الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
إشادة دولية بجهود الإمارات تجاه اللاجئين
إشادة دولية بجهود الإمارات تجاه اللاجئين
28 يونيو 2011 00:26
اختتم وفد هيئة الهلال الأحمر مهمته الإنسانية على الحدود التونسية الليبية، بزيارة مخيم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في منطقة رأس جدير، حيث تعرف الوفد على الخدمات التي يقدمها المخيم واطلع على أوضاع اللاجئين وظروفهم الإنسانية ووقف على احتياجاتهم. وبحث الوفد مع إدارة المخيم تعزيز الشراكة وتنسيق الجهود الميدانية لخدمة المتأثرين من الأحداث الجارية في ليبيا، وتوفير رعاية أكبر للاجئين الذين يتوافدون بأعداد كبيرة على المخيمات المنتشرة على الحدود، حيث تم الاتفاق على تبادل الخبرات والمعلومات بين الجانبين في مجال توفير الاحتياجات الصحية والتعليمية والإيوائية بصورة عامة. وأشاد لوران بادو مدير المخيم، بالجهود الإنسانية الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة لتخفيف معاناة اللاجئين وتحسين ظروفهم الإنسانية، وقال، إن تجربة الإمارات في هذا الصدد تعتبر رائدة ومتميزة، مشيرا إلى المبادرات النبيلة والجريئة التي يضطلع بها فريق الإغاثة الإماراتي الموجود حاليا على الحدود التونسية الليبية في مجال الإيواء والإغاثة وتقديم الخدمات الإنسانية للمتأثرين واللاجئين. وأعرب عن أمله في تعزيز التعاون بين الجانبين في المجال الصحي، خاصة أن الإمارات افتتحت مؤخرا مستشفى ميدانيا بالقرب من مخيم الاتحاد الدولي، موضحا أن العيادة الصحية الموجودة في المخيم تقدم الرعاية الصحية الأولية وتعالج الحالات البسيطة، وأن إدارته ترغب بإيجاد آلية يتم بموجبها تحويل الحالات الصعبة إلى المستشفى الميداني الإماراتي. وقال لوران إن المخيم الدولي الذي افتتح نهاية شهر مارس الماضي يؤوي حاليا 300 لاجئ، في حين استقبل حتى الآن 8 آلاف و77 لاجئا معظمهم من الدول الأفريقية والآسيوية، مشيرا إلى أن بعثة الاتحاد الدولي تسعى لتسهيل عبور اللاجئين إلى بلادهم حتى لا تطول فترة بقائهم داخل المخيم، منوها إلى أن العيادة الصحية في المخيم قدمت خدماتها العلاجية لأربعة آلاف و500 مريض. يشار إلى أن وفد الهيئة برئاسة أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس الإدارة، وعضوية عمران مطر تريم عضو المجلس، ومحمد إبراهيم الحمادي نائب الأمين العام للشؤون المحلية، قام إلى جانب تفقد أوضاع اللاجئين، ببحث الاحتياجات الإنسانية للساحة التونسية نفسها، حيث ناقش خلال لقائه عبد الله إبراهيم غانم السويدي سفير الدولة لدى تونس إمكانية تعزيز جهود الهيئة وبرامجها الإنسانية هناك، خاصة في المجال الصحي، حيث تم الاتفاق على ضرورة تحريك مستشفى الهلال الأحمر الميداني إلى تونس في القريب العاجل، لتوفير الرعاية الصحية اللازمة للمعوزين وأصحاب الدخل المحدود الذين يعانون من أمراض القلب والشرايين والعيون والصمم. وقال المزروعي إن الهيئة ستبدأ فورا اتصالاتها مع السلطات الصحية التونسية، والجهات الأخرى ذات الصلة لتنسيق زيارة المستشفى الميداني إلى تونس.
المصدر: رأس جدير
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©