الاتحاد

الرياضي

سلطان بن طحنون: رعاية هزاع بن زايد للبطولة تعزز التوجه الاستراتيجي للنهضة السياحية


أكد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة على الأهمية السياحية لسباق 'ريد بل Red Bull' الجوي الذي تنطلق فعالياته في الثامن من إبريل الجاري تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مشيرا سموه إلى أن هذه البطولة العالمية التي تنظمها الهيئة والقوات الجوية والدفاع الجوي للدولة بالتعاون مع شركة 'ريد بول' تعزز التوجه الاستراتيجي الذي تنتهجه إمارة أبوظبي في تطوير المقومات الســـياحية والتـــرويج لها من خلال إقامة أنشطة وفعاليات دولية تســــتقطب المهتمين والســــــياح من داخل الدولة وخارجــــها·
وأشار سموه إلى أن هذا السباق الجوي الدولي للطيران المروحي الذي يقام على إطلالة كورنيش أبوظبي بمشاركة 8 متبارين من خيرة طياري العالم وذوي أرقام قياسية عالمية ليؤكد العلاقة المترابطة بين السياحة والفعاليات الدولية'·
والجدير بالذكر أن البطولة الدولية لسباقات الطائرات المروحية للسباق الجوي حديثة العهد حيث انطلقت قبل أربع سنوات بفكرة من طيار الاستعراضات الجوية الهنغاري يبيتر بيسنيي، وسيكون ضمن المشاركين يرافقة بطل العالم للاستعراضات الجوية 2005 الألماني كلاوس شرودت، وتقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وفي بلدان محدودة من أوروبا·
وعلى علو منخفض لا يتجاوز أمتاراً قليلة فوق سطح الأرض ، وعلى سرعات تصل حتى 450 كلم في الساعة، تجتاز طائرات خفيفة الوزن مساراً متعرجاً بحركات استعراضية وشقلبات تخالها محصورة بالألعاب الالكترونية ومجسمات الطائرات الصغيرة اللاسلكية· أما في سباق ريد بُل الجوي، فالطائرات الحقيقية تتحول الى ألعاب يحركها الطيارون كيفما أرادوا في سباق مع الوقت· يضم السباق ثلاثة أنواع لطائرات التحليق الجوي الاستعراضي، متفاوتة المواصفات· غير أن الكلمة الأخيرة فتبقى لمهارة الطيار نفسه·
إكسترا 300
تعتبر طائرة الإكسترا 300 من بين الطائرات البهلوانيّة الأكثر نجاحاً ومبيعاً في التاريخ· إنّها مزوّدة بمقعدين ومصنوعة بالكامل من الألياف الكربونيّة، ما يخفّف من وزنها ويزيد من متانتها ويسمح بأداء أصعب المناورات البهلوانيّة بواسطتها: فطائرة الإكسترا 300 تشقّ الفضاء من دون أية قيود· وليس من الغريب أن يكون والتر إكسترا، مؤسس الشركة التي تصنع هذه الطائرة، طياراً بهلوانياً دولياً ماهراً· يقود أشهر الطيارين البهلوانيين في العالم على غرار بيتر بزينيي وفرانك فرستيغ هذه الطائرات الأميركية الصنع·
؟؟ المواصفات:
عدد المقاعد : 2
الطول : 6,90 م
باع الجناح : 8,00 م
الوزن :667 كغ
القدرة الحصانيّة : 300
السرعة القصوى : 400 كم/س
زيفكو إيدج 540 Zivco Edge
