السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
تراجع أسعار النفط في انتظار الحسم بشأن ديون اليونان
27 يونيو 2011 21:49
تراجعت عقود خام برنت إلى نحو 104 دولارات للبرميل أمس، قبيل اقتراع مهم في اليونان للموافقة على خطة تقشف لا تحظى بالشعبية. وبحلول (الساعة 11,00 بتوقيت جرينتش) تراجع عقد برنت 1,4 دولار إلى 104,8 دولار للبرميل. وهبطت عقود الخام الأميركي الخفيف 60 سنتاً إلى 90,56 دولار للبرميل بعد أن لامست 89,82 دولار. وقال محللون لدى “أوني كريديت” في مذكرة “قد يتراجع سعر برنت بدرجة أكبر إلى نحو 100 دولار للبرميل هذا الأسبوع، التصور الحالي هو لنوبة ضعف اقتصادي لكن المخاطر زادت بوضوح”. واتفقت البنوك الفرنسية على اتفاق إطاري لمد أجل حيازات سندات يونانية بصدد الاستحقاق في انجاز مهم للبلد المثقل بالديون أثار اهتمام البنوك الألمانية أيضاً. لكن وزيراً يونانياً حذر من “كارثة” في حالة عدم الموافقة على الإجراءات مع بدء النقاش داخل البرلمان أمس بشأن حزمة التقشف البالغة قيمتها 28 مليار يورو قبيل التصويت الغد الأربعاء. إلى ذلك، أبلغ محمد علي أبادي القائم بأعمال وزير النفط الإيراني الصحفيين أمس أن إيران لا ترى حاجة لضخ امدادات إضافية في سوق النفط، مضيفاً أن سحب الدول المستهلكة من الاحتياطيات الاستراتيجية يثير قلقه. وقال للصحفيين، قبيل الاجتماع السنوي لمنظمة “أوبك” مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي لتبادل الآراء بشأن موضوعات الطاقة، “وضع السوق طبيعي. العرض والطلب في وضع موات. لا حاجة لامدادات اضافية بالسوق”. وفي إشارة لتحرك الدول المستهلكة للضخ من احتياطياتها الاستراتيجية في السوق تسائل علي أبادي لماذا لا تلتزم هذه الدول بإيمانها بالسوق الحرة. وقال”السؤال الآن هو لماذا لا تلتزم الدول المستهلكة ... بمبادئها وتتدخل بدلاً من ذلك في العوامل الأساسية للسوق وتشكل ضغطاً؟” وسئل إن كان قلقاً من تداعيات هذه الخطوة على أسعار النفط فقال “لا. نحن قلقون بشأن أسلوب تطبيق ذلك”. وأضاف “لماذا لا يلتزمون بهذه المبادئ علامة استفهام كبيرة لنا. نحن نعتقد أن الأسعار ينبغي أن تحددها السوق”. وأعلنت الدول الصناعية المستهلكة يوم الخميس الماضي سحب 60 مليون برميل من النفط من المخزونات الحكومية الاستراتيجية في مسعى لخفض أسعار الخام ودعم الاقتصاد العالمي.
المصدر: لندن، فيينا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©