الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مجموعة رجالية تحتفي بالألوان الداكنة والقصات التقليدية
مجموعة رجالية تحتفي بالألوان الداكنة والقصات التقليدية
27 يونيو 2011 20:20

على الرغم من خيال معظم المصممين وجنوحهم المستمر نحو الحداثة والابتكار، ساعين لتغيير اتجاهات الموضة العالمية لفئة أزياء الرجال، محاولين في كل موسم ابتداع بعض الصرعات الجديدة، وطرح مزيد من الألوان الزاهية مع تلك القصّات الغريبة التي قد تحدث فرقاً في هذا المجال، إلا أن الطراز الكلاسيكي والتقليدي مازال محافظاً على مكانته ودوره البطولي في خزانة الرجل العصري وذوقه حيث نجحت مجموعة دار “هيرمس” للأزياء، التي شاركت في الأسبوع الفرنسي للموضة الأخير في وضع علامة فارقة في موضة الرجال لموسمي خريف وشتاء 2011/ 2012. خلال أسبوع الموضة الفرنسي الأخير، طرحت على منصات باريس مجموعات مختلفة من الأزياء الراقية لخط الملابس الجاهزة لموضة الرجل في موسمي خريف وشتاء 2011/ 2012، تألقت من بينها وبشكل لافت دار أزياء “هيرمس” العريقة، حيث قدمت تشكيلة متنوعة من الملابس الرجالية المترفة والأنيقة، لتلائم الأوقات النهارية والمسائية على حد سواء. أطياف لونية واجه مصممو “هيرمس” جفاف الخريف وبرد الشتاء في الموسمين المقبلين، بعودة لإحياء تدرجات وظلال من الألوان الداكنة القاتمة، والراقية بامتياز، كالأسود الفحمي، والرمادي الفضي، والأبيض العاجي، والأزرق الكحلي، مع إضافة شيء من الحيوية والانتعاش ولمسات محسوبة بأطياف لونية مثل الأزرق الفيروزي، والأصفر الزعفراني، والأحمر النبيذي، والبني بكل درجاته، مبتكرين مزيجا أنيقا ومنسجما وبمهارة عالية وذوق رفيع، حيث تجلت ضربات نظيفة من مقصهم المحترف، لتظهر تفاصيل في منتهى السلاسة والجمال، من خلال تشكيلة بنطلونات بعدة موديلات وأشكال، بعضها ضيقة تلتصق بالساق وتبين طول الرجل ورشاقتها، وأخرى مريحة وفضفاضة نسبيا تنسدل على القوام براحة وانسجام، لتعلوها جاكيتات كلاسيكية راقية مزررة بصف وصفين من الأزرار، مع سترات جلدية مفتوحة وقصيرة بياقات مبتكرة، بالإضافة لأطقم رسمية كلاسيكية، وشيء من الكنزات المحاكة من خيوط الصوف والبريسم، والتي جاءت إما ملتصقة بالجسد مع ياقات عالية تحتضن العنق، أو مريحة وفضفاضة بحرية، كما كان هنالك حضور قوي لأشكال مختلفة من المعاطف الطويلة المحزّمة على الخصر، ذات الياقة العريضة نسبيا لتستريح على الصدر بفخر وأناقة. المظهر الأنيق لعل المراقب لطراز “هيرمس” سيلاحظ بلا شك الأسلوب المترف والكلاسيكي الذي حافظ عليه وعلى مدى عقود، بالرغم من التجديد المستمر على الماركة، ومحاولات إدخال بعض من عناصر الحداثة، وشيء من المقاييس العصرية على نمطهم العام، إلا أنهم لم يبتعدوا كثيرا عن الترويج الدائم لصورة ومظهر الرجل الأنيق ضمن الإطار الكلاسيكي التقليدي المألوف، مازجين بين الفخامة والترف وبين الجرأة البساطة. ويتضح هذا بجلاء من خلال استخدام فريق التصميم في “هيرمس” لأقمشة وخامات تمتاز بالغنى والجودة، وذات أنسجة جيدة ومبتكرة عكست مزيداً من الرونق والجاذبية على كامل المجموعة، خاصة تلك الجلود المطفية واللامعة، والكشمير المشغول يدويا، مع أنواع مختلفة من الصوف الوثير، والشمواه الطبيعي، وخيارات متعددة تناغمت بذكاء وحرفية، فنسقت ما بين الناعمة والخشنة، الرقيقة والغليظة، لترسم طرازا مختلفا وغير متوقع لإطلالة الرجل الأنيق، الذي يملك الجرأة والثقة العالية بالنفس، ويتمتع بالنضوج والانفتاح في ذوقه وتفكيره. مكملات الطلة الكلاسيكية الاكسسوارات والملحقات الأخرى، شكلت بالفعل مكملات نموذجية وراقية لكل قطعة وموديل في تشكيلة “هيرمس” التي طرحتها لموسمي خريف وشتاء 2011/2012، ولكنها جاءت مقننة لأقصى الدرجات، وظهرت إما كربطات عنق حريرية تتماشى مع الأطقم الرسمية، أو أوشحة وسكارفات مطبعة تلف حول العنق مع الملابس النهارية من طراز “كاجول سمارت”، مع أحذية متينة ومدروسة على الأطراف من الجلد والشمواه.

المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©