الاتحاد

الرياضي

أكاديمية فاطمة بنت مبارك و«الأولمبياد الخاص» توقعان اتفاقية تفاهم

 ناعمة المنصوري وتالا الرمحي خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

ناعمة المنصوري وتالا الرمحي خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

علي الزعابي (أبوظبي)

وقعت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ولجنة كرة القدم للسيدات، مذكرة تفاهم مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي بشأن التعاون المشترك بينهما لتشجيع هواة الرياضة من السيدات على المشاركة في مهرجان رياضي يشمل العديد من الأنشطة البدنية والمنافسات الودية، تحت مظلة التسامح والتعايش بين كافة فئات المجتمع من جميع الجنسيات وتزامناً مع انطلاق فعاليات يوم المرأة للرياضات الموحدة في العاصمة أبوظبي.
وجاء الإعلان عن توقيع الاتفاقية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مبادلة أرينا، بحضور ناعمة المنصوري عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وتالا الرمحي عضو مجلس أمناء الأولمبياد الخاص الإماراتي، وحورية الطاهري عضو لجنة كرة القدم للسيدات.
وتعتبر الشراكة بين الأولمبياد الخاص الإماراتي، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ولجنة كرة القدم للسيدات، ترجمةً لاستراتيجية وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، لتمكين المرأة رياضياً وتقديم كافة أشكال الدعم للفتيات الإماراتيات في هذا القطاع الهام، وتعهدت الأكاديمية بموجب هذه الاتفاقية بتوفير المرافق الرياضية والمنشآت لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، كما تساهم بتقديم الدعم الفني والإرشادات التدريبية عبر المدربين والمختصين للرياضيات من فئة أصحاب الهمم، وإشراك اللاعبات في البطولات والفعاليات التي تنظمها الأكاديمية ودعوة المتطوعين للمساهمة في تقديم الدعم التنظيمي.
في الإطار نفسه، تعهدت لجنة كرة القدم للسيدات بموجب الاتفاقية مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، بجعل الرياضة عنصراً من عناصر الحياة اليومية للمرأة بالدولة، بحيث تمثّل استكمال الجهود المبذولة لتمكين الرياضيات من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية وجمعهم باللاعبات من غير صاحبات الهمم في الرياضات الموحدة النسائية، لرفع المستويات الفنية لهن ونشر رياضة كرة القدم النسائية في الدولة.
وذلك من خلال بناء قاعدة كروية مختلفة الأعمار والفئات، لتمثل الدولة في المحافل الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى إعداد قيادات رياضية نسائية متخصصة في كرة القدم لتحقيق المعايير الدولية، والمشاركة في المنافسات على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وخلق شراكات ناجحة وبرامج رعاية على المدى الطويل.
كما يقوم الطرفان بالتعاون فيما بينهما من أجل تبادل المعرفة والخبرات المتعلقة بأنشطة الرياضات، وتوفير الحكام والمنظمين والمتطوعين، وستقوم لجنة كرة القدم للسيدات بتوفير ورش تعريفية ودورات صقل للمدربين وللحكام والمنظمين والمتطوعين، فيما تعمل مؤسسة الأولمبياد الخاص على توفير الكوادر الفنية المدربة والمساهمة بتنظيم البطولات والأحداث الرياضية وإدارتها فنياً، والترويج عن الأنشطة والبرامج كجزء من نشر الثقافة الرياضية النسائية.
ومن جانبها، عبرت تالا الرمحي عن فخر وسعادة الأولمبياد الخاص، بتوقيع اتفاقيتي التعاون مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ولجنة كرة القدم للسيدات، بهدف تعزيز التعاون مع المؤسسات الداعمة لرياضة المرأة في الدولة، وبهدف تنمية قطاع رياضة المرأة بشكل عام ورياضات صاحبات الهمم ذوات الإعاقة الذهنية بشكل خاص.
وأكملت: «دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة كان دوماً الركيزة الأساسية في نهضة رياضة المرأة الإماراتية وحصولها على فرص داخل وخارج الدولة».
وأكدت ناعمة المنصوري أن هذه الاتفاقية والتعاون مع المؤسسات الإماراتية، تهدف دائماً لدعم رياضة المرأة في كل مكان وترجمة لاستراتيجية وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وذلك لتقديم شتى أنواع الدعم للإماراتيات في القطاع الرياضي، بحيث تهدف المبادرة إلى تعزيز وتطوير الرياضة النسائية في الدولة وجعل الرياضة عنصراً مهماً في الحياة اليومية.

اقرأ أيضا

16 دولة تشارك في «انفيوجن» للكيك بوكسينج