الاتحاد

الرياضي

دومبيا.. نهاية موسم بـ «إصابة قاتلة»!

دومبيا على الأرض بعد الإصابة (تصوير عادل النعيمي)

دومبيا على الأرض بعد الإصابة (تصوير عادل النعيمي)

عماد النمر (عجمان)

أنهت الإصابة موسم المالي حامد دومبيا مع عجمان مبكراً، بعدما أكد الفحص الطبي، وجود كسر مضاعف في الساق اليمنى، بعد كرة مشتركة مع بيدرو لاعب الظفرة، خلال مباراة الفريقين، مساء أمس الأول، بالجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، وخلفت «الإصابة القاتلة» حالة من الصدمة والحزن الكبير لدى الجهاز الفني والإداري لـ«البرتقالي» وجماهير النادي، وعلى الفور خضع اللاعب لجراحة، أمس، بمستشفى راشد في دبي، لتركيب مسامير وشرائح لتثبيت الكسور، ويحتاج اللاعب إلى العلاج والراحة لمدة أربعة أشهر، قبل أن يخضع لمرحلة العلاج الطبيعي، والتأهيل التي تحتاج إلى شهرين تقريباً.
وقال الدكتور طارق صادق، طبيب فريق عجمان، إن الكسر المضاعف بالساق لأي لاعب كرة قدم، يعني ابتعاده لفترة طويلة عن الملاعب، نظراً لأن هناك تدخلاً جراحياً، من أجل تثبيت عظام الساق بصورة طبيعية، وتم إجراء الجراحة بنجاح، وسوف يخضع للرعاية الطبية المركزة، خلال الأيام المقبلة، للتأكد من أن كل الأمور تسير على ما يرام.
وفي أول تعليق له، قال حامد دومبيا وهو في حالة تأثر: الحمد لله على كل حال، قدر الله وما شاء فعل، أشكر كل من وقف بجانبي في «المحنة»، وأسعى للعودة أقوى مما كنت، وأثق بأن زملائي في الفريق سوف يحملون المسؤولية بأفضل صورة ممكنة.
من جانبه، أبدى عبد الله الظاهري، عضو مجلس الإدارة، مشرف الفريق، حزنه الشديد لإصابة دومبيا، وقال: حرمتنا الإصابة من لاعب متميز له وزنه بالفريق، في توقيت مبكر للغاية، فما زلنا في بداية الموسم، و«البرتقالي» في أمس الحاجة لجهود اللاعب، ولا شك أن غيابه له تأثير سلبي بكل تأكيد، وقال: لا نستطيع تعويض دومبيا بعد انتهاء فترة التسجيل في «الميركاتو الصيفي»، بعدما قمنا بتسجيل اللاعبين الأربعة الأجانب، وطالب الظاهري اللاعبين بتحمل مسؤولياتهم الاحترافية بصورة صحيحة، والحفاظ على زملائهم، وليس من المعقول أن يصل التهور إلى هذا الحد الذي قد ينهي مسيرة لاعب تعتبر الكرة هي مصدر رزقه الوحيد.
كما طالب الإعلام بتحمل مسؤولياته أيضاً، في مثل هذه الوقائع الخطيرة، وضرورة تسليط الضوء على خطورة الأمر، من أجل المحافظة على اللاعبين الذين يعتبرون رأسمال الأندية.

اقرأ أيضا