أم لولد وبنت، تحرص سنويا على الذهاب برفقتهما إلى المهرجان حيث يجدون متسعا من الوقت للعب من دون أي قيود. “أنتظر بدء برنامج العروض بفارغ الصبر، لأننا لن نسافر خلال الصيف، وأجد أن “القاعة 11” المخصصة للفعاليات هي المكان الأنسب للفرار إليه من الملل المنزلي”. وترى أن أكثر ما يجذبها إلى هذا المكان شدة التنظيم والتنوع في اختيار الفقرات التي تلائم مختلف الأعمار. وتذكر فاطمة قيسي أنها منذ الآن قد جهزت قائمة بالمواعيد لاصطحاب أبنائها وأصدقائهم إلى المهرجان، “لأن الفعاليات كثيرة ولا تكفيها زيارة واحدة”. وتشير إلى أنها من خلال الكتيب الذي تم توزيعه، شعرت بأهمية أن يشاهد الأطفال العروض المسرحية المقدمة. “وأكثر ما يثير الاهتمام، الشخصيات الكرتونية الشهيرة التي توجد على مدار اليوم”. وبالحماس نفسه يتحدث يوسف عبدالله الذي يصف المهرجان بـ”عرس عائلي من الدرجة الأولى”. والسبب برأيه أنه يشتمل على الكثير من البرامج الجذابة الموزعة في موقع واحد. ويقول: “هذا الأمر يسهل علينا كأهالي أن نأتي مع أبنائنا ونتركهم يسرحون هنا من دون أن نضطر إلى التنقل بهم من مكان لآخر”، مضيفاً أن تكثيف الفعاليات وانتقاءها بشكل حرفي، يجعل من مشاركة الأطفال تجربة مفيدة تعزز مداركهم.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©