الاتحاد

الملحق الرياضي

حبس الرئيس السابق لاتحاد أميركا الجنوبية تسع سنوات

خوان أنجل نابوت

خوان أنجل نابوت

نيويورك (د ب أ)

أصدرت محكمة حكماً على خوان أنجل نابوت، رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) السابق، بالحبس تسع سنوات بسبب تتهم تتعلق بالفساد في نيويورك.
وتم اتهام نابوت (60 عاماً) العام الماضي بالابتزاز والاحتيال كجزء من المحاكمة الأولى في إطار فضيحة فساد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وأدين نابوت بقبوله رشاوى بمبلغ 5ر10 مليون دولار لمنح حقوق البث التلفزيوني فيما وصفه المدعي العام بشبكه واسعة من الرشاوى والعمولات في جميع أنحاء كرة القدم في أميركا الجنوبية.
وألزمت القاضية باميلا تشين نابوت بسداد 3ر3 مليون دولار، وغرمته مليون دولار، وفقاً لما ذكره مكتب المدعي العام الأميركي في بيان. وقال ريتشارد دونوجي المدعي العام الأميركي، إن جرائم نابوت زادت من «ثقافة الفساد المتفشية والراسخة» في كرة القدم.
وأدين نابوت بعد محاكمة في ديسمبر من العام الماضي، بالإضافة إلى جوزيه ماريا مارين (86 عاماً) رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم السابق.
وصدر حكم على مارين بالحبس لمدة أربع سنوات، وكان قد تم القبض عليه في أعقاب فضيحة الفساد بالفيفا.
وجرى اتهام أكثر من 40 شخصاً وشركة في هذا التحقيق، الذي بدأ باعتقالات درامية بفندق في مدينة زيوريخ بالقرب من المقر الرئيس لفيفا في 2015.

اقرأ أيضا