الاتحاد

الإمارات

افتتاح المؤتمر الخامس عشر لمركز الإمارات للدراسات اليوم

يفتتح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية اليوم فعاليات مؤتمره السنوي الخامس عشر تحت عنوان: “مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل في مجلس التعاون الخليجي”، وذلك في مقر المركز في أبوظبي، تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.
ويشارك في المؤتمر الذي تستمر فعالياته حتى الأربعاء المقبل، عدد من خبراء التعليم والاقتصاد والتنمية في العالم، ويناقش المشاركون في المؤتمر عدداً من القضايا ذات العلاقة بمخرجات التعليم ومواكبتها لاحتياجات سوق العمل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في تصريح خاص بهذه المناسبة، أن المركز هيّأ جميع المستلزمات البحثية والتقنية والإجرائية أمام معالي عدد من الوزراء في دول مجلس التعاون والباحثين والأكاديميين لتقديم البحوث العلمية ذات العلاقة بالتعليم ومخرجاته وحاجة سوق العمل في دول المجلس ومناقشتها.
وأضاف السويدي أن المؤتمر سيشهد تقويم تجارب التعليم في هذه الدول وفق رؤية علميّة متفحّصة ومتأنّية تأخذ في الاعتبار التطوّرات العلميّة والمنهجية الحادثة اليوم في المجالين التعليمي والمهني في البلدان المتقدّمة، وحاجة سوق دول المجلس من الموارد البشرية المتخصّصة، خصوصاً أن السوق الخليجية العربية تندرج ضمن سوق عالميّة، بات التنافس في ما بين بلدانها ظاهراً على أشدّه، داعياً جميع المشاركين في المؤتمر إلى تحمّل مسؤولياتهم إزاء قضية التنمية المستدامة والنهضة العلميّة والاقتصاديّة للبلدان العربية بوجه عام ودول مجلس التعاون بوجه خاص.
ومن المقرّر أن يعقد المؤتمر في “قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” في المركز، 6 جلسات عمل، ونحو 18 محاضرة علميّة تغطي محاور المؤتمر وتشمل: مخرجات التعليم، المأزق الراهن؛ نحو تعليم يحقق متطلّبات سوق العمل، خريطة طريق؛ أوضاع سوق العمل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ عقبات في طريق سوق العمل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ الحلول المتاحة لتحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم وسوق العمل، ومستقبل سوق العمل. واختارت إدارة المركز شعاراً للمؤتمر يتضمّن 4 أشكال رمزية مترابطة تعبّر عن مجالات اهتمام المركز المختلفة، حيث يشير أحد هذه الرموز إلى القضايا ذات الطبيعة الأمنية والاستراتيجية، في ما يرمز الثاني إلى القضايا ذات الطبيعة الاقتصادية، ويعكس الثالث اهتمام المركز بالقضايا الاجتماعية، أما الرمز الرابع فيتعلّق بالقضايا السياسية التي تدخل في نطاق اهتمامات المركز. وسيتم استخدام الشعار الجديد في المراسلات الخاصة بأعمال المؤتمر والإصدارات المتعلّقة به كافة.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يعزي في وفاة علي الشامسي