الاتحاد

الملحق الرياضي

الفجيرة وبني ياس.. "الشبح 7" يهدد "الذئاب" أمام "السماوي"!

الفجيرة وبني ياس في أول لقاء بين فريقين صاعدين (الاتحاد)

الفجيرة وبني ياس في أول لقاء بين فريقين صاعدين (الاتحاد)

فيصل النقبي (الفجيرة)

يطارد شبح «السباعية النظيفة» التي تجرعها الفجيرة أمام بني ياس، في أول مباراة بين «العائدين» من «الهواة» إلى «المحترفين» هذا الموسم، حيث يسعى «الذئاب» لمحو الصورة الباهتة التي رافقت الخسارة الثقيلة من بني ياس على الملعب، وتجرع خلالها أصحاب الأرض، واحدة من أقسى الخسائر في عصر الاحتراف، على ملعبهم وبين جماهيرهم الغفيرة، ضمن الجولة التاسعة لموسم 2014 - 2015، يوم 30 نوفمبر 2014.
كما يأمل «الذئاب» في تغيير الصورة السلبية التي ألقت بظلالها على مواجهات الفريقين في دوري الخليج العربي، حيث أخفق الفجيرة في تحقيق أي فوز على بني ياس، منذ انطلاقة دوري المحترفين في الموسمين اللذين شهدا مشاركة الفريق، بالإضافة إلى مباراتهما خلال الموسم الماضي بدوري الدرجة الأولى، وانتهتا بالتعادل.
وفي العادة لا تبتسم الجولة الأولى للفجيرة الذي خسر أمام الإمارات بهدف موسم 2014 - 2015، ثم تكبد في الموسم التالي أكبر خسارة له بالدوري أمام الأهلي بثمانية أهداف مقابل هدف.
وفي المقابل، فإن تاريخ مواجهات «السماوي» في الجولة الأولى، يشير إلى الفوز 3 مرات، والخسارة في مباراتين، والتعادل 3 مرات، لذلك يطمح إلى الفوز الرابع الذي يدشن به عودته من جديد إلى عالم الأضواء، بعد غياب لموسم في «غياهب الأولى».
ولقاء اليوم هو الخامس بين الفريقين، بدوري الخليج العربي، ويتجدد الصراع بينهما، بعد أقل من 4 شهور على المنافسة الشرسة على خطف بطاقتي التأهل المباشر إلى دوري الخليج العربي، حيث تعادلا ذهاباً في الفجيرة بهدف لكل منهما، وهي نتيجة الدور الثاني ذاتها، ليبقى «السماوي» على تفوقه التاريخي، بحالتي فوز، مقابل تعادلين، ويصبح السؤال الحائر بين جماهير «الذئاب» في المواجهة الخامسة: متى يتحقق الفوز الأول، حتى يكسر الفريق قاعدة تفوق «السماوي»؟

«ربع أهداف» بني ياس بـ «الهواء»!
يجيد «السماوي» اللعب على الأطراف، التي ساهمت في تسجيل أكثر من نصف أهدافه في الفترات السابقة، وتؤكد الإحصاءات هذا الوضع التكتيكي، بعدما استطاع لاعبوه تسجيل ربع الأهداف بواسطة التسديدات الرأسية وألعاب الهواء، مع حسن استغلاله للهجوم المنظم السريع الذي منحه 75% من تلك الأهداف، كما تشير الأرقام إلى إجادته التسجيل من الركلات الثابتة، خاصة الركنيات، حيث أحرز بواسطتها في المواسم الأخيرة ما يقارب ثلثي الأهداف، بينما يعد قلب الدفاع هو ثغرة الخط الخلفي لدى بني ياس، وهو السبب الأول في هبوطه إلى الدرجة الأدنى قبل موسمين.
ويجيد لاعبو الفجيرة تنفيذ الركلات الثابتة، والتي تنتج ما يقارب ثلث أهداف الفريق، كما يمتاز هجومه بالهدوء وشن الهجمات المنظمة ذات العدد الكبير من التمريرات التي تتسبب في خلخلة دفاعات المنافسين، لكن على الجانب الآخر، فإن ثلث الأهداف التي سكنت شباك الفريق في السنوات الأخيرة جاءت عبر ألعاب الهواء والتسديدات الرأسية، بسبب سوء التمركز وعدم الرقابة الصحيحة على مهاجمي المنافسين.

اقرأ أيضا