السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
طرح السلة الرمضانية في 23 منفذ بيع نهاية يوليو المقبل
طرح السلة الرمضانية في 23 منفذ بيع نهاية يوليو المقبل
27 يونيو 2011 21:39
يطرح 23 منفذ بيع رئيسياً بمختلف إمارات الدولة نهاية الشهر المقبل، نوعين من السلة الرمضانية بأسعار تتراوح بين 85 إلى 175 درهماً للسلة الواحدة، تتضمن من 20 إلى 40 سلعة، بحسب الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد. وقال في تصريحات للصحفيين “إن هذه المنافذ يتبعها أكثر من 160 فرعاً بمختلف إمارات الدولة، وتشمل تلك المراكز الجمعيات التعاونية والهايبر ماركت الكبرى، منها اللولو وكارفور وشويترام وسبنس والسفير وفاطمة سوبر ماركت وأسواق الإمارات”. وأفاد بأن السلة الرمضانية الواحدة تكفي أسرة مكونة من 5 أفراد لمدة أسبوع. وتحتوي السلة على السلع الاستراتيجية الرئيسية التي يزداد استهلاكها في رمضان مثل “الحليب والأرز والطحين ومعجون الطماطم والتمر والملح والمعكرونة والشاي والفول المدمس ومكعبات الدجاج والشوربة وشراب الفيمتو ومسحوق الفانيلا وماء الورد والكاسترد وكريم كرامل والجيلي”. وأضاف أن الوزارة تنتظر مبادرات مراكز تجارية أخرى لخفض الأسعار، مشيراً إلى أن المراكز الكبرى تشكل أكثر من 70% من إجمالي سوق التجزئة بالدولة. وأشار إلى ارتفاع الإقبال من منافذ البيع على طرح السلة هذا العام، حيث ستقوم معظم منافذ البيع الرئيسية في الدولة بطرح السلة الرمضانية بعد أن زادت مبيعات السلال الرمضانية بنسب تزيد على 100% لدى بعض المنافذ. وأضاف أن المنافذ التي تقوم بطرح السلة الرمضانية شهد مبيعاتها ارتفاعا كبيراً خلال العام الماضي بصفة عامة مقارنة بالمنافذ التي لا تقوم بطرح السلة. وقال النعيمي “إن الوزارة تتولى مراقبة جودة السلع الموجودة داخل السلة للتحقق من ارتفاع مستوى جودتها والتزام المنافذ بالأسعار المعلنة”. وأكد استعداد الوزارة للتواصل مع مقترحات المستهلكين بشأن السلة قبل رمضان والاستماع إلى شكاواهم وحلها، بعد طرح السلة الرمضانية في منافذ البيع. ولفت إلى أن منافذ بيع أخرى ستقوم هذا العام بطرح سلال خاصة بالخضراوات والفواكه، لافتاً إلى أنه يتم حاليا الاتفاق مع بعض المنافذ بشأن الأمور المتعلقة بالسعر والجودة الخاصة بهذه السلع. وشدد على أن هذه السلال لابد أن تكون طازجة دائماً لأنها تحتوى على سلع سريعة التلف ما يتطلب معاملتها بشكل مختلف. ونوه إلى أن تجربة السلة الرمضانية أسهمت في استقرار الأسواق خلال السنوات الثلاث الماضية، مؤكداً أنها تحقق الدور الاجتماعي لمنافذ البيع خلال شهر رمضان المبارك. وأضاف: تشكل الوزارة فريق متابعة ومراقبة لعمليات طرح تلك السلال والتأكد من السلع المتوافرة داخلها، والأسعار التي تباع بها، وذلك مع البيانات الواردة إلى الوزارة من كل منفذ”، لافتاً إلى أن بعض المنافذ ستطرح داخل السلة أنواعاً من الفواكه. يشار إلى أن جميع الدوائر الاقتصادية بالدولة وافقت العام الماضي على إلغاء الرسوم المقررة على العروض الخاصة والتخفيضات التي تطرحها منافذ البيع خلال شهر رمضان، وذلك للمساهمة في طرح مزيد من خيارات الشراء وتحفيز المراكز التجارية على تقديم عروض وتخفيضات مناسبة للمستهلكين. وقال النعيمي “إن الوزارة تعمل على تعزيز التواصل والحوار مع منافذ البيع الرئيسية في الدولة، والتي تعتبر