الاتحاد

الإمارات

«الداخلية»: حقوق الإنسان أولوية كفلها الدين والدستور

 من إحدى الفعاليات (من المصدر)

من إحدى الفعاليات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نفذت إدارة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية خلال العام 2015، العديد من الفعاليات والأنشطة لرفع المستوى الثقافي في مختلف مجالات حقوق الإنسان، ومن أبرزها تنظيم أكثر من ستة مؤتمرات ودورات وورش عمل ومحاضرات حضرها 2405 من منتسبي وزارة الداخلية.
وتتبنى الإدارة، انطلاقاً من توجيهات القيادة الشرطية، تعزيز كل ما يكفل صون وحماية كرامة جميع أفراد المجتمع، وذلك من خلال العديد من المبادرات والأنشطة والفعاليات التي تُسهم في نشر ثقافة احترام حقوق الإنسان بين منتسبي وزارة الداخلية.
وأكد العميد أحمد محمد نخيرة، مدير إدارة حقوق الإنسان، الاهتمام بصيانة حريات وحقوق وكرامة أفراد المجتمع التي كفلها دستور الدولة وقوانينها وتشريعاتها المستمدة من قيمنا وتعاليم ديننا الحنيف، كما تهتم الإدارة بالارتقاء بالعمل الشرطي وصولاً لأفضل الممارسات الإنسانية في التعامل مع أفراد المجتمع دون تمييز بين فئاته، لذا فقد قامت الإدارة العام 2015، ومن خلال أقسامها وفروعها المتخصصة، بالعديد من الفعاليات والإنجازات، بشكل يتلاءم مع أهداف وزارة الداخلية وسياسة الدولة التي تولي اهتماماً بالغاً بتطبيق الاتفاقات والمعاهدات الدولية المنضمة إليها في مجال حقوق الإنسان، يضاف إلى ذلك المشاركة في مجموعة من المبادرات الاستراتيجية التي تم اعتمادها والعمل بها.
وأشار إلى إطلاق المبادرات والمشاريع والفعاليات والإصدارات ذات الصلة، والعمل على نشر وتنمية الوعي بأسس ومبادئ احترام حقوق الإنسان وصون حرياته الأساسية بين منتسبي الوزارة، ومتابعة التزامهم الضوابط المتعلقة باحترام وحماية حقوق الإنسان وفقاً لأحكام الدستور وقوانين الدولة.

تدريب وتأهيل
وإيماناً بأهمية عملية التدريب والتأهيل، فقد سعت إدارة حقوق الإنسان- وفق العميد نخيرة- إلى إكساب منتسبي وزارة الداخلية بجميع تخصصاتهم، المهارات اللازمة وتأهيلهم في مجال حقوق الإنسان، ومن أهمها إرسالهم إلى الخارج لتعلم لغات أجنبية (الانجليزية – الكورية – الصينية – الأوردو – اليابانية – الإيطالية وغيرها)، وإلحاقهم بعدة دورات داخلية وخارجية، إلى جانب إعداد كتيبات ونشرات بلغات متعددة تستهدف كل شرائح المجتمع، ومن ضمنها إصدار وثيقة قواعد السلوك والأخلاقيات الشرطية في الوزارة والتي تحتوي على 33 قاعدة أهمها المساواة بين أفراد المجتمع، إضافة إلى عقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل.

مؤتمرات وورش عمل
أوضح العقيد محمد الشحي نائب مدير إدارة حقوق الإنسان، أن الإدارة قامت من خلال أقسامها وفروعها المتخصصة بالعديد من الفعاليات والأنشطة، منها تنظيم مجموعة من المحاضرات في مجال حقوق الإنسان لمنتسبي وزارة الداخلية والمشاركة في العديد من الاجتماعات التنسيقية وورش العمل والمؤتمرات، كالمشاركة في اجتماع وزارة الخارجية بشأن الخطة الاستراتيجية لحقوق الإنسان والمشاركة في المجالس القانونية الرمضانية لوزارة الداخلية والمشاركة بالرد على التقارير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان. كما قامت الإدارة خلال العام 2015 بالعديد من الفعاليات والأنشطة لرفع المستوى الثقافي في مختلف مجالات حقوق الإنسان ومن أبرزها تنظيم أكثر من ستة مؤتمرات ودورات وورش عمل ومحاضرات حضرها 2405 من منتسبي وزارة الداخلية، مضيفاً أن الإدارة تُعنى كذلك بمتابعة شؤون حماية حقوق جميع أفراد المجتمع وحرياتهم العامة، وفقاً للدستور والقوانين النافذة في الدولة والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وتهتم بمتابعة ومراجعة مدى التزام الجهات المختصة في وزارة الداخلية بالضوابط واللوائح المتصلة بحماية تلك الحقوق، كما تضطلع بنشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال إصدار النشرات والكتيبات الدورية، وبيان دور الفرد ومؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني في حمايتها وكفالتها.

اقرأ أيضا

طائرة إغاثة إماراتية للمتأثرين من السيول في إيران