الإمارات

الاتحاد

الإمارات تدعو الغرب إلى مراجعة الإجراءات الأمنية ضد المسلمين

دعت الشعبة البرلمانية الإماراتية،الاتحاد البرلماني الإسلامي، الدول الغربية إلى مراجعة إجراءاتها الأمنية ضد المسلمين التي تغذي جذور التعصب والكَراهية وتعيق تقدم الحضارة الإنسانية، معربة عن الأمل في أن تتفهم الدول الغربية أن الإرهاب لا دولة لَه ولا وطن وإِن الإسلام والمسلمين الملتزمين بِنهجه ينأون بأنفسهم عن ذلك.

جاء ذلك في كلمة دولة الإمارات التي ألقاها يوسف النعيمي عضو المجلس الوطني الاتحادي نيابة عن معالي عبدالعزيزعبدالله الغرير رئيس المجلس مساء أمس الأول أمام مؤتمر اتحاد مجالس الدول الإسلامية الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد حاليا في العاصمة الأوغندية كمبالا.
وأكد الغرير على الدور الهام لمنظمة الأيسيسكو و منظمة “إرسيكا” في إِبراز الصورة الحقيقية للإسلامِ و المسلمين في العالم وتعزيز الحوار بين الحضارات و الثقافات والديانات والتصدي لظاهرة التطرف والإرهاب.
ودعا إلى تشكيل لَجنة برلمانية مؤقَتة من الدول الأَعضاء في الاتحاد تتولى التحرك لدى الاتحادات البرلمانيةَ الإقليمية لشرح الآثار السلبية للتدابير الإسرائيلَية غير القانونية وخروقاتها لكل القرارات الدولية بِشأن تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس، وتشكيلتها السكانية بهدف تهويد المدينة وتغيير طابِعها العربي والإسلاميِ، وهو ما يناقض قَرارات الأممِ المتَحِدة خاصةً القرار رقم 85 / 292 في مايو 2004 .
وأضاف أنه قد يكون في مقدور هذه اللجنة المقترحة تنظيم ندوة أو مؤتَمر دوري بالتعاونِ مع منظمة اليونسكو ولَجنة التراث العالمي من أجلِ تنفيذ القرارات الدولية الخاصة بمدينة القدسِ الشريفة.
ودعا رئيس المجلس الوطني الاتحادي إلى تشكيلِ فريق عمل أو لجنة برلمانية من الاتحاد لإعداد رؤية برلمانية حول برنامج العمل العشري الذي اعتمدته منظمة المؤتَمر الإسلام ، لمواجهة تحديات القرنِ الحادي والعشرين، مؤكدا استعداد الشعبة البرلمانية الإماراتية لاستضافة أول اجتماعاته في النصف الثاني من العام الحالي. وقال: أَعْتقد أَن هذا المقترح يمثل تدبرا عمليا وموقفا ذا شأن في تكريسِ أَهمية دور اتحادنا خاصة في إطار العلاقة مع منظمة المؤتمر الإسلامي التي تمثل الجناح الحكومي للتعاونِ بين دولِ العالم الإسلامي.
وأوضح إن التحديات الجسيمة التي تواجه عالمنا الإسلامي تتطلب منا وقفة صادقة مع الذات فعملية السلام في الشرق الأوسط لا زالت معطلة بفعل التعنت الإسرائيلي ولا زال الحصار على غزة مستمرا وخانقا، كما أن الوضع في منطقة البحر الأحمر وخاصة اليمن وما يثيره من تداعيات تلقي بظلالها على منطقة الخليج العربي والعالم تتطلب مواجهة الحقائق والعمل على حلها بعيدا عن التدخلات في الشؤون الداخلية.
وعبر رئيس المجلس الوطني الاتحادي عن وافر الشكر والتقدير للشعبة البرلمانية الأوغندية لحسنِ الإعداد والتنظيم الدقيقِ للمؤتمر وكريم الوِفادة. ووافق مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي امس في ختام أعمال دورته السادسة على المقترحات ومشروعات القرارات التي تقدم بها الى المؤتمر وفد المجلس الوطني الاتحادي. وقال يوسف النعيمي عضو وفد المجلس إلى المؤتمر إن الامارات حققت نجاحا كبيرا خلال مناقشات المؤتمر حيث تم اختيار معالي عبد العزيز الغرير رئيسا لمجلس الاتحاد اعتبارا من أمس، كما تم إقرار مشروعات القرارات التي تقدمت بها الإمارات كمشروعات خاصة بها أو كمشروعات تبنتها المجموعة العربية في المؤتمر.
واضاف انه تمت إحالة المقترحات الإماراتية الخاصة بإصلاح النظام الاساسي للاتحاد ولوائحه إلى اللجنة التنفيذية للمؤتمر القادم كما قرر المؤتمر إسناد رئاسة المؤتمر السابع إلى إندونيسيا وأقر المؤتمر المشروع المقدم من الشعبة البرلمانية الإماراتية حول دور البرلمانات الإسلامية في التصدي لمخططات الحكومة الإسرائيلية بشأن تهويد القدس

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية