الاتحاد

عربي ودولي

جونسون: لن أتفاوض مع بروكسل لتمديد موعد "بريكست"

بوريس جونسون

بوريس جونسون

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه لن يتفاوض مع بروكسل من أجل تمديد موعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 أكتوبر الجاري.

يأتي ذلك بعد أن أقرّ البرلمان البريطاني في جلسته الطارئة، اليوم السبت، تعديلاً يوجب تأجيل الخروج لحين الموافقة على مشروع الاتفاق الذي توصل إليه جونسون مع بروكسل.

وصوت البرلمان البريطاني بتأييد 322 عضوا مقابل رفض 306 أعضاء لصالح تعديل قدمه أوليفر ليتوين الوزير السابق الذي ينتمي لحزب المحافظين.
ووفقاً لتشريع تم إقراره في وقت سابق، تلزم نتيجة هذا التصويت جونسون بإرسال طلب للاتحاد الأوروبي لتأجيل موعد الخروج المقرر من التكتل والمحدد في 31 أكتوبر.

لكن جونسون تعهد مراراً بعدم القيام بذلك وتمسك بموقفه مجدداً اليوم السبت.

وقال أمام البرلمان بعد التصويت "لن أتفاوض على التأجيل مع الاتحاد الأوروبي، ولا القانون يلزمني بذلك".

وتابع قائلاً "سأقول لأصدقائنا وزملائنا في الاتحاد الأوروبي ما قلته بالضبط للجميع على مدى الثمانية والثمانين يوماً الماضية منذ تسلمت رئاسة الوزراء، ألا وهو أن أي تأجيل جديد سيضر بهذه البلد وسيضر بالاتحاد الأوروبي وسيضر بالديمقراطية".

من جهتها، طالبت المفوضية الأوروبية جونسون اليوم، بالإسراع في توضيح الخطوة المقبلة في شأن الاستعداد لـ"بريكست" بعدما قرّر مجلس العموم إرجاء التصويت على الاتفاق الذي تم التوصل اليه.

وقالت المتحدثة مينا اندريفا إن بروكسل "اخذت علماً بالتصويت في مجلس العموم اليوم على تعديل يقضي بإرجاء التصويت على الاتفاق"، مضيفة "على الحكومة البريطانية أن تبلغنا بالخطوات المقبلة في أسرع وقت".

 

 

اقرأ أيضاً... جونسون: سننسحب في 31 أكتوبر إذا رفض البرلمان الاتفاق

ولن تطرح الحكومة الآن اتفاق الخروج للتصويت اليوم السبت، كما كان مقرراً. وقال جيكوب ريس-موج رئيس مجلس العموم إن البرلمان سيناقش اتفاق جونسون المتعلق بالبريكست وسيجري تصويتاً عليه يوم الاثنين.

واقترح التعديل تأجيل التصويت على اتفاق البريكست لحين تصديق البرلمان على تشريع ضروري لتنفيذه.

ويرى جونسون أن الأمر قابل للتنفيذ بحلول 31 أكتوبر  بينما يرى آخرون إنه سيتطلب تأجيلاً "فنياً" قصيراً في موعد انسحاب البلاد من التكتل لتمرير ذلك التشريع.

ويلزم قانون، أقره بالفعل معارضو جونسون من قبل، رئيس الوزراء بطلب تأجيل موعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي حتى 31 يناير 2020 إذا لم يتمكن من الحصول على تأييد لاتفاقه بنهاية اليوم السبت. لكن يظل بمقدور بريطانيا أن تنسحب بحلول الموعد النهائي المقرر حالياً في 31 أكتوبر  إذا تمكن البرلمان من تمرير كل التشريعات المطلوبة بحلول ذلك التاريخ.

ويؤيد زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين إجراء استفتاء ثان على الخروج من التكتل.

وقال للبرلمان "تصويت اليوم المؤيد للتوصل لاتفاق لن ينهي مشكلة البريكست. لن يحسم الأمر ويجب أن يكون للناس القول الفصل".

 

 

اقرأ أيضا

تأجيل مناورت أميركية-كورية جنوبية في بادرة حسن نية