الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
صفاء سلطان تعيش قصة حب شامية في «الزعيم»
صفاء سلطان تعيش قصة حب شامية في «الزعيم»
27 يونيو 2011 20:18

تطل الفنانة صفاء سلطان على شاشة رمضان المقبل بأدوار متنوعة بشكل لافت، فهي تشارك للمرة الأولى في مسلسل عن البيئة الشامية، كما تلعب شخصيتين مختلفتين في مسلسل بوليسي، وتؤدي دوراً جديداً في مسلسل اجتماعي جريء، بالإضافة إلى مجموعة من الشخصيات الكوميدية في مسلسل مرايا. تحاول صفاء هذا العام أن تختبر أدواتها في أكثر من لون وشكل درامي، وتقدم نفسها بشخصيات متنوعة، بما يحقق لها مزيداً من الانتشار، بعد أن اقتصرت مشاركاتها خلال السنوات الماضية على أعمال محدودة، تطلبت منها التفرغ الكامل لها، أهمها المسلسل المصري (أنا قلبي دليلي) الذي لعبت فيه شخصية المطربة الكبيرة الراحلة ليلى مراد. بعد سنوات من بداياتها الفنية في مسلسل (مرايا) مع الفنان ياسر العظمة، تعود صفاء هذا العام لتشارك في هذه السلسلة الكوميدية الناقدة التي يخرج نسختها الجديدة هذا العام الفنان سامر برقاوي، فتجسد عدداً من الشخصيات في مجموعة من اللوحات، وهي تبدو سعيدة بهذه العودة، ولاسيما أن مرايا هو العمل الذي اختبرت فيه مشاهدها الأولى أمام الكاميرا. وتقول صفاء: إنها تحب الكوميديا، وخصوصاً تلك التي تعتمد على المواقف والتناقضات الحياتية، وتحمل مقولات وأفكاراً تدعو من خلالها المشاهد للتأمل والتفكير. وتضيف بأن لمرايا نكهة خاصة، تختلف عن أي عمل آخر، فالرصيد الكبير له في قلوب المشاهدين يجعله عملاً جماهيرياً بامتياز، كما أن غيابه خلال السنوات الماضية، خلق فراغاً، وجعل المشاهد في شوق لعودته. وبالنسبة للممثل، فإن مرايا يقدم له فرصة مهمة لتنويع أدائه وتقديم نفسه بشخصيات كثيرة، مما يبرز إمكانات الفنان الموهوب، ويكشف تواضع إمكانات الممثل غير القادر على ابتكار مفاتيح متجددة للشخصيات، وهو ما يجعل منه اختباراً حقيقياً، يشحن الفنان بروح التحدي، ويحقق له المتعة في الوقت نفسه. شامية للمرة الأولى وتشارك صفاء هذا العام للمرة الأولى في أعمال البيئة الشامية، فتقدم شخصية (مريم) في مسلسل (الزعيم) الذي يخرجه الأخوان بسام ومؤمن الملا، وكتب له السيناريو والحوار الفنان وفيق الزعيم، ويتميز دورها فيه بالرومانسية، حيث تعيش قصة حب جميلة على الطريقة الشامية القديمة، وفي إطار العادات والتقاليد السائدة، ضمن أجواء محافظة. حيث تتعرض مريم لتحرشات في الشارع، فتدب النخوة بأحد الشباب، ويتدخل للدفاع عنها، فتعجب به كثيراً، وتكتشف فيما بعد أنه قريب لها، ويتطور الإعجاب إلى حالة من العشق. ومع تطور أحداث العمل ينمو هذا الخط الدرامي بين مريم والشاب، ليرسم قصة رومانسية جميلة جداً. وتعبر صفاء عن سعادتها بهذا الدور، ليس فقط لأنه دور رومانسي ويدخل في تفاصيل المشاعر الأنثوية، ولكن أيضاً لأنها تطل من خلاله للمرة الأولى في عمل شامي، وهو ما كانت تتمناه منذ فترة طويلة، وتضيف: كثيراً ما رغبت في المشاركة في أعمال البيئة الشامية، لكن