الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«أبوظبي للتعليم» يكرِّم المدارس المتميزة في إدخال بيانات الطلبة إلكترونياً
«أبوظبي للتعليم» يكرِّم المدارس المتميزة في إدخال بيانات الطلبة إلكترونياً
28 يونيو 2011 00:21
كرم مجلس أبوظبي للتعليم 38 مدرسة بإمارة أبوظبي تميزت في إدخال كل البيانات والمعلومات المتعلقة بطلابها وأولياء أمورهم بصورة دقيقة الكترونياً من خلال نظام معلومات الطالب eSIS الذي أطلقه المجلس العام الماضي، بهدف تطوير الأداء في المدارس وبناء قاعدة معلومات شاملة عن الطلبة في الإمارة. وتحدث معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم في كلمة خلال حفل التكريم الذي أقيم في فندق فيرمونت أبوظبي بحضور مديري ومديرات المدارس وعدد من قيادات المجلس عن أهمية الاستفادة من التقنيات الحديثة في التعليم والعمل الإداري والتربوي بشكل عام. وحول نظام معلومات الطالب، قال إن عدد الطلبة الذين استفادوا من هذا النظام بلغ نحو 170 ألف طالب وطالبة يدرسون في نحو 400 مدرسة حكومية وخاصة ومراكز تعليم الكبار والتنمية الأسرية وغيرها تم تسجيل بياناتهم الكترونياً. ويستهدف نظام eSIS الارتقاء بمستوى الخدمات الإدارية والتعليمية في المدارس من خلال تسجيل كل المعلومات المتعلقة بالطالب من درجاته التحصيلية وحضوره وغيابه وسلوكياته وتسجيل بياناته في المدرسة ومتابعة انتقاله إلى مدرسة أخرى وكذلك معلومات عن ولي أمر الطالب وآليات التواصل معه حيث تصب كل هذه المعلومات في بناء قاعدة معلومات شاملة عن الطلبة يمكن الاستفادة منها في اتخاذ القرارات التي تخص قطاع التعليم وذلك بالاستفادة بالتقنيات الحديثة في العمل الإداري داخل المدرسة. وقال إن المجلس قام بإدخال النظام إلى 59 مدرسة خاصة من المدارس التابعة للمجلس التي تطبق منهاج الوزارة بإمارة أبوظبي وذلك حرصا منه على تعميم الفائدة على مدارس التعليم الخاص حتى تستطيع تسجيل بياناتها الكترونياً وبالدقة المطلوبة وتستفيد من النظام الجديد. وأضاف أن المرحلة الثانية من مشروع نظام معلومات الطالب eSIS سيتم إطلاقها العام الدراسي المقبل وهي المرحلة التي ستتيح لأولياء الأمور الدخول إلى النظام والتواصل مع المدرسة في التعرف على كل الأمور التي تخص الطالب من تحصيل دراسي وعلمي وسلوكياته وغيرها من الأمور التي تهم ولي الأمر. وحول آلية استخدام ولي الأمر للنظام، قال إنه سيتم ذلك من خلال بطاقة الإمارات للهوية حيث يستطيع ولي الأمر الدخول إلى موقع المدرسة التي يدرس فيها أبناؤه والاطلاع على المعلومات التي يحتاج معرفتها، مشيراً إلى أن الهدف من استخدام هذه الآلية هو الحفاظ على سرية المعلومات التي يشتمل عليها النظام ولا يتم الحصول عليها بصورة غير قانونية. وتحدث وليد نصولي مدير المشروع عن جهود فرق العمل بالمدارس وما حققته من نجاحات في تعزيز أهدافه. وقال: “لولا جهود هؤلاء لما تحقق المشروع ولا خرج إلى النور”. وقدم شرحاً وافياً عن خطوات التنفيذ والتي بدأت في العام 2009 حتى وصل عدد المتعاملين معه إلى أكثر من 14 ألف متعامل. كما تحدث عن المرحلة الثانية التي سيتم إطلاقها العام الدراسي المقبل، مشيراً إلى أن المجلس سيعقد دورات تدريبية لأولياء الأمور حول كيفية الاستفادة من هذا النظام.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©