الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«العقارات» و «البنوك» يقودان مؤشر سوق دبي للارتفاع 0,29%
«العقارات» و «البنوك» يقودان مؤشر سوق دبي للارتفاع 0,29%
27 يونيو 2011 21:43

تمكن المؤشر العام لسوق دبي المالي من العودة مرة أخرى أمس باتجاه الصعود بعد أربع جلسات من الانخفاض المتواصل في أعقاب إعلان مورجان ستانلي تمديد فترة مراجعة أسواق الإمارات حتى ديسمبر المقبل، وذلك بعد أن دعمت الأسهم القيادية في قطاعي العقارات والبنوك المؤشر للارتفاع بنسبة 0,29% ليغلق على 1525,61 نقطة. وعلى الرغم من استمرار غياب المحفزات الدافعة لارتفاع السوق بشكل جيد، إلا أن المؤشر العام حقق مكاسب طفيفة بنهاية جلسة الأمس بلغت 4,46 نقطة، وسط عمليات مضاربة ملحوظة من قبل صغار المستثمرين، نتج عنها تذبذب أداء السوق أمس صعوداً وهبوطاً، وفقاً لتحركات الأسهم القيادية التي لم تخرج عن نطاقها الضيق. وشهد نشاط التداول بسوق دبي تراجعاً عن جلسة الأحد، بعد أن انخفضت أحجام التداولات بنسبة 10,5% لتصل إلى 83,17 مليون سهم، مقارنة مع 93,25 مليون سهم في الجلسة السابقة. كما سجلت قيمة التداولات تراجعاً قدره 3,4%، لتصل إلى 111,85 مليون درهم، مقارنة مع قيم التداولات خلال الجلسة السابقة البالغة 115,75 مليون درهم، وذلك في الوقت الذي بلغ فيه عدد الصفقات 1758 صفقة، بانخفاض قدره 8,6% عن عدد صفقات الجلسة الماضية. ويعزو محللون ما تمر به أسواق الأسهم حالياً من تذبذب إلى استمرار الأجواء السابقة وغياب المحفزات التي فتحت الباب أمام سيطرة صغار المضاربين على التعاملات مع شح في قيم وأحجام التداولات. ويرى هؤلاء أنه في ظل الأجواء السابقة كثيراً ما تتعرض بعض الأسهم لعمليات شراء أو بيع قوي، ولعل سهم العربية للطيران، وما تعرض له من عمليات بيع قوية، ناتجة عن عمليات مضاربة، ليس إلا نتاج لهذه العمليات، حيث إنه لم تصدر أي أخبار من شأنها التأثير على مجريات السهم، ما يشير إلى أن المضاربين يتخيرون سهماً بعينه ومن ثمَّ يقومون بعمليات مضاربة قوية، سواء شراء أو بيعاً، لكسب أكبر قدر ممكن من الأرباح. وبالعودة إلى الجلسة، فقد شهد التداول ارتفاع 8 شركات وهبوط 15 شركة وثبات أسعار 3 شركات، حيث تصدر سهم تكافل الإمارات الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها أمس بإغلاقه عند سعر 0,8 درهم وبنسبة ارتفاع بلغت 2,430%، ثم شركة أرابتك القابضة بإغلاق 1,27 درهم وبنسبة صعود قدرها 2,420%، تلتها شركة سوق دبي المالي بإغلاق 1,18 درهم بارتفاع نسبته 1,72%، والإمارات دبي الوطني بإغلاق 4,18 درهم وبنسبة تغير بلغت 1,21%، وأرامكس بإغلاق 1,76 درهم وبنسبة 0,57%. وفي المقابل، جاء بيت التمويل الخليجي في مقدمة أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها، بإغلاق سهمها عند 0,94 درهم وبنسبة تراجع 8,74%، ومصرف السلام - البحرين بإغلاق 0,47 درهم وبنسبة تغير 7,66%. بدورها، تصدرت إعمار العقارية الشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول، بعد أن حققت تداولات قيمتها 41,72 مليون درهم، وشركة أرابتك القابضة تداولات قيمتها 18,59 مليون درهم، وشركة سوق دبي المالي تداولات زادت عن 11,73 مليون درهم، وبيت التمويل الخليجي تداولات بلغت 10,0 مليون درهم، وبنك دبي الإسلامي تداولات بقيمـة 4,79 مليون درهم. وعلى صعيد أداء المؤشرات الفرعية، فقد ارتفعت أمس مؤشرات ثلاثة قطاعات، مقابل تراجع ثلاثة مثلهم، حيث تصدر مؤشر قطاع الاستثمار الارتفاعات بنسبة 0,59%، تلاه مؤشر قطاع العقارات بنسبة 0,46%، ثم مؤشر البنوك بنسبة 0,33%، بينما تصدر مؤشر قطاع الخدمات التراجعات بنسبة 1,85%، تلاه مؤشر النقل منخفضاً بنسبة 0,09%، ثم مؤشر التأمين بنسبة 0,01%. وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم أمس نحو 10,76 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 29 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب،غير الخليجيين، نحو 34,630 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 27,380 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 6,31 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 4,52 مليون درهم خلال الفترة نفسها. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم نحو 51,7 مليون درهم لتشكل ما نسبته 46,22% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 60,89 مليون درهم لتشكل ما نسبته 54,44% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 9,2 مليون درهم كمحصلة بيع.

المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©