أدواراً شامية لم تكن تعرض علي في البداية، وعندما عرضت علي بعض الأدوار كنت مرتبطة بأعمال أخرى، ولم أستطع التوفيق بين مشاركاتي فاعتذرت، واليوم جاء الوقت المناسب والفرصة المناسبة أيضاً، وأتمنى أن أحقق النجاح بهذه الشخصية، ولاسيما أنني عملت عليها بصدق واجتهاد. ولادة من الخاصرة! ومن الأعمال المميزة التي تطل بها صفاء هذا العام، مسلسل (الولادة من الخاصرة)، والذي يثير قضايا شائكة ويتوقع أن يحقق نجاحاً، نظراً للجرأة التي يتصف بها كل من كاتب العمل سامر رضوان ومخرجته رشا شربتجي. وتلعب صفاء فيه شخصية فتاة فلسطينية تتزوج من شاب سوري يؤدي دوره الفنان قصي خولي، وتمر حياتهما بمشكلات كثيرة، يتعاونان على تجاوزها، وتقول صفاء إنها تؤدي دورها باللهجة الفلسطينية للمرة الأولى، وتتفاءل بهذا الدور كثيراً، لأنه يعبر عن شخصية مركبة تعيش تناقضات وتعقيدات حياتية كثيرة، مما يلون مشاعرها بالغضب والحزن والصبر والتضحية، ولاسيما بعد أن يتهم زوجها بالسرقة، فتقف إلى جانبه في مواجهة الافتراءات، ليس فقط لأنها تحبه كثيراً، ولكن أيضاً لأنها متيقنة من براءته. ويشارك في هذا المسلسل إلى جانب صفاء مجموعة من نجوم الدراما السورية، بينهم: عابد فهد، وفاء الموصلي، ومكسيم خليل، وسلوم حداد، ومحمد حداقي، وفادي صبيح، وغيرهم. إثارة وتشويق وتكتمل حالة التنوع التي تحققها صفاء في رمضان القادم بإضافة شيء من الإثارة والتشويق، وذلك بمشاركتها في حلقتين من المسلسل البوليسي (سقوط الأقنعة) سيناريو وحوار محمود الجعفوري وإخراج حسان داوود، وتؤدي فيه شخصيتين مختلفتين. العمل يعتمد أسلوب الحلقات المتصلة المنفصلة، ويلعب دوري البطولة الرئيسيين فيه عابد فهد وميلاد يوسف، وتتوقع صفاء أن يغير في أسلوب التعاطي مع هذا اللون من الدراما، فهو يقدم رؤية جديدة للمسلسل البوليسي، تعتمد الإقناع والسيناريو الذكي، بالإضافة إلى عنصري الإثارة والتشويق. شاركت صفاء أيضاً في الفيلم التلفزيوني (حديث منتصف الليل) سيناريو د. طالب عمران وإخراج أسامة شقير، ولعبت فيه شخصية (سلمى)، وهي فتاة تنتمي لأسرة فقيرة الحال، تحاول أن تساعد أهلها، ولا تجد سبيلاً سوى الزواج من رجل غني لا تحبه، لكنها تكتشف متأخرة أنها أخطأت في هذا القرار، لتتورط بعد ذلك بجريمة!. حضور فني وإنتاجي صفاء سلطان تحاول هذا العام أن تثبت مجدداً أنها فنانة متنوعة، قادرة على لعب مختلف الأدوار، الاجتماعية والكوميدية والبوليسية والشامية، ولا تكتفي بذلك، بل تمارس دوراً في قيادة عملية الانتاج الدرامي، من خلال إدارتها لشركة إنتاج فني، تعتزم من خلالها تقديم أعمال عديدة، لتؤكد حضورها على الساحة الفنية تمثيلاً وإنتاجاً. ويبقى السؤال: هل استطاعت صفاء أن تتخطى مأزق البطولة المطلقة بعد أدائها لشخصية (ليلى مراد)؟. مشاركاتها هذا العام تؤكد ذلك، وهو ما يفتح المجال أمامها لإبداعات فنية جديدة، فهي تؤمن بأنه ليس هناك دور صغير ودور كبير، وإنما ممثل صغير، وممثل كبير.

المصدر: دمشق
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©