الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
210 قضايا مخدرات في العين و «الغربية» خلال 17 شهراً
28 يونيو 2011 00:23
كشفت مديريتا العين والغربية عن أن إجمالي عدد قضايا المخدرات المسجلة خلال العام الماضي والأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، أي في غضون 17 شهراً، بلغت 210 قضايا، منها 176 قضية مسجلة في العين، و34 قضية تم تسجيلها في الغربية، وذلك من الإجمالي الكلي لعدد قضايا المخدرات التي أعلنت عنها شرطة أبوظبي أمس والتي بلغت 483 قضية. وجاء الإعلان عن ذلك، في وقت تواصل فيه القيادة العامة لشرطة أبوظبي احتفالاتها باليوم العالمي لمكافحة المخدرات، تحت شعار "أسرتي سعادتي.. ولا للمخدرات"، حيث استقبلت معارض الشرطة المقامة بهذه المناسبة في بعض المراكز التجارية في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية أعدادا كبيرة من أفراد الجمهور الذين تفاعلوا مع ما تحتويه من برامج تثقيفية وتوعوية وتربوية مختلفة. وكانت شرطة أبوظبي، أطلقت حملة إعلامية مجتمعية، تنفذها إدارة "الإعلام الأمني"، تضامناً مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، وتستمر لمدة أسبوع، بهدف توعية أفراد المجتمع الأسري من مغبة الوقوع ضحايا لبراثن المخدرات. وأكد العميد حمد بن تريس الظاهري مدير مديرية شرطة المنطقة الغربية، حرص المديرية على تحقيق أهداف استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي الهادفة لمكافحة الجريمة، والتقليل من مخاطرها على المجتمع، وعلى ضرورة تضافر الجهود من أجل التواصل الفعال من الجمهور وتوعيته بمخاطر هذه الآفة الخطيرة. وأضاف الظاهري "أن واجبنا يحتّم علينا كعناصر شرطة لفت انتباه الجمهور إلى واقع المشكلة، وما ينتج عنها من مآسٍ، حيث نسعى من خلال هذا الاحتفال إلى الوصول لشرائح المجتمع المختلفة لتوعيتهم بمخاطر تعاطي المخدرات، والتوعية بأهمية التصدّي لآفة العصر وحماية أبنائنا من شرورها وتذكيرهم بأخطارها ومضارها التي تطال المجتمع بقطاعاته كافة، والتعرّف على الجهود المبذولة لرعاية المدمنين، إلى جانب مؤازرة جميع الجهود ودعمها بكل الوسائل المتاحة للوقاية من مخاطر المخدرات على صحة الأفراد والمجتمع وسبل الوقاية منها". ودعا مدير مديرية شرطة المنطقة الغربية فئات المجتمع المختلفة إلى زيارة المعرض التثقيفي المقام في مركز طب الأسرة في مدينة زايد، والاطلاع على فعالياته والنشرات التوعوية المُقدمة من الجهات المشاركة فيه عن مخاطر المخدرات، منها "أوبريت" ومسرحية توعوية موجهة لفئة الشباب. من جانبه، أكد الرائد عبد الله الحساني مدير فرع مكافحة المخدرات في العين، أن الهدف من الاحتفال بهذه المناسبة سنوياً، هو توصيل رسالة توعية للمجتمع بأخطار تعاطي المخدرات وآثارها المدمرة، وأن مكافحة هذه الآفة هي مسؤولية وطنية مشتركة بين الشرطة والمجتمع. وأرجع الحساني انخفاض عمليات التهريب في مدينة العين إلى الإجراءات الشرطية التي تمّ اتخاذها، لافتاً في الوقت نفسه إلى الدعم الكبير الذي تقدمه مديرية شرطة العين في شرطة أبوظبي لفرع مكافحة المخدرات، ممثلة في مراكز الشرطة المنتشرة في مختلف المناطق في العين، خاصة في مجال تبادل المعلومات المتصلة بمكافحة هذه الآفة. وأشار إلى أن إجمالي عدد محاضرات التوعية التي نظمها فريق التوعية التابع لفرع مكافحة المخدرات في العين، العام الماضي، بلغ 33 محاضرة توعية، استفاد منها طلبة المدارس والجامعات وموظفو الدوائر الحكومية ومتسوقو المراكز التجارية، حيث ركّزت على أضرار المخدرات وآثارها السلبية على المجتمع أمنياً واقتصادياً واجتماعياً. وأضاف الحساني كان من نتائج تلك المحاضرات التوعوية زيادة تعاون أفراد الجمهور مع الفرع في الإبلاغ عن قضايا المخدرات، وتقدّم بعض المتعاطين والمدمنين للعلاج من تلقاء أنفسهم، مضيفاً أن حملات التوعية مستمرة على مدار العام، فضلاً عن التركيز على أضرار التدخين باعتبارها أحد مداخل التعاطي. وقال إن مديرية شرطة العين تقيم معرضها التوعوي في مركز البوادي مول التجاري بمنطقة مزيد في العين على مدى 3 أيام، بدأت في 26 يونيو الجاري وتختتم اليوم، ويضم أجنحة متخصصة للمديرية وجهات أخرى مشاركة. وأشار إلى أنه سيتم تنظيم مسابقات ثقافية، مسائية يومية، طيلة أيام الاحتفال، يتخللها توزيع الجوائز التشجيعية، ويستقبل المعرض المصاحب للفعاليات برامج للزيارات الجماهيرية والطلابية من المراكز الصيفية بمدينة العين. كما سيوفر مركز الدعم الاجتماعي، من خلال مشاركته في الفعاليات، استشارات أسرية خاصة في مجال دور الأسرة في كيفية التصدي لمشكلة المخدرات بأسلوب تربوي، إضافة إلى قيام عناصر الشرطة المجتمعية بالتواصل مع مختلف الشرائح المجتمعية في الأحياء السكنية والتجارية وغيرها لتوضيح مدى خطورة المخدرات؛ وتوزيع الكتيبات والمطويات التوعوية على الجمهور.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©