الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«آي دبليو سي شافهاوزن» ترعى «فريق أبوظبي» في «سباق فولفو للمحيطات»
«آي دبليو سي شافهاوزن» ترعى «فريق أبوظبي» في «سباق فولفو للمحيطات»
27 يونيو 2011 22:51

وقعت “هيئة أبوظبي للسياحة” اتفاقية مع “آي دبليو سي شافهاوزن” تصبح بموجبها شركة صناعة الساعات العالمية راعياً لـ “فريق أبوظبي للمحيطات”، الذي يستعد للمنافسة في “سباق فولفو للمحيطات 2011 - 2012”. وتغطي هذه الاتفاقية، وهي الرعاية الأولى التي تقدمها “آي دبليو سي شافهاوزن” لأحد الفرق الرياضية العالمية، موسم “سباق فولفو للمحيطات 2011 - 2012” والذي ينتهي في جالواي أيرلندا خلال شهر يوليو 2012، ويشمل 9 وجهات توقف رئيسية، منها أبوظبي في رأس السنة الميلادية الجديدة. وفي إطار الاتفاقية، يتعاون الجانبان في برنامج حافل من الأنشطة الترويجية ومبادرات التوعية بـ “فريق أبوظبي للمحيطات” خلال خوضه السباق الذي يقطع 39.000 ميل بحري، ويعتبر قمة التحديات الملاحية حول العالم، والذي يبدأ في شهر أكتوبر المقبل من اليكانتي-إسبانيا، كما يظهر شعار “آي دبليو سي شافهاوزن” على يخت الفريق الجديد من طراز “فولفو أوبن 70” الذي سيتم تدشينه الشهر المقبل. ويعتبر عقد رعاية “فريق أبوظبي للمحيطات” مبادرة “آي دبليو سي شافهاوزن” الثانية لدعم “سباق فولفو للمحيطات”، عقب توقيع الشركة شهر يناير الماضي اتفاقية تصبح بموجبها ساعة التوقيت الرسمية للسباق. وقال مبارك حمد المهيري، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة رئيس فريق أبوظبي للمحيطات: “تجمعنا تقاليد عريقة وقيم راسخة، حيث تضم هذه الاتفاقية جهتين تمتلكان الكثير من القواسم المشتركة بما في ذلك السعي للجودة والتميز، والالتزام بالمسؤولية الاجتماعية والممارسات المستدامة سواء في منهج إدارة أنشطتهما أو التعامل مع البيئة، والتطلع دائماً إلى التفوق، وسنتعاون سوياً لتحقيق نجاح ونتائج إيجابية متبادلة. وقال جورج كيرن، الرئيس التنفيذي لشركة “آي دبليو سي شافهاوزن”: “تجسد “آي دبليو سي” قيم التميز الهندسي والجودة والريادة والدقة منذ أكثر من 140 عاماً، ونفخر بتأكيد هذه القيم عبر النهوض بمسؤولية ساعة التوقيت الرسمية لـ “سباق فولفو للمحيطات” إلى جانب رعاية “فريق أبوظبي للمحيطات”. وأمضى “فريق أبوظبي للمحيطات”، وهو الفريق العربي الوحيد الذي يشارك في السباق على مدى تاريخ الحدث الممتد لـ 37 عاماً، فصل الشتاء في التدريب بأبوظبي. وخاض الفريق، على مدى الأشهر القليلة الماضية، استعدادات قاسية في مختلف أنحاء العالم، من تمرينات مواجهة الأجواء المناخية في أميركا، والتغلب على الرياح القوية في نيوزيلندا، إلى صقل مهارات السباق في المملكة المتحدة وهونج كونج، في الوقت الذي يجري فيه بناء يخت الفريق في ايطاليا والصاري في إسبانيا. ويتسلم الفريق، المؤلف من 11 رياضياً بقيادة الربان البريطاني أيان ووكر، صاحب ميداليتين أولمبيتين، اليخت المتطور في نهاية الشهر الجاري، حيث صممته شركة “فار ديزاين” الأميركية، وتصنعه في شمال إيطاليا شركة “بيرسيكو”. وينفذ الفريق، فور تسلمه اليخت الجديد، برنامجاً تدريبياً في المحيط الأطلنطي، قبل التوجه إلى ميناء بداية السباق في إسبانيا خلال شهر أكتوبر المقبل. ويقطع “سباق فولفو للمحيطات 2011 - 2012” 4 محيطات حول 6 قارات قبل الوصول إلى خط النهاية في جالواي، أيرلندا صيف 2012، ويصل إلى أبوظبي من 1 إلى 14 يناير 2012، عقب إكمال المرحلة الثانية قادماً من كيب تاون. وتثق “هيئة أبوظبي للسياحة”، التي قادت طلب أبوظبي الناجح لتصبح ميناء مستضيفاً لـ “سباق فولفو للمحيطات 2011 - 2012” وأول وجهة سياحية رسمية للحدث، أن مرحلة التوقف في أبوظبي ستكون إحدى أبرز محطات السباق بما يتيح المجال أمام الزوار للتعرف والتواصل مع إرثها البحري العريق. ويساهم كذلك في ترسيخ مكانة أبوظبي، التي تمتلك شواطئ تمتد لـ 400 كلم و200 جزيرة طبيعية، على خريطة الوجهات المفضلة لرياضات اليخوت الشراعية خلال فصل الشتاء. وتعتزم الهيئة تنظيم قائمة واسعة من الفعاليات على مدى أسبوعيّن في مختلف أنحاء أبوظبي احتفالاً بوصول “سباق أبوظبي للمحيطات” بما في ذلك حفلات موسيقية عالمية، وأنشطة تفاعلية وعائلية في قرية السباق، إلى جانب طرح عروض وتخفيضات في فنادق الأربع والخمس نجوم بالإمارة. ويقود يخوت السباق من طراز “فولفو أوبن 70” بحارة محترفون في تحد صعب حول العالم.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©