الاتحاد

الاقتصادي

الهدوء يسيطر على تعاملات أسواق الصرافة المحلية


دبي - رضا هلال:
سيطر الهدوء على حركة سوق العملات المحلية الاسبوع الماضي خاصة في مجال التمويلات، بينما دارت حركة البيع والشراء حول معدلاتها الطبيعية· وتوقعت مصادر السوق ان يشهد الاسبوع المقبل نشاطاً نسبياً خاصة مع بدء صرف الرواتب، وتنظيم المعارض وانتظام الحركة السياحية· وقال حمدي عبدالوهاب الخبير والمدير التنفيذي بصرافة الغرير ان الحركة في الاسبوع الماضي هادئة جداً في ظل تذبذب أداء الدولار الاميركي في مقابل العملات الرئيسية العالمية من اليورو والجنيه الاسترليني والفرنك السويسري، فضلاً عن الين الياباني، وأضاف ان الاسبوع قبل الماضي شهد الدولار ارتفاعاً بسيطاً، إلا انه عاود الاسبوع الماضي انخفاضه، وكانت أسعاره تتراوح بين 1,28 و1,30 دولار لليورو، لكن الاسبوع الماضي ارتفع السعر ليصبح 1,3240 دولار لليورو و1,9025 دولار للجنيه الاسترلينيني و 1,61 فرنك سويسري لكل دولار و104,70 ين ياباني لكل دولار· ومقابل الدرهم كان اليورو في مستوى متقدم، حيث حقق 4,86 درهم، والاسترليني حول 7 دراهم والفرنك السويسري 3,16 درهم، أما الين الياباني فتم التعامل عليه بواقع 1000 ين لكل 35 درهماً· وأرجع عبدالوهاب السبب في ذلك إلى عدم تحرك البنوك المركزية بسبب زيارة الرئيس الاميركي لدول اليورو، كما ان قرار مجلس الاحتياط الفيدرالي يرفع الفائدة لم يقدم الدعم المطلوب·
أما على صعيد العملات العربية فإن الدينار الكويتي هو اكبر الفائزين هذا الاسبوع، حيث ارتفع سعره إلى 12,55 درهم، فيما ألقى حادث اغتيال رفيق الحريري بظلاله على عملتي لبنان وسوريا وانخفضتا بشكل ملحوظ، ووصل سعر الليرة اللبنانية إلى 228 درهماً لكل 100 ألف ليرة·

اقرأ أيضا