الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الجارديان» تجعل النسخة الرقمية أولوية وتحول الورقية إلى منتج نوعي
«الجارديان» تجعل النسخة الرقمية أولوية وتحول الورقية إلى منتج نوعي
27 يونيو 2011 20:16
مقابل نموذج الصحف التي اختارت التمسك بطبعتها الورقية محتوىً وانتشاراً، حسمت “الجارديان” البريطانية خيارها بأن تكون أولويتها للنسخة الرقمية بالتزامن مع تحويل نسختها المطبوعة إلى منتج نوعي بما يعني تخفيض عدد الصفحات، وعرض محتوى خاص وحصري. مميزات الصحيفة قام اندريه ميللر، المدير العام للمجموعة الأم، “ميديا جارديان” التي تنشر أيضاً أسبوعية الأوبزرفر وموقع “الجارديان. سي أو” الخاص بالمملكة المتحدة، بشرح الاستراتيجية الجديدة للعاملين في المجموعة مؤخراً. وذكرت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن ميللر أعلن أن الإنترنت المجاني والتطبيقات المدفوعة ستصبح من الآن وصاعداً هي “مميزات الصحيفة”. وبموازاة ذلك، فإن عدد صفحات الجارديان سيختصر لتحويلها إلى منتج حصري للتعليقات والتحاليل والمقالات الطويلة، وأن الأولوية ستكون للموقع المجاني وهو الأول من نوعه بين نظرائه من مواقع الصحافة المطبوعة في المملكة المتحدة. وينتج الإنترنت 25% من العائدات الإعلانية من فرع “جارديان نيوز وميديا”، الذي يجمع مواقع الجارديان مع الأوبزرفر وموقع الجارديان الخاص بالمملكة المتحدة. كما أن تطبيق الصحيفة على جهاز هاتف آيفون يتمتع بعائد كبير. ووفق تصنيف ترتيب للمواقع الإعلامية العشرة الأكثر قراءة في العالم للفترة ما بين ديسمبر 2010 ومارس 2011، فإن موقع الجارديان جاء في المرتبة الخامسة. وتعتبر صحيفة الجارديان صحيفة اليسار الوسط في بريطانيا، أو “اليسار المتنور” كما يصفها بعض المعلقين، وبموجب الخطة الجديدة يتوجب على النسخة الرقمية من هنا وحتى ديسمبر القادم إيجاد محتوى رقمي موجه للسوق الأميركي، والهدف هو مضاعفة العائدات الرقمية من هنا وحتى العام 2016. المصدر الأول ويفترض أن تترافق هذه الاستراتيجية الجديدة مع تخفيض عدد صفحات النسخة الورقية في أيام الأسبوع. وحتى اللحظة فإن نسخة السبت والأوبزفر الأسبوعية المحلية سيحافظان على شكلهما الراهن. ومن حيثيات هذا التحول، فإن نصف قراء الجارديان، وهي صحيفة أسبوعية، يقرأونها من الاثنين وحتى الجمعة عملياً في المساء، بينما يعتبر موقعها على الإنترنت المصدر الأول لمعلومات القراء طوال اليوم. كما تنص الخطة، وفق “لوموند” على ضرورة عاجلة بخفض الخسائر في فرع المجموعة الذي يضم موقع الإنترنت والمقدرة بـ 33 مليون جنيه أي نحو 37.3 مليون يورو في العام 2010 -2011. ولهذا فإن التوفيرات يجب أن تبلغ 25 مليون جنيه في غضون السنوات الخمس القادمة مع إمكانية شطب 175 وظيفة في العام الجاري من بين الموظفين البالغ عددهم 1500 وبينهم 600 صحفي موزعين في مجموعات تدمج الرقمي بالورقي. وتعليقاً على هذه الخطة، قال جورج روك مدير دائرة الصحافة في “سيتي يونيفرسيتي” لندن إن “هذا الرهان يعتبر طموحاً، ولكن لتحقيقه يتوجب على الجارديان أن تدخل خدمة مدفوعة جزئياً في موقعها على الإنترنت، مثل المحتويات النوعية أو تقديم خدمات على الطلب”.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©