الإمارات

الاتحاد

19% نسبة انخفاض الجرائم المقلقة في دبي

 المري يتفقد الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية (من المصدر)

المري يتفقد الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أشاد معالي اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بجهود الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في حفظ الأمن والأمان، والتي أدت إلى خفض البلاغات الجنائية المقلقة بنسبة 19 % خلال عام 2019، مقارنة بعام 2018.
جاء ذلك، خلال تفقد معاليه، للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز شرطة دبي، وذلك بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، العميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، ونائبيه العميد محمد راشد بن صريع المهيري لشؤون الرقابة والإدارة، والعقيد محمد عقيل أهلي لشؤون البحث والتحري، والعقيد الدكتور صالح الحمراني نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعقيد خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والرائد الدكتور عبدالرزاق المازمي رئيس قسم التفتيش، وعدد من مديري الإدارات وكبار الضباط.
وأثنى معالي اللواء المري على دور رجال البحث والتحري في مكافحة الجريمة وحدسهم الأمني في حل الكثير من القضايا الغامضة، وإنجازاتهم التي حققوها على مدار العام، وحرصهم على تعزيز الأمن والأمان في الإمارة خصوصاً والإمارات عموماً، موضحاً أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية معنية بإيجاد البيئة الأمنية الآمنة لكل مواطن ومقيم.
وأكد أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية من الإدارات التي توليها القيادة العامة لشرطة دبي الكثير من الاهتمام والدعم في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة التي تعتبر ضمن العمل الرئيس للمجال الشرطي والمعني بمكافحة الجريمة، والتصدي لمرتكبيها والقبض عليهم في أوقات قياسية.
واستمع اللواء المري خلال جولته التفقدية إلى عرض قدمه المقدم عارف محمد نائب مدير إدارة الحد من الجريمة، حول إنجازات ومبادرات الإدارة، منها تزويد 225 حقيبة نقل أموال بمواصفات أمنية عالية، وفحص 117 مركبة نقل أموال غير مستوفية للشروط وتوجيهها نحو الإجراءات المطلوبة لمعالجتها، إضافة إلى شطب 39 مركبة نقل أموال غير مستوفية الشروط.

اقرأ أيضا