الاتحاد

الإمارات

6.4 مليون مسافر عبروا من «هيلي» و«المضيف» خلال 2017

منفذ هيلي يستقبل المواطنين وأبناء التعاون (من المصدر)

منفذ هيلي يستقبل المواطنين وأبناء التعاون (من المصدر)

محسن البوشي (العين)

أعلنت إدارة المنافذ البرية بأبوظبي أن عدد المسافرين الذين استخدموا منفذي «هيلي» و«المضيف» في العين بلغ 6.4 مليون مسافر خلال العام الماضي 2017.
كما أعلنت الإدارة تخصيص منفذ هيلي لدخول وخروج المواطنين والأشقاء من أبناء دول مجلس التعاون إلى جانب منفذ المضيف، تيسيراً وتسهيلاً عليهم، وتوفيراً لأكبر قدر من السلاسة والمرونة في حركة السفر، عبر هذين المنفذين الذين يشهدان حركة عبور نشطة من وإلى دول مجلس التعاون المجاورة، بحسب المقدم سعيد حمد الراشدي مدير الإدارة الذي أشار إلى أن منفذ هيلي يعد الثاني الذي يجري تخصيصه لعبور المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون بعد منفذ المضيف في العين.
وأوضح مدير الإدارة، أن الخطوة الجديدة التي بوشر العمل بها منذ الأول من يناير الجاري تساهم في تسهيل عبور الأشقاء من أبناء دول مجلس التعاون مع مرافقيهم، والذي يتعين عليهم فقط إبراز بطاقة الهوية أو جواز السفر، لافتاً إلى أن عملية تدقيق البيانات وإجراءات الدخول لا تتجاوز في ظل تطبيق منظومة الخدمات الإلكترونية الجديدة في المنافذ أكثر من 15 ثانية.
وأوضح الراشدي أن القادمين والمغادرين عبر المنافذ البرية في العين من غير المواطنين وأبناء مجلس التعاون الخليجي يتعين عليهم استخدام منفذي مزيد أو خطم الشكلة، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لتسهيل عملية العبور، وتوفير أكبر قدر ممكن من الراحة لجمهور المسافرين.
وأكد الراشدي أن تخصيص منفذ هيلي لعبور مواطني الدولة والأشقاء من دول مجلس التعاون تأتي ضمن خطة تحسين وتطوير الخدمات بالمراكز البرية الرامية إلى اختصار الوقت والجهد والتيسير على جمهور المسافرين.
ولفت إلى أن الإدارة قطعت شوطاً كبيراً في تطوير منظومة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها، وتعمل حالياً وبدأب على استكمال هذه المنظومة بإصدار أذونات الدخول للمقيمين في دول مجلس التعاون ومرافقيهم.
وتشرف إدارة المنافذ البرية في إمارة أبوظبي على 4 منافذ في منطقة العين تشمل منفذ هيلي، المضيف، مزيد وخطم الشكلة، بالإضافة إلى منفذ الغويفات في أبوظبي، ويأتي منفذا هيلي والمضيف في منطقة العين على رأس قائمة المنافذ البرية في الدولة من حيث عدد المسافرين.
وبلغ إجمالي عدد المسافرين الذين استخدموا منفذ المضيف في العين من المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي ومرافقيهم العام الماضي نحو 3 ملايين مسافر، فيما بلغ عدد المسافرين من المواطنين والخليجيين، وغيرهم من أبناء الجنسيات الأخرى الذين استخدموا منفذ هيلي في نفس العام نحو 3 ملايين و 400 ألف شخص.
وعبر المقدم سعيد الراشدي باعتباره مديراً لإدارة المنافذ البرية في إمارة أبوظبي عن خالص فخره واعتزازه بافتتاح شارع الشيخ خليفة بن زايد بمنطقة الظفرة الذي يربط بين دولة الامارات والمملكة العربية السعودية، معتبراً هذا المشروع الحضاري الكبير نقلة نوعية سيكون لها مردود إيجابي كبير على صعيد حركة السفر براً بين الدولتين الشقيقتين، وتسهيل حركة التنقل والأنشطة التجارية بينهما بما ينسجم مع العلاقات الوطيدة المتميزة التي تربط البلدين على المستويين الشعبي والرسمي.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجه بإنارة منطقتي الحراي 1 و2 في خورفكان