الاتحاد

الإمارات

«ذبيحتي».. أول تطبيق إلكتروني إماراتي لتوصيل الذبائح إلى المنزل

تغليف الذبيحة ونقلها وفق الاشتراطات المطلوبة (تصوير جاك جبور)

تغليف الذبيحة ونقلها وفق الاشتراطات المطلوبة (تصوير جاك جبور)

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي، مؤخراً، تطبيق «ذبيحتي» الإلكتروني الذي يمكن المستهلك في مدينة أبوظبي وضواحيها من شراء الذبيحة عبر التطبيق، وتسلمها خلال ثلاث ساعات على الأكثر.
ويوفر التطبيق الذي أطلق بالتعاون مع شركة الواحة للمواشي فرصة الحصول على صورة للماشية قبل عملية ذبحها، وفيديو مفصل لعملية الذبح عبر «الواتس أب»، بما يحقق معايير الثقة والصدقية.
ويضمن تطبيق «ذبيحتي» سلامة وتخزين اللحوم في مركبات مجهزة لعملية النقل السليم، من دون تحميل المستهلك أعباء مالية إضافية عن تلك التي يدفعها لدى توجهه إلى المسالخ بنفسه للقيام بعملية الذبح.
وأوضح خليفة الرميثي، مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي، أن البلدية من خلال توقيعها لعقود تشغيل المسالخ تشترط على المشغل توفير خدمة التوصيل للمنازل، بما يخفف الضغط على المسالخ، خاصة خلال أيام الشهر الفضيل والأعياد، عبر طلب الذبيحة عبر التطبيق.
وأكد الرميثي لـ «الاتحاد» أنه عبر تطبيق ذبيحتي ما على المستهلك إلا اختيار نوع الذبيحة التي يرغب في شرائها، ونوع التقطيع، وتحديد الزمان والمكان الذي يرغب في أن تصله فيه، وبدروها شركة الواحة تقوم بكل ما يلزم من من خدمات تضمن أن تصل الذبيحة إلى المكان المحدد للمستهلك، وبما يختصر جهد الذهاب إلى المسلخ والوقت الزمني الذي تستغرقه عملية الذبح والتقطيع، بما يشكل قيمة مضافة للخدمات التي تقدمها بلدية مدينة أبوظبي، بما يحقق سعادة المتعاملين.
وبين الرميثي أن ما يميز الطلب عبر تطبيق «ذبيحتي» هو تأمين ظروف التخزين والنقل الجيدة للذبيحة، حيث تتوافر مركبات مبردة ومجهزة لنقل اللحوم ضمن درجة الحرارة المطلوبة.
وأشار إلى أن شركة «الواحة للمواشي» تدير ثلاثة مسالخ في مدينة أبوظبي وضواحيها، وهو ما يؤكد أن كل الذبائح التي يتم بيعها عبر التطبيق تكون مذبوحة في المسالخ، وفق المعايير المعتمدة، بما يضمن سلامة الذبيحة.
وأوضح علي شجاع، مدير عام شركة «الواحة للمواشي» المسؤولة عن تطبيق «ذبيحتي»، أن التطبيق يتم إدارته من قبل الشركة بالتعاون مع بلدية مدينة أبوظبي، وبموافقة ومتابعة من قبل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبالتعاون مع مشروع «حفظ النعمة»، التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ويمكن تحميله عبر تطبيق الأبل ستورز والأندرويد.
وقال شجاع لـ «الاتحاد»: «إن التطبيق يضمن اختيار الذبيحة وتوصيل الذبائح مجاناً خلال ثلاث ساعات»، مؤكداً أن الشركة تضمن توفير أجود أنواع المواشي حسب طلب العميل (خروف نجدي، خروف نعيمي، خروف كشميري، خروف أسترالي، تيس محلي، تيس عماني، تيس كشميري)، وبأسعار مناسبة، ويتم ترحيل المواشي إلى المسلخ بوسائل نقل معتمدة، تراعي اشتراطات الرفق بالحيوان، لتبدأ عملية الذبح في مسالخ بلدية أبوظبي وتحت إشراف الأطباء البيطريين وبواسطة قصابين ذوي خبرة عالية باشتراطات الذبح الحلال والسلامة الغذائية.
وأفاد شجاع بأن التقطيع يكون حسبما يحدد العميل ضمن التطبيق، والتعبئة تكون في أكياس صحية معتمدة من جهات الاختصاص أو صناديق الفوم مع مكعبات الثلج حسب طلب العميل، والتوصيل المجاني بمدينة أبوظبي وضواحيها إلى المنازل أو المطابخ بسيارات مبردة معتمدة من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.
كما يتيح التطبيق الذبح لغايات الخير والعقيقة، وتضمن الشركة تسليم لحوم الأضاحي والصدقات، وغيرها، إلى المنزل أو هيئة الهلال الأحمر الإماراتية «حفظ النعمة» أو أي جهة أخرى مستفيدة.
وأكد مدير عام شركة الواحة للمواشي أن الشركة تضع في الحسبان النواحي الاقتصادية، وأن تكون التكلفة مناسبة من دون تكبيد العميل أي أعباء مالية إضافية.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"