الاتحاد

الإمارات

مستحقون بالظفرة: برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي يمكّن الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود

مباني مراكز "تم" ( من المصدر)

مباني مراكز "تم" ( من المصدر)

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

أكملت مراكز الخدمات الحكومية «تم» ببلدية منطقة الظفرة استعداداتها لاستقبال المواطنين للتسجيل في برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي- الذي أعلنت عنه دائرة تنمية المجتمع، انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة، وتستقبل مراكز الخدمات الحكومية على مستوى منطقة الظفرة يوم الأحد طلبات الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود الراغبة في التقدم للدعم عبر موقعها الإلكتروني www.ssa.gov.abudhabi.
وانتهت المراكز من تدريب جميع موظفي الخدمة لاستقبال تسجيل المواطنين، بالإضافة إلى تدريب متطوعين للمساعدة في تسجيل المتعاملين على الدخول الذكي، للحصول على الخدمة ورفع آلية كيفية التقديم عليها على شاشات العرض بصالات الخدمة الذاتية للمتعاملين، وتم تخصيص «كاونترات» لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين خاصة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم وغير القادرين لمساعدتهم في التقديم على البرنامج، وذلك بمراكز مدينة زايد، المرفأ،السلع، غياثي، والرويس.
ويهدف البرنامج إلى تمكين الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود، وتعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة لها وتحقيق استقلالها المالي، نظراً لكون الأسرة المواطنة تشكّل مكوناً أساسياً في المجتمع.
وعبرت فعاليات مجتمعية في منطقة الظفرة عن سعادتها ببرنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي وما سيحققه من توازن واستقرار للأسر الإماراتية عبر تقديم مجموعة من وسائل الدعم المختلفة سواء كانت مادية أو فرص عمل ووظائف لإعانة أصحاب الدخل المحدود.
وقدم سلطان محمود أحد محدودي الدخل في منطقة الظفرة الشكر إلى قيادتنا الرشيدة على تلك المبادرة التي جاءت في وقتها موضحاً أنه أب لأربعة أبناء ودخلهم محدود لا يكفي لتوفير متطلبات الحياة المعيشية في ظل الارتفاع المتزايد في الأسعار الذي كان يلتهم أي زيادة تمنحها الحكومة لهم ليأتي برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي ليعيد إليهم الفرحة والبسمة التي لم تفارقهم منذ لحظة الإعلان عن البرنامج، مؤكداً أن الفرحة لم تفارق المنزل منذ أكثر من أسبوع بسبب هذه المبادرة التي ستوفر لجميع أفراد الأسرة ضمان العيش برغد وتوفير متطلبات المعيشة
وأضاف: أن جميع الكلمات تعجز أن تعبر عن ما يشعر به هو وأفراد أسرته من سعادته ومهما تحدث فلن يجد الكلمات التي يمكن أن يتوجه بها بالشكر لقيادتنا الرشيدة على تلك المبادرة.
ويؤكد خميس محمد من أهالي الظفرة، أن البرنامج سيحقق أكبر فائدة للعديد من الأسر التي تحتاج إلى تكاليف أكبر بسبب ظروف خاصة مثل المرض الذي يحتاج لعلاج مستمر ومكلف وهو ما كان يرهق ميزانيات تلك الأسر وبالتالي فإن توفير مستوى معين من الدخل سيمكنها من توفير متطلبات الأسر من العلاج الدراسة والمعيشة وغيرها من الأمور الضرورية.
ويؤكد عبدالله الحمادي من مدينة السلع، أن الأيادي البيضاء لقيادتنا الرشيدة دائماًً ما تكون ممتدة إلى جميع أفراد الشعب عبر مختلف المبادرات والمكارم التي لا تتوقف أبداً لتحقيق أمن واستقرار الأسر وتوفير الحياة الكريمة للجميع.
وأضاف أحمد حسين: أن برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي أحد المبادرات التي تعكس مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة بمحدودي الدخل وهذه المبادرة صنعت حالة من الفرح والسعادة لدى أعداد كبيرة من الأسر ليس من محدودي الدخل فحسب بل وأيضاً باقي الأسر التي شعرت بالسعادة لقرار زيادة الدخل لمستوى يمكن الأسرة من توفير متطلبات العيش والحياة الكريمة لأفراد أسرتها.
وقال يوسف عبد الله من أهالي الظفرة: إن هذا النهج هو امتداد لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ليعيش المواطن حياة سعيدة وكريمة، موضحاً أن الأيادي البيضاء لقيادتنا الرشيدة دائماً ما تكون ممتدة لجميع أبناء الشعب وأن مكارم قيادتنا لا يمكن حصرها وجميعها تصب في مصلحة المواطن والوطن. وذكرت الدكتورة قدرية البشري من أهالي الظفرة، أن البرنامج يقدم دعماً مالياً للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في إمارة أبوظبي بهدف تمكين أفرادها القادرين على العمل وتسهيل حصولهم على فرص عمل تلاءم إمكاناتهم وقدراتهم، وذلك بالشراكة مع عدد من الجهات الحكومية وهو ما يعني توفير مصادر دخل مستمرة لهذه الأسر من خلال إيجاد فرص عمل لهم وتمكينهم من مواجهة متطلبات الحياة دون الاعتماد على الدعم ولكن من خلال فرص عمل مناسبة تحقق متطلبات هذه الأسر وتوفر لها دخلاً ثابتاً شهرياً.

اقرأ أيضاً... "تم" تساعد كبار المواطنين وأصحاب الهمم في التقديم لـ "الدعم الاجتماعي"

اقرأ أيضا

رئيس أوزبكستان يزور واحة الكرامة