صحيفة الاتحاد

ألوان

«ظل الحلم».. يكشف غموض «الأحلام الماورائية»

تركي اليوسف (يمين) في لقطة من المسلسل (الصور من المصدر)

تركي اليوسف (يمين) في لقطة من المسلسل (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تنتظر الفنانة هيفاء حسين عرض مسلسلها الجديد «ظل الحلم» أول نوفمبر المقبل على قناة OSN، الذي يشاركها بطولته تركي اليوسف، وهو دراما سعودية اجتماعية نفسية، يقدم أهم الثيمات لدى المجتمع السعودي، وهي مسألة الحلم أو «المنامات»، حيث حكايات الأحلام وحقيقتها وتنوعها وتفسيرها، وهو جزء من الثقافة الشعبية في المجتمعات العربية وخصوصاً في المجتمع الخليجي.
وتجسد هيفاء شخصية غريبة وجديدة، على حد قولها، وتعتبر دورها مختلفاً عن جميع الأدوار التي قدمتها في السابق، لذلك فهي تعد هذا العمل مفاجأة للمشاهد الخليجي والعربي، وكشفت أنها تلعب دور امرأة تحلم ببعض الأمور، وتكتشف أن كل أحلامها تتحقق على أرض الواقع، الأمر الذي يدخلها في متاهات ومشكلات كبيرة، تتحول حياتها بسببها وحياة عائلتها إلى جحيم.

علوم مفيدة
«ظل الحلم» من تأليف علاء حمزة وإخراج عمر الديني، ويشارك في بطولته كل من يامور وإيمان الغربي وعلي سعد وطارق النفيسي، واستغرقت التحضيرات للمسلسل أكثر من عام ونصف العام، كما أن كتابة النص تمت في ستة أشهر، وعن تجربتها في العمل، قالت هيفاء: موافقتي على اشتراكي في بطولة العمل تعود لقوة النص الذي يقدم معالجات درامية ذكية لعدد من القضايا الاجتماعية التي تهم قطاعاً واسعاً من الجمهور، إلى جانب استخدام أحدث الأجهزة والمعدات التقنية في هذا العمل لكي يخرج بأفضل صورة، خصوصاً أنه يناقش أحداثاً جديدة لم يتطرق لها أحد من قبل، لافتة إلى أن «ظل الحلم» يحث الناس على الحصول على العلوم المفيدة في الدنيا والآخرة بدلاً من الجري وراء الأوهام.

غرابة القصة
من ناحيته، أكد يوسف التركي أن تجربته في «ظل الحلم» مختلفة وفريدة من نوعها، لاسيما وأن القصة جديدة في عالم الدراما، وتتطرق إلى موضوع الأحلام، الذي يهم شريحة كبيرة من الناس، لافتاً إلى أن غرابة موضوع المسلسل ينقل الدراما السعودية إلى مكان جديد تماماً.
وأوضح اليوسف أن قوة النص والحبكة الدرامية الذكية التي تعالج العديد من القضايا الاجتماعية بأسلوب عصري، واشتراك نخبة من نجوم الدراما في بطولته أهم ما يميز هذا العمل، معتبراً أن المسلسل من أهم مشاريعه الفنية، وإضافة جديدة لمشواره الفني، متمنياً أن ينال إعجاب المشاهدين.

ظواهر خارقة

صرح تركي اليوسف بأنه أحد الفنانين الذي يختار أدواره بعناية ودقة، حيث لا يفضل الظهور على الشاشة من أجل الظهور فقط، فخلال مسيرته الفنية قدم أكثر من 45 عملاً، لم يمر أحد منهم مرور الكرام، معتبراً أن دوره في «ظل الحلم» سيكون مفاجأة كبيرة للجمهور، خصوصاً أنه يجسده دور دكتور في «الباراسيكولوجيا»، وهو علم الظواهر الخارقة غير المعترف بها عالمياً، والذي يدور حول عمل الأحلام الماورائية، عبر حبكة درامية طويلة.
وتمنى اليوسف أن تستمر الدراما السعودية في تطورها حتى تصل إلى القمة، لأنها تحمل كل مقومات النجاح، وصناعها يعملون بكل الوسائل لكي ترتقي إلى المستوى الذي يحلم به الجميع.