الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«دفاع مدني الشارقة» : بعض الحرائق في «الصناعية» مفتعلة هدفها نيل تعويضات
28 يونيو 2011 00:16
أكد العميد عبدالله السويدي مدير إدارة الدفاع المدني بالشارقة خلال اجتماع عقد أمس بمقر البلدية، أن بعض الحرائق في المنطقة الصناعية مفتعلة من أصحاب المنشآت بهدف الحصول على تعويضات. وبحثت بلدية الشارقة وإدارة الدفاع المدني خلال الاجتماع تطبيق آليات جديدة، لمواجهة ومنع الحرائق التي تقع في المناطق الصناعية والمناطق التابعة لها خاصة خلال فصل الصيف. وتتضمن الآليات الجديدة، إعداد خطة شاملة تعرض للمناقشة مع دائرة التنمية الاقتصادية، لضمان انسيابية العمل، وعدم الازدواجية في الإجراءات، وإعداد قاعدة بيانات شاملة المنشآت العاملة في الإمارة كافة، بما يضمن تتبع الشركات وإلزامها بتطبيق اشتراطات السلامة والتأكد من استمرار عقد الصيانة بين المالك والشركة المعنية بالسلامة والوقاية بعد انتهائه، وقيام الشركة بواجباتها علاوة على تكثيف الحملات التفتيشية، وتوحيد عملية التدقيق على المخططات الخاصة بالوقاية والسلامة من خلال إجراءات مشتركة بين البلدية والدفاع المدني. وبحثت بلدية الشارقة مع إدارة الدفاع المدني بالشارقة، آليات مواجهة ومنع الحرائق التي تقع في المناطق الصناعية في المدينة والمناطق التابعة لها وبخاصة خلال فصل الصيف، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد بمقر البلدية أمس، بحضور المهندس سلطان عبدالله المعلا مدير عام بلدية الشارقة، والعميد عبدالله السويدي مدير إدارة الدفاع المدني، ومسؤولين، ومهندسين مختصين بقطاع السلامة والوقاية من الجانبين. وقال المعلا، إن البلدية تبذل جهوداً كبيرة لتطبيق إجراءات الأمن والسلامة والوقاية في جميع المنشآت العاملة في الإمارة، من خلال إلزامها بتطبيق الاشتراطات الواجبة في هذا الأمر. وأضاف أن الاجتماع استهدف وضع آلية مشتركة بين الأطراف المعنية كافة، والتي تضم كلاً من البلدية والدفاع المدني ودائرة التنمية الاقتصادية، من أجل وضع خطة مشتركة تحدد الواجبات المنوطة بكل جهة وفق استراتيجية ورؤية واضحة، لمعالجة أي خلل قد يحدث في إجراءات السلامة والوقاية في المنشآت العاملة في الإمارة. وأكد أن البلدية سوف تسخر إمكانياتها لدعم جهود الدفاع المدني، حرصاً منها على الوصول إلى أعلى معايير الأمن والسلامة، مشيراً إلى أن البلدية على أتم الاستعداد لإقامة مركز للدفاع المدني، للربط بين كافة مراكز الدفاع المدني والجهات المعنية لزيادة فاعلية أداء الدفاع المدني، ومساعدته على القيام بواجباته بأفضل صورة. وأشار مدير عام بلدية الشارقة إلى أن البلدية بصدد تنفيذ برنامج توعوي كامل لرفع مستوى الوعي لدى أصحاب المنشآت والعاملين فيها، وخاصة في المناطق الصناعية لتعريفهم بطرق الوقاية من الحرائق والشروط الواجب تطبيقها في جميع المنشآت، مؤكداً أن التوعية تلعب دوراً هاماً في الوقاية، خاصة أن العاملين في المنشآت من ثقافات وبيئات مختلفة، والكثير منهم يحتاج إلى برامج توعية شاملة. وأكد حرص بلدية الشارقة على تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للدفاع المدني في الإمارة، من أجل إعادة تقييم الشركات للتأكد من التزامها بشروط الأمن والسلامة، مشيرا إلى أن البلدية بصدد اتخاذ إجراء قانوني رادع بحق الشركات التي لا تلتزم بهذه الشروط. ودعا إلى فرز المنشآت العاملة في المناطق الصناعية بحيث يتم فصل المنشآت التي تستخدم مواد قابلة للاشتعال، في مناطق بعيدة نسبياً عن المنشآت الأخرى التي يمكن أن تتعرض للحريق نتيجة التقارب فيما بينها، منوها إلى حرص البلدية على توعية المستثمرين وتوفير البيئة المناسبة لهم بما يضمن التزامهم بقواعد السلامة والوقاية، وبما يعزز من دور الشارقة الاقتصادي ويجعلها مدينة جاذبة للاستثمار. ووجه مدير عام بلدية الشارقة المعنيين في البلدية والدفاع المدني بالاطلاع على تجارب الإمارات الأخرى والاستفادة منها في إجراءات الوقاية والسلامة، مشدداً على تطبيق كافة الإجراءات اللازمة والتنسيق والتعاون بين البلدية والدفاع المدني والدائرة الاقتصادية، لمواجهة الحرائق والحد منها من خلال وضع خطة شاملة تقضي على حوادث الحرائق بما يتفق مع النسب والمعايير العالمية. وقال إن البلدية تعمل على تأهيل الكوادر البشرية وخاصة المفتشين العاملين في مجال السلامة والوقاية، وصولاً إلى المفتش الشامل بما يضمن تعزيز الإجراءات الوقائية على أرض الواقع ويخفف الأعباء عن كاهل أصحاب المنشآت. من جانبه، قال العميد عبد الله السويدي مدير إدارة الدفاع المدني بالشارقة إن الدفاع المدني على أتم الاستعداد، للتعاون والتنسيق مع بلدية الشارقة مثمناً حرص بلدية الشارقة وجهودها المتواصلة في دعم الدفاع المدني، مؤكداً أهمية التعاون والتنسيق بين الأطراف المعنية، وتحديد المهام والواجبات المكلف بها كل طرف وصولاً إلى وضع الشارقة في مكانتها اللائقة بها، والقضاء على حالات الحرائق التي تقع من فترة لأخرى في المناطق الصناعية، لافتاً إلى أن بعض هذه الحرائق مفتعلة من قبل أصحاب المنشآت للحصول على تعويضات مادية من التأمينات. وذكر أن الدفاع المدني بصدد إعداد خطة شاملة لضمان انسيابية العمل، وعدم الازدواجية في الإجراءات والاستعانة بالكوادر البشرية التي تتوافر لدى البلدية في تنفيذها، مؤكداً على التعاون والتنسيق بين الأطراف المعنية وتحديد المهام والواجبات المكلف بها كل طرف، وصولا إلى وضع الشارقة في مكانتها اللائقة بها والقضاء على حالات الحرائق التي تقع من فترة لأخرى في المناطق الصناعية، لافتاً إلى أن بعض هذه الحالات مفتعلة من قبل أصحاب المنشآت للحصول على تعويضات مادية من التأمينات.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©