الاتحاد

عربي ودولي

240 جريحاً برصاص جيش الاحتلال خلال مسيرات العودة في غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 240 شخصاً أصيبوا برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي والاختناق بالغاز المسيل، اليوم الجمعة، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة الشعبية في قطاع غزة.
وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة، في بيان "أصيب 240 مواطناً بالرصاص والغاز (المسيل للدموع) بينهم 82 إصابة بالرصاص الحي".
وأشار إلى إصابتين في "حال الخطر هما المسعفة المتطوعة شروق أبو مسامح وطفل عمره 10 سنوات".
وأوضح القدرة أن بين المصابين "مصور صحافي (محلي) هو محمد أبو سلطان الذي أصيب برصاصة في القدم في رفح في جنوب القطاع".
وشارك الآلاف في احتجاجات الجمعة الـ23 التي تنظمها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار التي تضم كافة الفصائل ومنظمات أهلية.
وتوافد آلاف الفلسطينيين عصر اليوم إلى خيام العودة على أطراف شرق قطاع غزة للمشاركة في الاحتجاجات.
 وأشعل شبان محتجون إطارات سيارات للتغطية على قناصة جيش الاحتلال الإسرائيلي.
وأطلقت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة اسم (مسيراتنا مستمرة) على احتجاجات اليوم.
وأكدت الهيئة، في بيان صحفي، على الاستمرار في المسيرات "رغم استمرار التصعيد الإسرائيلي دون توقف".
وحثت الهيئة على أوسع مشاركة شعبية في فعاليات الجمعة القادمة احتجاجاً على إجراءات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بوقف دعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، استشهد 171 فلسطينياً، بينهم 27 طفلا و3 نساء، منذ بدء مسيرات العودة فيما أصيب ما يزيد عن 18300 آخرين.

اقرأ أيضا

فقدان عدة أشخاص بعد انهيار جليدي في سويسرا