الاتحاد

ثقافة

دائرة الثقافة والسياحة: ألمانيا ضيف شرف «أبوظبي للكتاب»2021

سيف سعيد غباش ويورغن بوز أثناء توقيع الاتفاقية (من المصدر)

سيف سعيد غباش ويورغن بوز أثناء توقيع الاتفاقية (من المصدر)

فرانكفورت (الاتحاد)

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن اختيار ألمانيا ضيف شرف معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ 31 والتي تعقد عام 2021، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم مع معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، أكبر وأهم معرض كتاب يختصّ في صناعة الكتاب والنشر على الصعيد العالمي.
وقّع الاتفاقية سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، ويورغن بوز، المدير التنفيذي لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب، بحضور عبدالله الهاملي، رئيس القسم السياسي والدبلوماسية العامة في سفارة دولة الإمارات لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، وسعادة علي بن تميم، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للغة العربية، وعبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وفيصل الشيخ، مدير إدارة المعارض والبرامج في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وكلوديا كايزر، نائبة مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.
وقالت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: من المتوقع أن تستقطب مشاركة ألمانيا في الدورة 31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب عدداً كبيراً من الناشرين، ويصاحبها مجموعة واسعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية المتنوعة، من شأنها تعزيز جسور التواصل والتحاور الثقافي عبر توفير فرصة للتبادل المعرفي والتعرف عن كثب على الثقافة الألمانية، بما فيها الأدب والتاريخ والفلسفة والفن والموسيقى والتجارة والصناعة التي تشتهر بها ألمانيا عالمياً.
وعلق سيف سعيد غباش على ذلك قائلاً: «يأتي اختيارنا لألمانيا ضيف شرف لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب تقديراً لما تتسم به الثقافة الألمانية من قيمة معرفية عظيمة تكوّنت وتشكّلت عبر تاريخها الحافل بالمنجزات والتحديات، وترسيخاً للعلاقة المتينة بين بلدينا والمشتركات التي تجمعنا، وتقديراً منا أيضاً للاهتمام الألماني بالثقافة العربية عموماً، حيث نواصل التزامنا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بدعم المساعي الرامية إلى الانفتاح الثقافي، وتعزيز الحوار والتواصل مع الآخر ضمن قيم التسامح والتنوع الثقافي التي تشتهر بها دولة الإمارات».
وأضاف: «يقدم البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب مزيجاً من الأنشطة التي تظهر ما جمعنا مع ألمانيا وخاصة في التراث الإنساني وما قدمته ألمانيا من منجزات علمية وإبداعات مؤثرة، عبر منصة عالمية مفتوحة صممت لتبادل الخبرات والأفكار، وتنمية الرؤى الإبداعية وتحقيق شراكات جديدة للنهوض بقطاع النشر في كلا البلدين».
من جهته، قال عبدالله ماجد آل علي: «من المؤكد أن مشاركة ألمانيا كضيف شرف لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في عام 2021 سيثري من تجربة المعرض، ليكون تجمعاً ثقافياً غنياً يوفّر للمؤلفين والباحثين والأدباء والكتّاب والفنانين من ذوي الاهتمامات المشتركة اكتساب معارف جديدة وتبادل الخبرات والاستفادة من المصادر الوفيرة في الثقافة الألمانية، وذلك ضمن مساعينا لإثراء المشهد الثقافي في الدولة بتجارب ابداعية خلاقة من العالم، عبر مد جسور الحوار الثقافي بين الشرق والغرب، وتسليط الضوء على أحدث التوجهات العالمية في مجال التأليف والترجمة وتقنيات النشر الحديثة وكل ما يتعلق بصناعة المعرفة». جدير بالذكر أن روسيا هي الدولة ضيف شرف الدورة القادمة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب والذي يعقد في الفترة من 15 - 21 أبريل القادم، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

اقرأ أيضا

نورة الكعبي: الثقافة والفنون تعزز التعايش السلمي