محركاً رئيسياً للأسواق الاستهلاكية، مشيداً بتجاوب منافذ البيع الرئيسية لطرح مبادرات خلال شهر رمضان المبارك، بهدف المساهمة في تثبيت الأسعار، وتخفيض العديد من اسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية وإطلاق المبادرات التسويقية التي أسهمت في دعم القدرة الشرائية للمستهلك، ومن أبرزها السلة الرمضانية والعروض الترويجية على قائمة واسعة من المواد الغذائية. وذكر أن الوزارة تعمل على تذليل كافة العوائق والتحديات التي تؤثر على مصلحة المستهلكين واستقرار السوق، مؤكداً التزام الوزارة بتطبيق القانون الاتحادي رقم 24 لسنة 2006 الخاص بحماية المستهلك واتخاذ كافة التدابير والإجراءات التي تتيح لها الإشراف على السياسة العامة لحماية المستهلك ومراقبة حركة الأسعار، وتحقيق المنافسة الشريفة ومحاربة الاحتكار. كما تعمل الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية في نشر الوعي الاستهلاكي حول السلع والخدمات وتعريف المستهلكين بحقوقهم وتلقي شكاوى المستهلكين، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، بحسب النعيمي. «الاقتصاد»: طرح سلع غذائية بأسعار مخفضة في أم القيوين خلال رمضان سعيد هلال (أم القيوين) - تطرح منافذ البيع في أم القيوين سلعاً غذائية أساسية وضرورية للمستهلكين بأسعار منخفضة من خلال “سلال رمضان”، والتي تشتمل على الدقيق، والأرز، والسكر، والعصائر، والزيوت وغيرها، بحسب الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد. وأشار النعيمي إلى أن “سلة رمضان” ستحتوي على 25 سلعة تباع بسعر يتراوح ما بين 85 إلى 170 درهماً مكونة من أجود الأنواع الغذائية التي يتناولها المستهلك، وتكفي أسرة مكونة من 5 أفراد ولمدة أسبوع. وعقد مكتب وزارة الاقتصاد في أم القيوين اجتماعاً مع ممثلي منافذ البيع والمراكز التجارية وأصحاب المخابز في الإمارة مؤخراً، وذلك من أجل طرح سلع غذائية مخفضة خلال شهر رمضان. وأكد النعيمي ان الاجتماع يأتي في إطار الخطة المرسومة بناء على توجيهات معالي المهندس سلطان المنصوري وزير الاقتصاد ومتابعة المدير العام للوزارة من أجل التواصل، وتكثيف الاستعداد لشهر رمضان الفضيل والاطلاع على آخر مستجدات السلة الرمضانية والخصومات التي ستقدمها منافذ البيع خلال رمضان، بالإضافة إلى وضع خطة لتوعية المستهلكين ودعوتهم لعدم التهافت على الشراء في أول أيام رمضان. وأضاف ان هناك حملات توعية للمستهلكين عبر برامج الراديو والتلفزيون، إضافة إلى توزيع مطبوعات إرشادية لزيادة الوعي الاستهلاكي قبل حلول رمضان. ولفت إلى ضرورة التزام كافة المراكز التجارية وأصحاب والجمعيات على عمل التخفيضات اللازمة وتوفير كافة السلع بالمنافذ، حيث تم التنبيه على ضرورة كتابة الأسعار بصورة واضحة وتثبيتها على السلع مع دعم منافذ البيع بعدد كاف من الموظفين لتسهيل عملية الشراء، وذلك حتى تقوم الوزارة بطمأنة المستهلكين على توافر احتياجاتهم من السلع الضرورية وبأسعار مخفضة. ودعا النعيمي المستهلكين بضرورة أخذ ما يكفيهم من احتياجات وعدم التهافت للشراء في أول أيام رمضان، وضرورة الإبلاغ عن أي مخالفات، مؤكداً ان إدارة حماية المستهلك ستنفذ حملات تفتيشية قبل وخلال شهر رمضان للتأكد من مدى التزام منافذ البيع بما تم إقراره من خصومات على سلع غذائية ضرورية.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©