كانت مهمّة شركة زيفكو للطيران Zivco Aeronautics المتمركزة في أوكلاهوما إنتاج طائرة قادرة على أداء المناورات العادية بمنتهى السرعة والدقّة بحيث تسمح للخبراء المبتكرين تطوير حركات جديدة وتنفيذها· وقد أدّت جميع هذه الاعتبارات إلى ابتكار طائرة الإيدج ·540 تتميّز هذه الطائرة المزوّدة بمقعد واحد (هناك طراز متوفر بمقعدين) بدقتها وسهولة التحكم بها وقوّتها متى اقتضت الضرورة· إن طائرة الإيدج هي طائرة مزوّدة بجناحين متوسطي الارتفاع صلبين جداً· أما جذعها فهو ثابت إلى أقصى حدّ وقادر على مقاومة قوة قد يصل عزمها إلى ·15 إنّ طائرة الإيدج هي المفضّلة لدى الطيارين الأميركيين البهلوانيين وعلى رأسهم الطيار الأميركي كيربي شامبليس الذي سيشارك في سباق 'ريد بُلّ الجوي على متن طائرته الخاصة·
؟؟ المواصفات:
عدد المقاعد : 1
الطول : 6,30 م
باع الجناح : 7,43 م
الوزن : 530 كغ
القدرة الحصانيّة : 344
السرعة القصوى : 426 كم/س
معدل العطوف :420 درجة/الثانية
سوخوي 29/31 Sukhoi
تندرج هاتان الطائرتان رّوسيتا الصنع في خانة الطائرات البهلوانيّة الكلاسيكيّة التي تستعمل منذ زمن في مجال الطيران البهلواني· تتميّز طائرة السوخوي 29 عن السوخوي 31 بكونها مزوّدة بمقعدين في حين زُوّدت الثانية بمقعد واحد فقط· الطائرتان مصنوعتان من الألياف الكربونيّة، ما يزيد من سهولة التحكم بها ويخفّف من وزنها· إضافة إلى ذلك، لا تحتاج هاتان الطائرتان إلى مساحات شاسعة مخصصّة للإقلاع والهبوط بل تكتفي بمرج وعر· تستعمل طائرة السوخوي في العالم كلّه ضمن صفوف أفضل الطائرات البهلوانية ومن قبل طيارين منفردين· سيشارك العديد من الطيارين وعلى رأسهم الطياران الإنكليزيان ستيف جونز وبول بونوم في سباق 'ريد بُلّ الجوي على متن طائرة من طراز سوخوي·
؟؟ المواصفات:
سوخوي 29 سوخوي 31
عدد المقاعد :2 1
الطول :7,31 م 6,92 م
باع الجناح :8,23 م 8,23 م
الوزن :748 كغ 748 كغ
القدرة الحصانيّة :400 400
السرعة القصوى :440 كم/س 450 كم/س
معدل العطوف :360 درجة/الثانية 400 درجة/الثانية
وبعد اختتام السلسلة العالمية لتحدي 'الفورمولا ون الجوي' للعام ،2004 تنطلق السلسلة للعام الجديد من العاصمة الاماراتية بالذات لما يعتبر من أصعب السباقات الجوية وأكثرها تشويقاٌ في العالم·ويتميز 'ريد بُل آر رايس' الذي يقام بدعم من هيئة أبو ظبي للسياحة في ابريل ،2005 بموقعه في مياه الخليج علماً أنه ومنذ ولادة الفكرة، لم يقع الاختيار على موقع مماثل-أي فوق المياه- الا مرة واحدة فقط وكان ذلك في بودابست في هنغاريا، الوطن الأم لمخترع السباق، بيتر بيزينيي ·
فاعلية وإثارة
سباق 'ريد بُل أير رايس' هو بكل بساطة سباق في السماء! وكان انطلق في العام 2003 في حدث 'آر باور' في زيلتويغ، النمسا· وهو الحدث الذي جمع يومها أسراباً من أشهر المجموعات الجوية العالمية التي تنتمي الى السلاح الجوي الفرنسي والايطالي والألماني وغيرها، أدت استعراضات في الفضاء تليق بالأحداث الوطنية·
