الاتحاد

الرياضي

«نمور داسيلفا».. وداعاً «العقدة»!

اتحاد كلباء تفوق على الفجيرة (تصوير صادق عبدالله)

اتحاد كلباء تفوق على الفجيرة (تصوير صادق عبدالله)

فيصل النقبي (كلباء)

ما أصعب الانتظار، لأنه عندما تطول فترته يتسرب الشعور باليأس، لذلك يجب التمسك بأهداب الأمل، هكذا فعل «النمور»، أصر الفريق على الخروج من الأزمة، والتخلص من «العقدة»، بفضل التحلي بالصبر، والوصفة الناجحة للأوروجوياني خورخي داسيلفا المدرب الجديد، وتألق اللاعبون في تطبيقها، ليحصد اتحاد كلباء أول ثلاث نقاط هذا الموسم، عقب التغلب على الفجيرة بهدف، مساء أمس الأول، محصلة فوز غاب لأكثر من 10 أشهر، و14 جولة كاملة، منذ بداية الدور الثاني لدوري الموسم الماضي.
نجح داسيلفا الذي تولى المهمة منذ أقل من أسبوع، فيما عجز عنه الإيطالي فابيو فيفياني والتونسي «المؤقت» فراس الجباس، ليكون الفوز الأول هذا الموسم تاريخياً، بكل ما تحمل الكلمة من معنى، بداية من أنه الأول على الفجيرة منذ بداية «الاحتراف»، كما قدم الدليل على نجاح صفقة المهاجم التوجولي بينيل مالابا الذي أحرز كل أهداف «النمور» في دوري الخليج العربي، وأوفى اللاعب بوعد المدرب بأن مالابا سيهز الشباك مع الأردني ياسين البخيت.
وبدت علامات السعادة الغامرة على وجه داسيلفا عقب نهاية اللقاء، مؤكداً أنه يشعر بالامتنان والتقدير لردة الفعل الرائعة للاعبين طوال المباراة وما قبلها، مشيراً إلى أنهم قدموا مباراة كبيرة كما وعدوا، وأدوا بطريقة جيدة، وقاتلوا من أجل خطف النقاط الثلاث.
وأشار إلى أن الفريق رغم الضغط الذي عاشه خلال فترة التحضير، إلا أنه قدم أداءً مقنعاً، نجح من خلاله في الحد من خطورة الفجيرة والحفاظ على نظافة الشباك، مشيداً بالجهد الكبير الذي قدمه الحارس جمال عبدالله، وقال: الفوز يمثل دفعة معنوية كبيرة في الدوري، فما زلنا في البداية، ولدينا فرصة جيدة للتصحيح، ومحاولة إبعاد «النمور» عن المراكز المتأخرة.
من جانبه، أبدى الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة، حسرته الكبيرة على الخسارة أمام اتحاد كلباء في «الديربي»، مشيراً إلى أن فريقه لا يستحق الخروج من اللقاء «خالي الوفاض»، لأنه أدى مباراة جيدة، ولم يوفق في الفرص العديدة التي أتيحت له، وقال: «الخسارة مؤلمة بلا شك، لكن ما زال الدوري في مراحله الأولى، والفريق قادر على الخروج من «الكبوة»، ونحاول تجاوز «مطب» الخسارة، والاستعداد للمباريات القادمة».
ومن جانبه، قال منصور البلوشي لاعب وسط اتحاد كلباء، إنه لا يستحق البطاقة الصفراء الثانية التي أشهرها له الحكم حمد علي يوسف، بعد كرة مشتركة مع جابرئيل، مؤكداً أن اللعبة لا ترتقي إطلاقاً للإنذار، ولم يتعمد إيذاء المنافس، واستغربت من الطرد، لأنه كاد أن يطيح جهود الفريق أمام الفجيرة.
وحول الفوز الثمين على الفجيرة، قال: «إنه يمنح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة، بعد الخسارة في الجولات الماضية، والانتصار رائع لأنه جاء في وقت يحتاجه الفريق بقوة خلال المرحلة الحالية، ونفرح بالفوز والنقاط الثلاث، ونطوي بعدها الصفحة، استعداداً للجولات المقبلة».
وقال فهد سبيل مدافع الفجيرة: إن فريقه لا يستحق الخسارة أمام اتحاد كلباء، قياساً بالفرص العديدة التي أتيحت له، من دون أن ينجح في هز الشباك، وقدمنا مباراة جيدة، وكنا الأقرب دائماً للتسجيل، وكانت لنا فرص جيدة للتسجيل، ولم نوفق بها، واستغل اتحاد كلباء فرصة، وسجل هدفاً، وهذه كرة القدم في النهاية.

اقرأ أيضا

الظالعي رئيساً للاتحاد الآسيوي للرجبي بـ 20 صوتاً