وكان الهنغاري بيتر بيزينيي ، البطل العالمي المغامر السابق في الطيران الاستعراضي من ابتكر الصيغة الحالية للسباق· مع العلم، أن الموطن الأصلي لتلك المنافسات كان في الولايات المتحدة حيث بدأ الطيارون بالتنافس الجوي منذ العام ،1909 وتحديداً وكان في منطقة رينو نيفادا· واكتشف بيتر بيزينيي ما تحتاجه تلك الرياضة لتصبح أكثر فاعلية وإثارة حتى ابتكر تلك العقبات في مسار الطيران الجوي· وجعل التحدي في التقلب عبر مسارات من العقبات هي عبارة عن مخروطات صنعت خصيصاً للسباق، ويبلغ طول كل منها 18 متراً وتتم تعبئتها بالهواء· وعلى كل طيار القيام بعدد محدد من المناورات البالغة التعقيد بما في ذلك الحلقات والالتفاف والطيران على ارتفاع منخفض وبسرعة 250 ميلا في الساعة·
وسيتم تأهيل أسرع ثلاثة طيارين عقب مشاركتهم في جولات السلسلة العالمية للعام 2005 التي تنطلق من العاصمة ابوظبي، لدخول نهائيات السباق التي ستنظم في أحد البلدان المرشحة لاستضافتها·
يذكر أن 2004 كان عام انطلاقة السلسلة الجوية للمرة الأولى في العالم· وجمعت جولات ثلاث، في بودابست، هنغاريا وكامبل، أنكلترا ورينو، الولايات المتحدة حيث جرت التصفيات النهائية وتم على أثرها تتويج بطل العالم للطيران الجوي البهلواني للعام ·2004
وسباق 'ريد بُل آر رايس' هو سباق مشوّق في السماء هدفه الأوّل خطف الأنفاس حيث يكمن التحدي في التقلّب بالطائرة عبر مسارات من العقبات هي عبارة عن مخروطات أي أعمدة بلاستيكية معبأة بالهواء يجب اجتيازها وأداء حركات بهلوانية بالغة التعقيد في أقلّ وقت ممكن· ويقوم كل طيار على حدة بدورة واحدة في مسار السباق ، يتم احتساب مدّتها وتغريم الطيار بعدد ما يرتكبه من أخطاء من خلال ابتكاره سباق 'ريد بُلّ آر رايس'، هدف بيتر بيزنيي ، بطل العالم في التحليق والحركات البهلوانية من المجر، إلى تقريب رياضة السباقات الجوية البهلوانية من الجمهور ووسائل الإعلام وجعلها بمتناولهم ولقد استقطب كل سباق من السباقات الخمسة التي تم تنظيمها سنويا حتى اليوم ما يقارب المليون متفرّج· غير أن سباق 'ريد بُلّ آر رايس' ليس فقط تحدّياً كبيراً للطيارين المشاركين فيه وتجربة مذهلة للذين يحضروه بل هو أيضاً حدث هام يجذب وسائل الإعلام كونه حدثا يجمع جوانب مختلفة فيها من المواضيع ما يهمّ الصحافة الرياضية، والمتخصصة، والعامة···
إن 'ريد بُلّ آر رايس' سباق مذهل يخرج عن المألوف ويقوم على الابتكار والتجديد ويتناسب تماماً مع شعار ريد بُل الذي 'يعطي جوانح' !
ويشكّل حدث 'ريد بُلّ آر رايس' القلب النابض والحيّ لرياضة جديدة، مثيرة واستعراضية يحرّكها الأدرينالين والأوكتان، وترتقي سلسلة السباقات الجوية العالمية بهذه الجهود إلى المستوى الدولي·
عرف العام 2003 تنظيم أوّل سباق 'ريد بُلّ آر رايس' في النمسا والمجر وشهد العام 2004 انطلاقة السلسلة الجوية للمرة الأولى في العالم وقد جمعت جولات ثلاث، في كامبل (إنكلترا) وبودابست (المجر) ورينو (نفادا/الولايات المتحدة) وتعتبر سلسلة سباقات 'ريد بُلّ آر رايس' سلسلة السباقات الجويّة الوحيدة لرياضة المحركات في العالم·
والهدف الأوّل للسباق هو إثارة اهتمام جميع محبي الطيران ورياضة المحركات في العالم· وارتقت سلسلة 'ريد بُلّ آر رايس' للسباقات الجوية العالمية بهذه الرياضة الى المستوى العالمي، كما وأنها خير وسيلة لمتابعة الأبطال وإنجازاتهم بشكل فعال ·

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين